×
×

دراسة هيئة تنظيم الاتصالات لمقارنة أسعار خدمات الاتصالات في الدول العربية

نشرت هيئة تنظيم الاتصالات دراسة مقارنة سلال الأسعار المحدثة للعام 2009 في الدول العربية. وكانت هذه الدراسة بتكليف من هيئة تنظيم الاتصالات في مملكة البحرين بالنيابة عن الشبكة العربية لهيئات تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات.

قد قامت بهذه الدراسة شركة تيليجن، وهي شركة استشارية مستقلة متخصصة في مقارنة الأسعار وهي تهدف إلى سد الفجوة، حيث أنه لا توجد أية مقارنة شاملة للأسعار في الدول العربية.

وتقارن هذه الدراسة سلال خدمات الاتصالات بالنسبة لمختلف المستهلكين (مثل الاستخدام المنخفض والمتوسط والعالي). وهي شاملة من حيث الخدمات والتغطية الجغرافية: وتشمل هذه الدراسة أسعار الخدمات الصوتية الثابتة وخدمات الاتصالات المتنقلة وخدمات البرودباند والخطوط المؤجرة في الدول العربية، حيث يتم مقارنة أسعار هذه الخدمات مع متوسط الأسعار في الدول أعضاء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الثلاثين. و تشمل هذه الدراسة تحليل الأسعار للقطاعين الأفراد والتجاري.

إن النتائج الرئيسية للدراسة على الصعيد الإقليمي هي كالتالي:

•أسعار الخدمات الاتصالات الثابتة: تميل أسعار الخدمات الهاتفية الثابتة إلى أن تكون أكثر تكلفة في المنطقة مما هي عليه في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وإن كانت هذه الأسعار في بعض الدول أقل بكثير من متوسط الأسعار في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (الرسم البياني 1). وتظهر النتائج أن هناك انتشار واسع للأسعار في جميع أنحاء المنطقة. وهذه الأسعار لم تتم موزانتها مع تكلفة الاستخدام المرتفعة نسبياً (وخصوصاً المكالمات الدولية) بالنسبة إلى تكلفة الخدمات الثابتة.

•أسعار خدمات الاتصالات المتنقلة: إن أسعار هذه الخدمات في المنطقة جيدة مقارنة بالمعاييرالدولية وإن الاسعار في أغلب دول المنطقة جيدة بالمقارنة مع متوسط الأسعار في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لسلال الاستخدام المنخفض والمتوسط (الرسم البياني 2). إن الأسعار متقاربة إلى حد ما في المنطقة، إلا أن وضع الأسعار في المنطقة بالمقارنة مع العام الماضي، بالنسبة لمتوسط الأسعار في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تراجعت بسبب انخفاض الأسعار بشكل متسارع في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

•أسعار الخطوط المؤجرة: إن الأسعار مرتفعة بالمقارنة مع دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، على الرغم من أن الفارق مع هذه الدول هي أقل من العام الماضي (الرسم البياني 3).

•خدمات البرودباند: إن الفارق بين الاسعار في المنطقة والأسعار في الدول الأوروبية قل بين عامي 2008 و 2009 لخدمات البرودباند متوسطة السرعة للقطاع السكني (1 – 4ميجابيت/ثانية)، إلا أن أسعار البرودباند في المنطقة لا تزال مرتفعة. ومن المرجح أن تمنع الأسعار المرتفعة انتشار خدمات البرودباند وقدرة الدول على توفير إمكانات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

إن النتائج الرئيسية للدراسة بالنسبة للبحرين هي كالتالي:

•أسعار الخدمات الاتصالات الثابتة: على الرغم من أن الأسعار في البحرين تبدو جيدة مقارنة بالأسعار في الدول العربية الأخرى ودول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية من حيث الترتيب العام، إلا أن النتائج تسلط الضوء على مشكلة كبيرة تتعلق بهيكل الأسعار الحالي لشركة بتلكو الذي لايعكس التكاليف الأساسية للخدمات. وكما هو موضح في مسودة البيان التوضيحي حول إعادة موازنة خدمات الاتصالات الثابتة ومراقبة الأسعار الصادرة عن الهيئة مؤخراً، فإن الهيئة تشترط إعادة موازنة الأسعار تدريجياً لتحسين المؤشرات الاقتصادية وتسهيل المنافسة لمصلحة المستهلكين.

•أسعار خدمات الاتصالات المتنقلة: إن أسعار هذه الخدمات التي تقدمها شركتا بتلكو وزين تعتبر جيدة بالمقارنة مع الأسعار التي يقدمها نظراؤهما في المنطقة ودول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. وهذا يدل على الفوائد التي تعود على المستهلكين من جراء المنافسة. ومن المتوقع إجراء المزيد من التحسينات بعد دخول المشغل الثالث لخدمات الاتصالات المتنقلة.

•أسعار الخطوط المؤجرة: وفقاً للمعايير الدولية، فإن أسعار الخطوط المؤجرة لا تزال غير تنافسية، حيث لم يتم ملاحظة أية تحسينات منذ إصدار الدراسة الأولى في شهر يونيو 2008. وليتسنى ضمان بقاء مملكة البحرين “موقع تجاري فعال” وجاذب للاستثمار الأجنبي المباشر، فإنه لا بد من خفض أسعار التجزئة للخطوط المؤجرة على الصعيدين المحلي والدولي.

•خدمات البرودباند: إن أداء مملكة البحرين بالنسبة لأسعار البرودباند لا يزال مخيباً للآمال حيث أن الأشعار ما زالت مرتفعة مقارنة مع متوسط الأسعار في الدول الأوروبية: لا تزال أسعار خدمات البرودباند متوسطة السرعة للقطاع السكني (1 – 4 ميجابيت/ثانية) أربعة أضعاف متوسط الأسعار في الدول الأوروبية. إن ارتفاع الأسعار له تأثير على انتشار واستخدام خدمات البرودباند، وبالتالي على قدرة البحرين في تبني الاقتصاد القائم على المعرفة.

قال مدير عام الهيئة ألن هورن، تعليقاً على هذه المقارنة: “في عالم تتنافس فيه الدول على جذب الشركات لتعزيز التنمية الاقتصادية، فإنه لمن المهم توفر خدمات اتصالات بأسعار تنافسية. وتمكننا هذه الدراسة من معرفة أداونا بالنسبة للدول الأخرى. حيث تبرز هذه الدراسة على وجه الخصوص أن أسعار خدمات البرودباند عالية السرعة لا تزال مرتفعة بشكل غير معقول خلال فترة الدراسة، إلا أنه يسعد الهيئة أن أسعار خدمة البرودباند ستنخفض، حيث ستساهم في جذب المستثمرين والشركات للعمل في البحرين”.

  • 11207
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE