×
×

"اتصالات" تفتتح مركزي بيانات جديدين في الدولة

أعلنت “اتصالات” اليوم افتتاح مركزي بيانات جديدين في دبي ومدينة العين، تبلغ مساحتهما 10 آلاف قدم مربعة، ومجهزين ببنية تحتية متطورة، ليصبح إجمالي عدد مراكزها المزودة بشبكة ألياف بصرية عالية السرعة تغطي كافة أنحاء الدولة، وبروابط اتصال دولية سريعة عبر شبكتها العالمية الواسعة و”مقسم إنترنت الإمارات”، إلى 8 مراكز بمساحة استضافة تجارية إجمالية قدرها 50 ألف قدم مربعة، وهي الأكبر في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

وتعتزم “اتصالات” مضاعفة مساحة مراكز بياناتها مستقبلاً وإضافة 100 ألف قدم مربعة إلى هذه المساحة في غضون الأعوام الثلاثة القادمة. ويوفر المركزان خدماتهما المتميزة لقاعدة متنامية من العملاء في المنطقة، والباحثين عن مزود خدمات شاملة للاستفادة من المزايا التنافسية التي توفرها لهم خدمة استضافة معداتهم التقنية في بيئة آمنة وموثوقة وقابلة للتطوير، وبتكاليف مناسبة ومدروسة اقتصادياً. وتتسم قاعدة عملاء مراكز بيانات “اتصالات” بتنوعها الكبير، وتشمل شركات متعددة الجنسيات وهيئات حكومية وشركات محلية في قطاعات رئيسية عديدة مثل التأمين، وتجارة التجزئة، والصناعة، وشركات الطيران والبنوك والمؤسسات المالية.

بهذه المناسبة، قال عبدالله هاشم، نائب رئيس حلول الشركات، “اتصالات”: “نحرص دائماً على الارتقاء بجودة خدمات تعهيد البنية التحتية التي نوفرها لعملائنا بما يلبي احتياجات أعمالهم ومتطلباتها على أفضل وجه. وتعد شبكة مراكز بياناتنا الموزعة في ثلاث من مدن الدولة جزءاً محورياً من استراتيجيتنا القائمة على مبدأ توفير ’البنية التحتية كخدمة‘ لتعزيز جاذبية خدمات الاستضافة كبديل مثالي ومجدٍ للشركات، مقارنة بأعباء تركيب الأنظمة في منشآتها”.

ويهدف المركزان الجديدان إلى تزويد العملاء بالخدمات والحلول المتكاملة التي تساهم في تقليص التكاليف والارتقاء بكفاءة الإنتاج في نفس الوقتً، عبر محفظة واسعة وشاملة من خدمات الاستضافة والخدمات المدارة ذات القيمة المضافة، مثل المخدمات المدارة واستضافة تطبيقات الأعمال، واستضافة حلول الحماية، وتوفير حلول التخزين والنسخ الاحتياطي كخدمة، وخدمات استعادة البيانات والمراقبة والإدارة الشبكية الأمنية على مدار الساعة. وتتمتع “اتصالات” بمكانة بارزة على صعيد توفير تقنيات الاستضافة، حيث قامت مؤخراً بإطلاق مجموعة من خدمات توفير موارد وتطبيقات الحوسبة حسب الحاجة والاستخدام الافتراضي المتعدد بنجاح، وتعتزم توفير هذه الخدمات في السوق خلال الربع الأخير من العام الحالي.

وأضاف هاشم: ” في ظل التحديات التي تشهدها البيئة الاقتصادية حالياً، نشهد إقبالاً واسعاً على اعتماد خدمات الاستضافة الإلكترونية والحوسبة السحابية التي نوفرها، حيث تميل الشركات إلى تعهيد عمليات البنية التحتية التقنية إلى خبراء متمرسين بدلاً من أن تتكبد تكاليف تركيب أنظمة خاصة بها، الأمر الذي يتيح لها تحقيق أهدافها التقنية الاستراتيجية من دون إنفاق أموال على حلول مراكز بيانات متطورة خاصة بها”.

وكانت “اتصالات” قد بادرت إلى بناء العديد من التحالفات الاستراتيجية التي تسهم في إثراء محفظة خدماتها في “توفير البرامج كخدمة”، كما أنها توفر حالياً خدمات إدارة نقاط الضعف الشبكية وحماية البريد الإلكتروني كجزء من هذه المحفظة وتعمل على توفير المزيد من تطبيقات الأعمال التي تلبي احتياجات العملاء على اختلافها في المستقبل القريب.

  • 11110
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE