×
×

إل جي تطلق نسختها الجديدة من جهاز التلفاز "سكارليت" في أسواق الامارات

أعلنت شركة إل جي إلكترونيكس، رائدة قطاع التقنية الرقمية في المنطقة والعالم، عن إطلاق نسختها الجديدة من جهاز التلفاز “إل سي دي” “LCD” عالي الدقة والوضوح “HD” “سكارليت” في أسواق الدولة.

ويأتي التصميم الجديد لجهاز “سكارليت” منسجماً مع هدف الشركة في طرح منتجات تضم أحدث التقنيات المتطورة مع الحفاظ على الشكل الجمالي، مما يضفي إحساساً فريداً وذوقاً رفيعاً راقياً على كل منزل.

ويعد هذا الأمر هو ما جعل إل جي تقوم بإطلاق أول طراز من “سكارليت” “LG60” في العام الماضي، حيث اعتمدت الشركة لوناً أحمر مميزاً لخلفية الجهاز لم يكن يعتبر على الإطلاق من عناصر التصميم. كما جعلت الخصائص الفريدة التي يتمتع بها “سكارليت” مثل أيقونة التشغيل الدائرية المتوهجة في وسط الإطار السفلي، والسُمك النحيف، من الجهاز أحد المنتجات العصرية المواكبة لأحدث خطوط الموضة.

وجاءت النسخة الجديدة من “سكارليت” لهذا العام لتؤكد على الرقي الخالص والسُمك الضئيل، وتكمل لونه وشكله المتميزين. وبالإضافة إلى المكونات النحيفة قليلة السُمك في الجهاز والتي يبلغ قياسها 7 ملم، فإن “سكارليت” الجديد يتضمن نقل مكان جهاز التوليف، والسماعة، والمكونات التناظرية إلى أسفل الجهاز، مما يعزز من سُمكه. وقد تفوقت النسخة الجديدة على سابقتها التي سجلت سُمكاً بلغ 44.7 ملم، ليصبح الآن 39.7 ملم فقط، الأمر الذي يعكس ريادة إل جي في قطاع تصميم أجهزة التلفاز النحيفة قليلة السُمك.

وعلق إتش. إس. بايك، رئيس شركة إل جي إلكترونيكس الخليج، على الجهاز الجديد قائلاً: “يوفر جهاز “سكارليت” الجديد من خلال تقنيته المتطورة للصورة وجهاز التوليف الرقمي المدمج، صورة متميزة عالية الجودة والوضوح، وثراء في الترفيه داخل وحدة واحدة قليلة السُمك، مما يضفي لمسة عصرية راقية على أي منزل. كما يكشف “سكارليت” للمشاهدين عن بعد آخر جديد في متعة المشاهدة. ونحن على ثقة بأن الجهاز سيجذب العملاء بسحره وإطلالته الفريدة”.

وأسهم لون “سكارليت”، الذي أضيف إلى إطاره الألمنيوم في إشارة خفية رقيقة، في تعزيز الجهاز وإضافة بُعد جديد له. وأدى استخدام مادة نصف شفافة ونصف عاكسة لقاعدة الإطار الخارجي لجهاز “سكارليت” إلى الإيحاء بوجود سطح آخر.

وجاءت الأيقونة الدائرية في مركز الإطار الخارجي السفلي للجهاز مزودة بإضاءة متوهجة بنظام “LED”. كما يضم جهاز استشعار باللمس يقوم بعزف لحن سار مع كل لمسة. وبمجرد تشغيل الجهاز يتحول الضوء المتوهج من الأحمر الداكن إلى الوميض الأبيض. وتعد إمكانية التوافق مع تقنية “البلوتووث” إحدى الخصائص الأخرى الجديدة في الجهاز، حيث يجعل من السهل الاستمتاع بمشاهدة الصور التي تم التقاطها من خلال الهاتف المتحرك على تلفاز “سكارليت” الجديد. وتسمح أجهزة تلفاز إل جي المزودة بتقنية “بلوتووث” بإمكانية أكبر للتوافق مع أجهزة الهواتف المتحركة، والسماعات، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، وأجهزة الكمبيوتر الشخصية.

هذا ويعد الذكاء أحد المكونات المهمة الأخرى للتصميم الأنيق، وليس جهاز “سكارليت” بمعزل عن هذا الأمر، حيث ظل الجهاز نحيفاً قليل السُمك مع اختفاء أحدث تقنيات تشغيله والتعامل معه لتصبح في الداخل بدون التخلي عن جودة ووضوح الصورة. يوفر “سكارليت” الجديد صورة حادة عالية الدقة والوضوح بدرجة تصل إلى 1080 بيكسل، والتي يمكن الاستفادة منها لتناسب أي نوع من الوسائط. ويضاف إلى ذلك أن هذا الجهاز يقلل استهلاك الطاقة بشكل كبير بحوالي 75 في المائة.

  • 10928
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE