×
×

آي بي إم تساعد السعودية على بناء حكومة أكثر ذكاءاً

أعلنت آي بي إم، أن إنتهائها من تنفيذ بنية تحتية ستؤدي لتحديث تقديم الخدمات الحكومية في المملكة العربية السعودية. سيقدم مشروع eGovernment Service Bus (GSB) الذي سيتم على مدى عدة سنين البنية التحتية الرئيسية للاتصالات والأمن بالنسبة لبرنامج الحكومة الالكترونية “يسِّر”، وهو برنامج التحديث طويل الأمد لكافة الخدمات الحكومية.

سيمكن هذا البرنامج في النهاية كل شخص في المملكة من الوصول إلى الخدمات الحكومية من أي مكان وفي أي وقت، ليحل محل النظام الحالي للإجراءات اليدوية التي تستغرق وقتاً طويلاً.

قال المهندس علي صالح آل صمع، مدير عام برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية “يسِّر”: “لقد تم إدراك أهمية الاتصالات الالكترونية في تقديم خدمات عامة فعالة في المملكة العربية السعودية” وأضاف: “لقد قمنا، ومن خلال شراكتنا مع آي بي إم، بوضع البنية التحتية الأساسية المطلوبة لكي ننقل أكبر كم من التعاملات الحكومية في المملكة العربية السعودية إلى مجتمع المعلوماتية”.

يعد هذا المشروع من أكبر المشاريع الفريدة التي تم تنفيذها في المملكة. يضم هذا الحل عناصر أساسية من مجموعات الأعمال لكل قسم في آي بي إم، ومنها أقسام البرمجيات والأجهزة والخدمات والبحوث مع نظام الباور POWER System وخوادم System x وأجهزة DataPower التي تقوم باستضافة المنتجات البرمجية الوسيطة للتصاميم المتناسبة مع الخدمة من آي بي إم في ثمانية مواقع متفرقة من الناحية الجغرافية في المملكة. تدعم هذه المنتجات مجتمعة أتمتة إجراءات الأعمال والتعاون المتزايد اللازم للتوجه نحو مرحلة جديدة من الكفاءة في الخدمات الحكومية بالسعودية.

ستساعد آي بي إم المملكة العربية السعودية من استضافة أحجام كبيرة من التعاملات المرتبطة بتسليم كم كبير من الخدمات على الشبكة للمواطنين والشركات بشكل موثوق وآمن، مما يمكن من الوصول للخدمات الحكومية في خلال دقائق وساعات وليس في خلال أيام أو اسابيع التي تستغرقها التعاملات بشكل اعتيادي. سيمهد تنفيذ مشروع eGovernment Service Bus الطريق للبنى التنظيمية والتشريعية المطلوبة لدعم تقديم خدمات الحكومة الالكترونية للمواطنين في السعودية. سيدعم هذا المشروع عملية الإطلاق بمراحل لما يقرب ألف من التعاملات الحكومية التي يتم تقديمها بشكل يدوي حالياً. وخلال السنوات القليلة القادمة سيتم تحويل هذه العمليات إلى نظام يدعم وصولاً من خلال أجهزة الجوال والأجهزة الصوتية والشبكية، مما يؤدي إلى تحويل التفاعل بشكل جوهري ليصبح بين الحكومة السعودية والأشخاص الذين تخدمهم.

تتضمن النقاط الرئيسية للمشروع:
تقديم بنية تحتية ذات مجال واسع (service bus) تمكن من إجراءات التحويل المكثفة في الحكومة الالكترونية.

تأسيس نظام إدارة هوية موحد يمنح وصولاً آمناً وشخصياً بالنسبة للأفراد والمشاريع لخدمات الحكومة الالكترونية.

تقديم الخدمات المشتركة والمركزية اللازمة لتمكين الجيل الأول من الخدمات الالكترونية وتتضمن القبول الجامعي وخدمات التوظيف وأذونات العمل والدفعات الحكومية والتسجيل التجاري.

الحل مبني على بنية تحتية لتقنية المعلومات معدة ومتفاعلة وذكية بشكل كامل.

قال ستيف ميلز، النائب الأول للرئيس والمسؤول التنفيذي للمجموعة، مجموعة برمجيات آي بي إم: “إن إتمام هذا المشروع هو أمر ذو شأن كبير بسبب مجال العمل الواسع ولما سيقدمه للشعب السعودي، بالإضافة إلى تسهيله لتعاملاتهم مع الجهات الحكومية وزيادته للكفاءة الكلية” وأضاف: “إن هذا هو من ضمن أفضل الإستخدامات للتقنية وهو يبرز التزام آي بي إم بمساعدة برنامج الحكومة الالكترونية السعودي على تحقيق رؤية البرنامج لحكومة إلكترونية أكثر ذكاءاً”

ومن خلال ما يزيد على 8،000 من عمليات التنفيذ للعملاء في كافة أنحاء العالم، تعد آي بي إم هي الرائدة في السوق في مجال التصميم المتناسب مع الخدمة. وتتوضح ريادة آي بي إم في التصميم المتناسب مع الخدمة من خلال 7،420 شركاء أعمال في مجال التصميم المتناسب مع الخدمة، 300 براءة إختراع تقنية في مجال التصميم المتناسب مع الخدمة، ومن خلال مجتمع مزدهر من ما يزيد على 120،000 مصمم ومطور وأكثر من 2000 جامعة يقومون بتطوير منهاج دراسة التصميم المتناسب مع الخدمة.

قال تكريم التهامي، المدير العام، آي بي إم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “المملكة العربية السعودية هي واحدة من أقدم الحضارات في العالم وأصبحت بالظهور كلاعب رئيسي على منصة الإقتصاد العالمي الجديد.” وأضاف: ” يعد تنفيذ المشروع علامة هامة في برنامج الحكومة الإلكترونية (يسّر) يث أضافت آي بي إم قيمة حقيقية ونحن نسعى لتوسيع شراكتنا الناجحة جداً في السعودية”.

  • 11189
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE