×
×

حلول "ريفربد" تسهم في تسريع أداء برنامج "أوتوكاد 2010"

أعلنت “ريفربد تكنولوجي” (Riverbed Technology)، الشركة المتخصصة في مجال تحسين أداء البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات الخاصة بالشبكات والتطبيقات والتخزين والمدرجة في سوق أسهم “ناسداك” تحت الرمز (Nasdaq: RVBD)، مؤخراً عن أن شركات العمارة والهندسة والإنشاء التي تستخدم برنامج “أوتوكاد 2010” (AutoCAD 2010) من شركة “أوتوديسك” (Autodesk) ستحظى بنفس مستويات الأداء التي يحظى بها عملاء “ريفربد” الذين يستخدمون هذا البرنامج منذ سنوات. واستناداً إلى نتائج الاختبارات التي أجرتها شركتي “ريفربد” و”أوتوديسك”، فقد أسهمت حلول تحسين أداء الشبكات واسعة النطاق (WAN) التي تطورها شركة “ريفربد”، في تسريع أداء برنامج “أوتوكاد 2010” بمقدار يصل إلى 100 مرة في الوقت الذي خفضت فيه من استهلاك الحزمة العريضة بنسبة تتراوح من 50 إلى 90%. ومن خلال تسريع أداء هذا البرنامج بشكل كبير ضمن الشبكات واسعة النطاق، بات بإمكان فروع شركات العمارة والهندسة والإنشاء الوصول بسرعة إلى الملفات الكبيرة المخصصة لتصميم وتطوير المشاريع الجديدة، الأمر الذي ينتج عنه تعاوناً فورياً بين الموظفين في بيئات العمل متعددة المواقع وتخفيض الاستثمارات التشغيلية والمالية في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وتعتمد شركات العمارة والهندسة والإنشاء بشكل كبير على برنامج “أوتوكاد” لتحقيق الكفاءة في عمليات التصميم ومعالجة أصعب مشاكل التصميم باستخدام أدواتها القوية للتصميم ثلاثي الأبعاد وقدراتها الفعالة للتوثيق ووضع المسودات. وفي حين يعد هذا التطبيق أداة هامة للشركات لتوحيد أهدافها في مجال التصميم، أدركت المؤسسات أن حجم ملفات الرسم ضمن المشاريع الكبرى يمكن أحياناً أن تتجاوز مئات الميغابايتات، الأمر الذي يمكن أن يؤثر في قدرة الموظفين على التعاون بشكل فعال. ونتيجة لذلك، يمكن أن يؤدي تبادل ومشاركة ملفات الرسم الهندسي الكبيرة في الشركات ذات الفروع أو الحضور العالمي، في كثير من الأحيان إلى تأخير كبير في عملية الوصول للرسومات خلال عمليات فتح الملفات وحفظها. ولهذا السبب، تقوم العديد من شركات العمارة والهندسة والإنشاء الرائدة على مستوى العالم باستخدام أجهزة “ريفربد ستيلهد” (Riverbed Steelhead) بهدف تسريع أداء تطبيقاتها بحيث يتسنى للمهندسين المعماريين والمدنيين المنتشرين في مكاتب هذه الشركات حول العالم، التعاون فيما بينهم كما لو كانوا في غرفة واحدة.

وقال راي سيرويس، مدير تكنولوجيا المعلومات في شركة “رايت-بيرس” (Wright-Pierce): “تعتبر حاجة موظفينا لتبادل تصاميمهم المعدة بواسطة برنامج “أوتوكاد” بشكل فوري وبغض النظر عن المكان الذي يتواجدون فيه، ضرورة قصوى بالنسبة لنا. وقد علق الموظفون الجدد

وعملاؤنا على مدى الكفاءة التي يمكن أن تقدمها فرق عملنا في المشاريع بغض النظر عن أن العديد من أعضاء هذه الفرق يعملون في مكاتب مختلفة. وتبدو النتائج الأولية لاختبار برنامج “أوتوكاد 2010” في بيئة عمل “ريفربد ستيلهد” مشجعة للغاية، حيث نشهد تحسناً ملحوظاً جراء استخدام هذه الحلول. ومن المشجع أن نرى تعاوناً بين الشركات الكبرى مثل “أوتوديسك” و”ريفربد” لتلبية احتياجات الشركات متعددة الفروع كشركتنا”.

ويمكن أن تؤثر حلول تحسين أداء الشبكات واسعة النطاق من شركة “ريفربد” بشكل كبير وفوري على انتاجية المنهدسين المدنيين والمعماريين الذي يستخدمون برنامج “أوتوكاد 2010”. فالمؤسسات التي كانت تنتظر 30 دقيقة لفتح ملف رسومات تستطيع فعل ذلك الآن في غضون ثوان معدودة. ونتيجة لذلك، تشهد المؤسسات تحسناً في أداء هذا البرنامج، ما يتيح للموظفين تعاوناً آنياً ويسمح لمدراء تكنولوجيا المعلومات من رؤية وفورات في التكاليف بشكل فوري من خلال انعدام الحاجة لخدمات جديدة للاتصال عبر الحزمة العريضة.

من جانبه، قال إيرك ستوفر، مدير مجموعة منتجات “أوتوكاد” في شركة “أوتوديسك”: “يعد “أوتوكاد” تطبيقاً فعالاً للرسم ثنائي وثلاثي الأبعاد، حيث إنه يتيح للمؤسسات إدخال تفاصيل دقيقة إلى تصاميمها. ومن خلال التطورات الهامة التي أدخلناها على برنامج “أوتوكاد 2010″، مثل أدوات تصميم الأشكال الحرة، والرسم باستخدام المتغيرات ودعم ملفات “بي. دي. أف” (PDF)، فإننا نتوقع أن تقوم نسبة كبيرة من العملاء بتحديث برامجها للنمط الجديد. كما أننا على ثقة من استفادة العملاء الذي يقومون بتطوير برامجهم للنسخة “أوتوكاد 2010” من القدرات الكبيرة لتسريع الأداء والتي توفرها شركة “ريفربد”. وقد تعاونت فرق عملنا بشكل وثيق لتصميم هذا البرنامج بهدف ضمان إنتاجية وأداء عملائنا”.

وقال ألان سالديتش، نائب رئيس قسم تسويق المنتجات والتحالفات لدى شركة “ريفربد”: “تسعى الشركات جاهدة لتسريع أداء بناها التحتية لتكنولوجيا المعلومات والحد من استثماراتها المالية. ويختار العديد من العملاء حلولنا بهدف تحسين تقنياتهم وجعلها أسرع وأكثر فعالية وذكاء. كما يستخدم المئات من عملائنا مختلف نسخ برنامج “أوتوكاد” وغيرها من منتجات شركة “أوتوديسك”، ويحظى جميعهم بتجربة أداء عالي المستوى عند استخدامهم هذا البرنامج مع حلولنا الخاصة بتحسين أداء الشبكات واسعة النطاق. وستتمكن المؤسسات التي تستخدم برنامج “أوتوكاد 2010″ مع هذه الحلول من توفير بيئة عمل تمتاز بمزيد من التعاون بالإضافة إلى خفض التكاليف”.

  • 11216
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE