×
×

المجلس الأعلى للاتصالات يطلق سلسلة ندوات "الرقمية.. وتواصل الفكر"

يستضيف المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (آي سي تي قطر) في أول ندوة من سلسلة ندوات “الرقمية.. وتواصل الفكر”، الدكتور سوميترا دوتا الكاتب المعروف والاستاد بجامعة إنسياد ليستعرض الأثر الكبير للويب 2.0 والشبكات الاجتماعية الالكترونية على حياتنا الشخصية والمهنية.

يستعرض الدكتور سوميترا آراءه في كتابه الأخير “رمي الخراف في مجالس الإدارات” الذي يعد أول كتاب شامل يستهدف قاعدة عريضة من الجمهور عن عالم الويب 2.0 وثورة التشبيك الاجتماعي.

تعقد الندوة مساء الأحد 17 مايو 2009 بفندق دبليو في تمام الساعة السادسة.

وقد تم التخطيط لسلسة “الرقمية.. وتواصل الفكر” بحيث يتم دعوة مفكرين على المستوى الإقليمي والعالمي لمناقشة القضايا المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وأثرها على أنماط حياتنا.
وفي هذا الإطار صرحت الأستاذة هويدا نديم مدير مكتب الاتصال والإعلام بالمجلس الأعلى للاتصالات “إن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تغير العالم فيما حولنا بنمط متسارع، لذا أصبحنا بحاجة ماسة لأن نبقى على دراية بأحدث الاتجاهات والتطورات في هذا المجال. وتوفر سلسلة الرقمية وتواصل الفكر فرصة للتواصل مع مختلف قطاعات المجتمع لمناقشة المختصين في مجال التكنولوجيا حول أهم تلك القضايا وأكثرها جدلاً”.

وبما لديه من خبرة دولية وإلمام بكافة جوانب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في اقتصاد المعرفة يقدم الدكتور سوميترا دوتا منظوراً عالمياً من خلال عرض ديناميكي غني بالمعلومات. وقد شارك الدكتور دوتا في تأليف العديد من الكتب الهامة حول التكنولوجيا، آخرها “رمي الخراف في مجالس الإدارات” والذي يبحث كيف تعمل الشبكات الاجتماعية الالكترونية على تغيير أنماط حياتنا وأعمالنا وسلوكنا كمستهلكين ومواطنين. فسوف ينقل الجمهور إلى عالم الشبكات الاجتماعية، ويشرح أثار تلك المواقع الاجتماعية مثل LinkedIn وفيس بوك وتويتر على طريقة تعاملنا كأفراد ومجتمعات ومؤسسات عمل.

و”رمي الخراف” هو مصطلح من عالم الويب 2.0 يصف ما يقوم به الأصدقاء على مواقع “ماي سبيس” أو “فيس بوك” للفت انتباه بعضهم البعض. ويوحي عنوان الكتاب بأن البيئات التقليدية مثل مجالس الإدارات التنفيذية يجب أن تغير من فكرها لتحتضن عالم الويب 2.0 وخاصة الجيل الافتراضي الذي بدأ يدخل مجال العمل وله نمط تفكير مختلف عن الأجيال السابقة.
والدكتور سوميترا هو أستاذ الأعمال والتكنولوجيا بجامعة رولاند بيرجر، وعميد كلية العلاقات الخارجية في جامعة إنسياد والتي صنفتها مجلة بيزنس ويك دولياً كأفضل كلية للأعمال. كما شارك في تحرير ثمانية من التقارير السنوية للمنتدى الاقتصادي العالمي حول تأثير تكنولوجيا المعلومات على التنمية والقدرة التنافسية الوطنية، وهو من أشمل التقارير وأكثرها مصداقية على مستوى العالم. وقد صنف التقرير الأخير قطر في المرتبة التاسعة والعشرين على مستوى العالم من حيث الجاهزية الشبكية.

  • 10822
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE