×
×

أكثر من 7,7 ملايين مستخدم للانترنت و 36مليون مشترك في الهاتف النقال في المملكة

نما عدد مستخدمي الانترنت في المملكة من حوالي (1 مليون مستخدم ) عام 2001م الى حوالي (7,7 ملايين مستخدم ) بنهاية عام 2008م ، بمتوسط نمو بلغ حوالي (34%) سنوياً ، وتقدر نسبة انتشار الانترنت بنهاية عام 2008م حوالي 31% من السكان ، بينما يبلغ المتوسط العالمي (23,5%) ومتوسط الدول النامية (13%) وتعزى أسباب النمو الى زيادة الوعي بفوائد الانترنت والنمو في خدمات النطاق العريض وانخفاض في أسعار أجهزة الحاسب وخدمات الاتصالات والانترنت ، جاء ذلك من خلال المؤشرات التي عرضتها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات مؤخراً ،

حيث شهدت خدمات الاتصالات المتنقلة بالمملكة تطورات مهمة خلال الأعوام القليلة الماضية على صعيد الانتشار ونوعية الخدمات وأسعارها ، وكان للمنافسة في سوق الاتصالات المتنقلة إيجابية كثيرة تمثلت في تعدد خيارات الخدمة وتحسن جودتها وانخفاض أسعارها ونتج عن سرعة انتشارها وزيادة أعداد المشتركين ، حيث ارتفعت نسبة الانتشار لتصل الى 14% (35,9) مليون مشترك في نهاية عام 2008 مقابل 12% فقط (2,5 مليون مشترك ) عند إنشاء الهيئة في عام 2001م وذلك بمتوسط نمو سنوي يصل الى 46%.

ووصل عدد الخطوط العاملة للهاتف الثابت بنهاية عام 2008م أكثر من (4,1 مليون خط ) منها حوالي (3 ملايين خط ) سكني يمثل (73% من إجمالي الخطوط العاملة ) وبذلك تبلغ نسبة انتشار الهاتف الثابت بالنسبة للمساكن حوال (68,4% ). كذلك نما عدد المشتركين في خدمات النطاق العريض ( أو الانترنت السريع ) من أقل من ( 35 ألف مشترك )عام 2005م الى أكثر من (1,33 مليون مشترك ) بنهاية عام 2008م حيث بلغ متوسط النمو السنوي التراكمي أكثر من (175%) سنوياً خلال الفترة (2005-2008م) ويعد هذا تحسناً كبيراً وسريعاً في توفر خدمات النطاق العريض للسكان حوال (5,3%) وبلغت نسبة انتشار النطاق العريض للمساكن حوالي (23%) في نهاية العام 2008م، يمثل ضعف نمو عام 2007م ، وتمثل خطوط المشتركين الرقمية (DSL ) حوالي 75% من مجموع مشتركي النطاق العريض .

وبالرغم من النمو الكبير في نسبة انتشار خدمات النطاق العريض ، فما زال هناك فرص نمو أكبر خلال السنوات القادمة حيث يتوقع أن تزداد وتيرة النمو في خدمات النطاق العريض مع فتح سوق تقديم خدمات الاتصالات الثابته للمنافسة وقيام الشركات المرخصة الجديدة بنشر شبكاتها وإطلاق خدماتها تجارياً . من جانب آخر شهدت ايرادات القطاع نمواً كبيراً خلال السنوات الماضية حيث ارتفعت الايرادات المباشرة لشركات تقديم خدمات الاتصالات داخل المملكة من حوالي ( 20 مليار ريال ) في عام 2001م، الى (488 مليار ريال ) في نهاية عام 2008م، بمتوسط نمو يقارب حوالي (14%) سنوياً وتمثل الاتصالات المتنقلة حوالي 79% من اجمالي الايرادات في سوق المملكة .

في حين نجد أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عززت من عمق سوق الاتصالات وتقنية المعلومات وتوسيع مدى المنافسة فيه من خلال إصدار تراخيص جديدة أو فتح خدمات جديدة للمنافسة ، فقد شهدت خدمات الاتصالات المتنقلة تطورات هامة خلال العام 2008م، توجت بإصدار الترخيص الثالث لخدمات الاتصالات المتنقلة والذي حصلت عليه شركة الاتصالات المتنقلة (زين ) في منافسة قوية وصلت فيها قيمة الترخيص الى حوالي 23 مليار ريال ويمثل أعلى ترخيص في العالم ، ولقد كان توسيع مدى المنافسة في سوق الاتصالات المتنقلة آثاراً إيجابية كثيرة تمثلت في تعدد خيارات الخدمة وتحسين جودتها وإنخفاض أسعارها ، ونتج عن ذلك سرعة انتشارها وزيادة عدد المشتركين ، أما في مجال خدمات الاتصالات الثابته فقد قامت الهيئة في العام 2008م بفتح سوق خدمات الاتصالات الثابته للمنافسة من خلال تأهيل ثلاث شركات سعودية مع مشغلين عالميين للحصول على الترخيص ما واصلت الهيئة أنشطتها نحو تفعيل المنافسة بإصدار تراخيص جديدة لعدد من الخدمات المختلفة ، حيث بلغ عدد أنواع التراخيص 18 ترخيصاً في حين بلغ إجمالي التراخيص بنهاية العام 2008 ، 290 ترخيصاَ .

نقلاً عن جريدة الرياض.

  • 10813
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE