×
×

مشتركو "اتصالات" استمتعوا باحتفالات "الكامب نو" للفوز بالليغا

بعد أن توج على عرش أوربا الكروي، واستحق عن جدارة واستحقاق لقب الدوري “الليغا” للموسم 2008- 2009 وكأس ملك اسبانيا، شاركت مجموعة جديدة من مشتركي “اتصالات” – الشريك الدولي الرسمي لنادي برشلونة -، جمهور نادي برشلونة احتفالاتهم في هذا الانجاز الكروي المثير في معقل النادي الكتالوني العريق وذلك بحضور أكثر من 100 ألف مشجع.

وبالإضافة إلى ذلك فقد سافر الفائزون بحملة (سافر مع الفريق) التي أطلقتها اتصالات مع لاعبي نادي برشلونة على متن طائرتهم الخاصة في مباراتهم الأخيرة هذا الموسم ضد ديبورتيفو لاكارونيا حيث سادت الأجواء الاحتفالية ونشوة الفوز أجواء تلك الرحلة.

وقد عبر الفائزون عن فرحتهم الكبيرة بتلك الرحلة ووصفوها برحلة العمر حيث تمكنوا من لقاء نجوم الفريق مثل ميسي، إيتو، هنري والعديد من الأسماء التي طالما رغب عشاق كرة القدم وعشاق برشلونة مشاهدتها على أرض الواقع، حيث مكنتهم اتصالات ليس من مشاهدتهم في الملعب فقط وإنما من السفر معهم على نفس الطائرة والحديث معم والتقاط الصور التذكارية معهم.

وفي ذلك فقد عبر احد الفائزين وهو السيد أحمد الماجد عن سعادته الغامرة بذلك الفوز حيث قال “في البداية، لا بد لي أن اشكر اتصالات التي أتاحت لي تحقيق رغبة ملحة كانت في نفسي منذ سنين، فمع عشقي للنادي الذي بدأ في منتصف التسعينيات وحلمي بحضور إحدى مبارياته إلا أن ذلك لم يكن سوى حلم صعب المنال لم يكن ليتحقق لولا “اتصالات”. إن تجربة السفر مع الفريق كانت أمرا مدهشا بالنسبة لي، فالجلوس مع ميسي، إيتو، هنري على متن الطائرة والحديث معهم كان ببساطة تجربة لن أنساها في حياتي، ابتداء من المباراة وحتى زيارة الملعب والمتحف ولقاء مسؤولي النادي، لقد كانت رحلة رائعة”.

أما مايكل اوليفية، سويسري، فقد عبر عن سعادته بتلك الرحلة التي وصفها “بفرصة تأتي مرة واحدة” حيث قال “لقد أدهشتني اتصالات عندما علمت أنني أحد المحظوظين بتلك الرحلة التي أتاحت لي فرصة التعرف عن قرب إلى النجوم الذين طالما شجعتهم، لقد كانت تجربة أكثر من رائعة”.

ريمكو ويركوفن، ألماني الجنسية قال “لقد كنت طيلة حياتي من عشان هذا النادي الكتالوني العريق، ولقد كانت تجربة السفر مع الفريق أمر لم يكن ليتحقق لولا “اتصالات”، ومع توقعي أن تكون مباراة الفريق الأخيرة عادية، لأنهم فازوا بالدوري.. إلا أنني تفاجأت بروح الحماس وحسن الأداء … بالإضافة إلى روح الفريق، والأكثر من ذلك تذوق طعم الفوز بتلك الكؤوس، شكرا اتصالات”.

أما لوكيش جدواني، هندي الجنسية فقد قال”لم أكن أتوقع أن أكون محظوظا إلى هذه الدرجة، لقد قمت بالاشتراك في الخدمة وأملي في الفوز ضعيفا، بيد أن “اتصالات” قد حولت حلمي إلى حقيقة، ومند اللحظة الأولى في مطار أبوظبي وحتى العودة وأنا أعيش في حلم لن أنساه، أنه حلمي الذي حولتنه “اتصالات” إلى حقيقة”. وأضاف “لقد استقبلنا مسؤولو النادي، وأخذونا إلى قاعة كبار الزوار المخصصة لضيوف رئيس النادي حيث حسن الضيافة والاستقبال”
وشكلت الزيارة فرصة للتعرف على تاريخ هذا النادي الكتالوني الكبير، حيث مشاهدة تطوره التاريخي وتلمس معالمه والاطلاع على تاريخه وهو أمر لا يمكن أن يتم دون زيارة المكان، لقد أطلعنا مسؤولو النادي على التطور التاريخي وعلى البطولات والكؤوس التي نالها بالإضافة إلى مرافق الأستاذ الذي يعد الأكبر في أوروبا، ومن ثم قمنا بالتسوق داخل السوق الخاص بالنادي.

وفي هذه المناسبة، قال السيد هيثم الخروصي، مدير تنفيذي/ الاتصالات التسويقية في “اتصالات”، “تمثل لعبة كرة القدم قيم الطموح والأداء الجماعي وروح الفريق الواحد والتضامن والقيادة. و هي ذات القيم التي تجسدها “اتصالات والتي كانت داعما أساسيا للعبة كرة القدم على مدار السنين الماضية إننا نؤمن بأن الرياضة يمكن أن تكون دافعا قويا للتغير الاجتماعي كون اللعب الجماعي بين أطراف عديدة من شانه أن يعزز أواصر التقارب بين الشعوب”. وأضاف ” كما تعد شراكتنا مع نادي برشلونة الإسباني فرصة رائعة لمشتركينا للاستمتاع بمشاهدة الفريق على أرض الواقع وكذلك التعرف على نجومه وتاريخه العريق”.

وقد اطلعت إدارة النادي الوفد على جهود النادي في المجالات الأخرى حيث يحمل شعار “أكثر من مجرد نادي، حيث أنه وعلى الرغم من العائد المالي الذي قد يتحقق عند بيع حقوق رعاية قميص النادي، إلا أن النادي لم يفعل ذلك ولم يحمل لاعبوه أي شعار غير اسم النادي حتى عام 2006 عندما آثر أن يدعم منظمة إنسانية عريقة ووقع اتفاقية مع “منظمة الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف” وبات منذ ذلك الحين يحمل شعارها على قميصه في لفته إنسانية عظيمة، كما خصص مبلغ 1.5 مليون يورو على مدار السنوات الخمس المقبلة لدعم برامج الإغاثة الإنسانية التي تقوم بها اليونيسف. وحسب الاتفاقية فإن نسبة من قيمة العقد ستذهب لدعم البرامج التي يقوم بها النادي مثل الإغاثة الإنسانية التي تقوم بها اليونيسف. وبالإضافة إلى ذلك يتبرع النادي بنسبة من عائداته لدعم انتشار وممارسة رياضة كرة القدم عبر “مؤسسة نادي برشلونة”.

يحتل نادي برشلونة المرتبة الأولى على قائمة “الاتحاد الدولي لإحصاءات وتاريخ كرة القدم” لأعظم أندية كرة القدم خلال السنوات الـ 18 الأخيرة. فقد فاز النادي بـ “كأس دوري أبطال أوروبا” مرتين، وأحرز لقب “الدوري الإسباني” 19 مرة.

وفي وقت سابق من العام الجاري، سجل نادي برشلونة رقماً قياسياً جديداً في حصد أعلى معدل نقاط خلال النصف الأول من الموسم الكروي. وعلاوة على ذلك، يمتلك نادي برشلونة رقماً قياسياً في عدد مرات الفوز بلقب “كأس ملك إسبانيا”، الذي أحرزه 25 مرة.

جدير بالذكر أن “نادي برشلونة لكرة القدم” كان قد تأسس في عام 1899، وأصبح رمزاً لكاتالونيا الإسبانية صاحبة التاريخ العريق في كرة القدم. وقد اشتهر النادي بمجموعة من أساطين كرة القدم في العالم الذين انضموا إلى صفوفه بمن فيهم: يوهان كرويف، و دييغو مارادونا، و رونالدو، و رونالدينهو.

  • 11155
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE