×
×

كيوتل ترحب بصدور المرسوم السلطاني بالموافقة على منح النورس لترخيص جديد

رحبت شركة اتصالات قطر (شركة مساهمة قطرية ورمزها QTEL.QA) اليوم بصدور المرسوم السلطاني رقم 34/2009 والمتضمن الموافقة على إصدار ترخيص من الدرجة الأولى لصالح الشركة العمانية القطرية للاتصالات (النورس)، وذلك للقيام بتركيب وتشغيل نظام لخدمات الاتصالات عبر الخطوط الثابتة في السلطنة.

وبصفتها تحمل الترخيص، فإنه يمكن للنورس الان أن توفر خدمات الاتصالات الثابتة والمتنقلة وخدمات نقل البيانات في سلطنة عمان، كما يمكنها أن تستخدم البنية التحتية للشبكة في عرض العديد من التقنيات المتقدمة مثل الواي – ماكس وشبكة HSDPA.

ويُسمح بمقتضى الترخيص الصادر بالمرسوم السلطاني 34/2009 تركيب وتشغيل نظام خدمة اتصالات ثابتة لفترة خمسة وعشرون عاماً (25 عاماً)، مع ضمان حقوق أطياف التردد لمدة خمسة عشر عاماً.

ويقول سعادة الشيخ عبد الله بن محمد بن سعود ال ثاني، رئيس مجلس إدارة كيوتل: ” تعتبر هذه اللحظة لحظة تاريخية بالنسبة لشركة النورس ولمجموعة كيوتل ككل، إذ أن صدور المرسوم السلطاني بمنح الرخصة لشركة النورس سيمكننا من البدء في تقديم مجموعة كاملة من الخدمات للجمهور العماني، مع التزامنا بتوفير جودة الخدمة لعملاء الخطوط الثابتة وعملاء الاتصالات النقالة، في الوقت ذاته”.

ومع إصدار الرخصة الجديدة لتشغيل خدمة الاتصالات عبر الخطوط الثابتة، أصبحت النورس الآن في وضع يمكنها من تنمية أعمالها خارج نطاق خدمات الاتصالات النقالة، بحيث يمكنها البدء في تقديم المستوى ذاته من الخدمات المبتكرة والدعم ذو الجودة العالية الذي يتمتع به عملاء الشركة في خدمة الاتصالات النقالة، إلى جمهور عريض من عملاء النورس في خدمة الاتصالات الثابتة.

ويقول سعادة الشيخ سالم بن مستهيل المعشني رئيس مجلس إدارة النورس: “يعتبر فوزنا بالترخيص من أهم انجازات النورس، حيث يعطي لنا إطار قانوني نعمل من خلاله على تحويل شركتنا إلى مزود لخدمات الاتصالات المتكاملة في سلطنة عمان. نحن ملتزمون بتقديم قطاع متكامل من الخدمات لأفراد المجتمع العماني، وذلك من أجل تلبية احتياجات قطاع الاتصالات في عمان.

وقدمت النورس، منذ انطلاقها في عام 2005 كمشغل ثانٍ لخدمات الاتصالات المتنقلة في السلطنة، مجموعة كبيرة من الابتكارات الجديدة في سوق الاتصالات المتنقلة، واستطاعت الشركة زيادة قاعدة عملائها لتصل إلى 1,6 مليون عميل، واستحوذت على حصة سوقية بلغت أكثر من 45 بالمائة في نهاية الربع الأول من عام 2009.

وتخطط الشركة، على هامش إستراتيجيتها للنمو، لتشغيل بوابتها الدولية الخاصة بها، وذلك لتوفير جودة أعلى وقدرات أكبر لعملائها في خدمتي الخط الثابت والاتصالات النقالة. كما أن النورس سوف تلعب دوراً مهماً في تحقيق رؤية البرودباند الخاصة بالسلطنة.

ومن أجل دعم أفراد المجتمع العماني، قامت النورس بإنشاء وحدة أعمال متخصصة، كما قدمت العديد من خدمات وحلول الأعمال إلى جانب القطاع العريض من خدمات المشتركين.

كما يعتبر إلتقاء الخبرة العالمية لمجموعة كيوتل مع فهم النورس للثقافة المحلية العمانية من العوامل التي تؤدي إلى خدمة عملاء النورس بطريقة مختلفة ومتميزة، حيث سيتم توفير جودة لا تقارن. كما أن التطور والنمو المستمرين سيسهمان في أن تكون النورس أفضل مزود لخدمات الاتصالات في سلطنة عمان، إضافة إلى أن تكون وجهة العمل المفضلة في السلطنة.

ويتمم توسيع النورس لأعمالها لكي تشمل مجال خدمات الخطوط الثابتة وخدمات البرودباند للأفراد إستراتيجية مجموعة كيوتل لتنمية أعمالها ضمن عدد من خطوط الأعمال الرئيسية، وذلك كجزء من هدفها لأن تصبح واحدة من أكبر عشرين شركة اتصالات في العالم بحلول العام 2020. وتمتلك مجموعة كيوتل الحصة الأكبر في أسهم شركة النورس.

  • 11215
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE