×
×

«بنك دبي الإسلامي» يختار حلول أفايا للاتصال عبر بروتوكول الإنترنت

قلَّل «بنك دبي الإسلامي»، الذي تأسَّس كشركة مساهمة عامة عام 1975 في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة ويعدُّ أول مؤسسة مصرفية إسلامية متكاملة في العالم، تكلفة الاتصالات بين فروعه بنسبة قاربت 50 بالمئة في غضون ستة أشهر بعد أن نشر حلول الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت من «أفايا». وتغطي منظومة الاتصالات الفائقة من «أفايا» ثمانين فرعاً وأكثر من 3000 تحويلة، وقد مكَّنت المؤسسة المصرفية الإماراتية الرِّيادية من الارتقاء بخدمة العملاء عبر توفير دليل اتصال موحَّد يسهِّل الرد على استفسارات العملاء المختلفة من المكالمة الأولى.

وقال علي البسطي، مدير الشؤون الإدارية في «بنك دبي الإسلامي»: “حقق بنك دبي الإسلامي ثلاث فوائد مهمّة من انتقاله إلى منظومة حلول الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت من أفايا هي: الارتقاء بخدمة العملاء عبر منظومة اتصالات مركزية موحَّدة، وتعزيز إنتاجية موظفيه إذ يمكن الآن الوصول إلى كافة موظفي بنك دبي الإسلامي من خلال تحويلاتهم الداخلية، كما حققنا وفراً كبيراً في نفقات الاتصالات قارب نسبة 50 بالمئة خلال أقلّ من ثلاثة أشهر”.

وأردف البسطي قائلاً: “ولا يقلُّ عن كلِّ ذلك أهميةً أن البنية التحتية لمنظومة الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت مثلت أفضل استثمار تبناه بنك دبي الإسلامي في مجال الحلول التقنية وحلول الاتصال من حيث سرعة تحقيق العائد على الاستثمار، وتبدو أهمية ذلك جليةً في اللحظة الراهنة حيث تبذل صناعة الخدمات المالية والمصرفية جهوداً حثيثةً لتحقيق الاستفادة المُثلى من إنفاقها على الحلول التقنية. كما تمكَّن بنك دبي الإسلامي بفضل حلول الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت من إدارة اتصالاته والتحكم بها بطريقة مركزية، بما في ذلك خيار استرداد النظام في حال حدوث عُطل ما. ويدعم كلُّ ذلك استراتيجية اعتماد حلول اتصالات ذات تكلفة مُجدية التي يتبناها بنك دبي الإسلامي والتي تصبُّ حتماً في مصلحة عملائه”.

وقامت شركة «أوليڤ»، من شركاء «أفايا» بمنطقة الشرق الأوسط، بنشر منظومة الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت في «بنك دبي الإسلامي»، بما في ذلك تكامل نظام الرسائل الصوتية الذي يتألف من وحدات من شركات متعدِّدة مع منصة «أفايا» الأحادية. وبفضل حلول الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت أصبحت كافة المكالمات بين الفروع الثمانين التابعة للمؤسسة المصرفية الإماراتية تتمُّ عبر التحويلة الشخصية، أي باتت مكالمات “داخليةً” عبر شبكة «أفايا»، الأمر الذي مكَّن «بنك دبي الإسلامي» من تحقيق وَفْر كبير في النفقات التشغيلية. كما سهَّلت منظومة الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت من «أفايا» وصول العملاء بسرعة غير مسبوقة إلى فرق الخدمة المختلفة، بما في ذلك الخدمة المصرفية الفردية والخدمة المصرفية الخاصّة، والخدمات المصرفية المؤسسية والاستثمارية، وخدمات القروض العقارية.

من جهته، قال نضال أبولطيف، نائب رئيس شركة «أفايا» للأسواق الناشئة: “يواجه القطاع المصرفيّ ضغوطاً صارمةً للحدّ من النفقات التشغيلية وتحقيق الاستفادة المُثلى من الحلول التقنية والارتقاء بخدمة العملاء من أجل تعزيز المكانة التنافسية. ومن خلال انتقاله إلى حلول الاتصال عبر بروتوكول الإنترنت، سيتمكَّن بنك دبي الإسلامي من توقُّع نفقاته في مجال الاتصال بدقة عالية وتحقيق وَفْر كبير فيها، وكذلك الارتقاء بإنتاجية وأدائية موظفيه وخدمة العملاء على حدٍّ سواء”.

  • 11208
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE