×
×

مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية توقع مذكرة تفاهم مع جامعة الشارقة

وقعت مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة اليوم الأثنين الموافق 25 مايو 2009، مذكرة تفاهم مع جامعة الشارقة، وذلك بهدف تعزيز أواصر التعاون في مجال البحوث التطبيقية والابتكارات الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويسعى الطرفان من خلال هذه الاتفاقية إلى تعزيز جهودهما في مجال الأبحاث وتطوير الأنشطة والمبادرات المشتركة، فضلاً عن تشجيع ثقافة الإبداع والابتكار المبنية على أسس علمية راسخة بما يعزز تنفيذ المشاريع العلمية والتكنولوجية.

وقع مذكرة التفاهم أحمد عبيد المنصوري، المدير العام ونائب رئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة، والأستاذ الدكتور المهندس سامي محمود، مدير جامعة الشارقة، وذلك بحضور كل من الأستاذ الدكتور سليم سعيد صبري، نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور حميد النعيمي، عميد كلية العلوم ورئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، والدكتور علي أحمد شاهين، مدير تنفيذي، مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة، وسالم المرّي، مدير مشروع دبي سات – 1، مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة.

وبموجب الاتفاقية سيعمل الطرفان على تصعيد آفاق التعاون المشترك في العديد من المجالات العلمية، ومتابعة البحوث التقنية وغيرها من الأنشطة المتصلة بالعلوم والتقنيات المتقدمة. كما ستلعب الاتفاقية دوراً مهماً في تبادل الخبرات الفنية والبشرية، فضلاً عن متابعة البحوث التطبيقية ومشاريع التنمية المشتركة.

وبهذه المناسبة قال المنصوري: “يسرنا توقيع هذه الاتفاقية المهمة مع جامعة الشارقة، والتي تأتي في إطار التعاون المشترك لخدمة البحوث العلمية والتقنية في دولة الإمارات. وستساهم هذه الاتفاقية في تطوير الموارد البشرية المحلية من خلال نشر ثقافة الإبداع والابتكار والبحث العلمي بين المواطنين، وتنمية الوعي بأهمية البحث العلمي كدعامة أساسية في منظومة التقدم والتنمية”.

وأضاف المنصوري: “نسعى في مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة إلى التعاون مع المؤسسات التعليمية المحلية والعالمية، وذلك في إطار سعينا نحو ترسيخ مكانة إمارة دبي ودولة الإمارات، كمركز رائد للعلوم والتقنية المتقدمة، بما يجسد أهداف الخطة الإستراتيجية لحكومة دبي لا سيما ترسيخ أسس الاقتصاد المبني على المعرفة”.

وسيقوم الطرفان بعقد مجموعة من الاجتماعات التشاورية والزيارات الرسمية المنتظمة، بهدف وضع آلية تعاون يتم من خلالها الاستفادة من البحوث وتنفيذ العديد من البرامج المتفق عليها في مختلف المجالات.

ومن جهته أثنى الدكتور محمود على التعاون مع مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة، حيث قال: “تعد مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة من المؤسسات المتميزة التي تشجع ثقافة الأبحاث العلمية المتطورة والابتكار التقني في دولة الإمارات. ومن هنا، فإن توقيعنا لهذه الاتفاقية سيساهم في تعزيز مجالات البحوث والتطوير المشتركة، وتبادل المعلومات والبيانات، وتدريب المتخصصين العلماء والتقنيين، وتبادل الباحثين والخبراء وإجراء دراسات جدوى في مختلف المجالات مثل الفضاء، وعلم الفلك، والطاقة وغيرها من المجالات”.

  • 10982
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE