×
×

" التقارير اللحظية Real Time " موجة البيانات الجديدة التي فرضتها الأزمة المالية العالمية

اسطنبول – خالد البرماوي: احد ابرز النتائج المباشرة التي خلفتها الأزمة المالية في شهورها الأولي أنها أعادت العالم إلي مفهوم الواقعية بصدمة جعلت الأسواق أكثر التصاقاً بأرض الواقع وفق ما هو موجود بالفعل وليس ما هو مأمول أو متوقع.. هذا الفكر فرض نفسه علي مختلف قطاعات الإعمال وأبرزها قطاع تكنولوجيا المعلومات الذي بات مطالباً أكثر من أي وقت مضي إن تبرهن بالأرقام الحقيقة علي قدرتها على التوفير أو زيادة الإنتاجية أو كلاهما معا..ً فيما عرف بفكر ما وراء ذكاء الإعمال Beyond Intelligent .. وهو الفكر الذي اتخذ شعاراً رئيسياً لجلسات مؤتمر ومعرض “تيراداتاTeradata ” التي تعتبر اكبر مزود في العالم لحلول مستودعات البيانات.

جمع المؤتمر الذي عقد في اسطنبول بتركيا أكثر من 600 من المتخصصين في صناعة البيانات والمعلومات في منطقة أوربا والشرق الأوسط وإفريقيا, والحضور يمثلون رواد صناعة البيانات والمسئولين عن توفير المعلومات لأكبر الشركات والمؤسسات التي تعمل في قطاعات الاتصالات والبنوك والخدمات والحكومة والتوزيع وهو يمثلون كلا الجانبين ” الأعمال والتكنولوجيا” , ويقول هيرمان ويمير نائب رئيس ” تيراداتا” لمنطقة أوربا وإفريقيا والشرق الأوسط :”أهمية الحدث تأتي من انه يجمع الأشخاص الذين يمثلون الخط الأخير قبل خروج المعلومات إلي متخذي القرار ومع اشتداد الأزمة المالية العالمية تزايدت أهمية هؤلاء الأشخاص والأنظمة التي تدعم موقفهم كي يخرجوا بمعلومات صحيحة وسريعة ودقيقة ومتكاملة”.

الأزمة المالية ألقت بظلالها الكثيفة علي جلسات المؤتمر منذ بدايته حتى في الجلسة الافتتاحية ويري هيرمان ان الأزمة غيرت كثيراً من الفكر الذي باتت تنظر إليه المؤسسات لموارد البيانات المتدفقة لديها فباتت هناك حاجة أكثر لتحليل مختلف قطاعات الإعمال المرتبطة والموارد ببيانات “طازجة” وموثوقة مع ربطها بالمعلومات القديمة التاريخية مع وضع خلفية لسياسيات تلك المؤسسات أو سياسات الاقتصاد الذي تعمل معه كي يخرج علينا جيل جديد من التحليلات المتخصصة والتقارير نستطيع أن نقول عنها تقارير “بزنس” أكثر منها تقارير بها معلومات صماء”.

ماذا نريد ؟

يعتمد فكر مستودعات البيانات Data Warehousing الذي تتخصص في تيراداتا وتملك الحصة الأكبر في العالم علي مفهوم جمع كافة البيانات التي تخرج من الأنظمة والتطبيقات المختلفة سواء تلك الموجود داخل المؤسسات أو الموجودة لدي الشركاء والعملاء والقنوات.. كل هذا في مستودع بيانات واحد يتم التنقيب فيها لاستدعاء المعلومات والتقارير مع الاحتفاظ بخصوصية وطبيعة عمل كل تطبيق وهذا من شانه أن يجعل كافة البيانات الخارجة من مختلف القطاعات ذات صلة ومرتبطة رغم اختلاف مصادرها .

هيرمان ويمير تتطرق إلي الكثير من النقاط التي تختص بصناعة البيانات في العالم وقال السؤال الذي يجب أن نكون فيه أمناء مع أنفسنا سيكون حول ماذا نريد حالياً وفي المستقبل وما الذي نتوقع أن نحصل عليه, ويشير إلي رؤية كافة مصادر البيانات من الموارد البشرية بجانب بيانات عن المنتج مع بيانات مالية وبيانات المنافسين وبيانات الجهات المنظمة وكافة البيانات ذات الصلة سوف تسهل من الوصول الي نظام تقريري وتحليلي يقدم معلومات مفيدة وحاسم في اتخاذ القرار”.

رغم أن الأزمة المالية العالمية أثرت بصورة كبيرة علي نتائج إعمال الكثير من الشركات العالمية إلا أن تأثر ” تيراداتا” يعتبر محدود مقارنة بشركات أخري, ويقول هيرمان ويمير نائب رئيس ” تيراداتا” لمنطقة أوربا وإفريقيا والشرق الأوسط :” انتهى عام 2008 بعائدات وصلت 1.762 مليار دولار أمريكي ورغم الأزمة المالية إلا أنن حققنا نمو بلغ 4% مقارنة بعام 2007 التي كانت عائداتنا فيه 1.702 مليار دولار, وجاءت منطقة أوربا والشرق الأوسط وإفريقيا الأكثر نمواً حيث حققت 6%.

شراكة عالمية

احد ابرز الإحداث التي كشف عنها خلال مؤتمر ” تيرداتا EMEA” تلك الشراكة الإستراتيجية التي ارتقت لمرحلة جديدة بين ” تيراداتا وشركة ساب العالمية المتخصصة في حلول موارد المؤسسات ERP وهو ما ساهم في تحسين أسهمهما في البورصة فور إعلان الخبر, ويقول جوي ذاكيوتني نائب رئيس شركة SAP العالمية للعلاقات الإستراتيجية :” أكثر من 80% من عملائنا يعملون بمستودعات بيانات SAP وهذا الشراكة ستعمل على توفير حلول ودعم مباشر لعملائنا ستزيد من فاعلية تلك الحلول في مختلف عملياتنا المشتركة في كافة الأسواق العالمية”.
ويري ذاكيوتني, أن الشراكة مع تيراداتا ستعمل علي استدعاء معلومات أكثر استجابة وسرعة ضمن حلولNetWeaver Warehousing التي تقدمها SAP وهذا سيعود بالتأكيد بالفائدة علي العملاء في نهاية الأمر.
يذكر ان اتفاقية الشراكة بين ” ساب وتيراداتا” تعد ترقية للتعاون الذي بدأ قبل فترة بين الشركتين وحسبما قيل في المؤتمر الصحفي الذي أقيم علي هامش المؤتمر فنطاق هذه الشراكة سيغطي كافة الأسواق العالمية بما فيها منطقة الشرق الأوسط.

البيانات اللحظية

مفهوم ” البيانات اللحظية Real Time Information ” كان حاضراً بقوة ضمن جلسات المؤتمر المختلفة وبرز من محاولات تيراداتا المتواصلة لبناء دوائر من الشراكة والتعاون مع مختلف الشركات العالمية حتى المنافسة لها مثل مايكروسوفت واي بي ام واروكل وساس والأخير كانت من اشد المنافسين ثم تحولت العلاقة بينهم إلي تحالف قوي قبل عامين, ويقول ستيفن روزيوس نائب رئيس شركة SAS لقطاع الشركات الدولية والإستراتيجية:” مع تنوع مصادر البيانات وشراسة المنافسة التي تعيشها اغلب قطاعات الأعمال أصبحت التقارير نقطة هامة لتدعيم المنافسة وكلما ضاقت المسافة بين طلب تلك التقرير وتوفيرها انعكس بشكل مباشر علي طبيعة تلك الأعمال وقدرتها التنافسية”.

ويضيف روزيوس في العامين الماضيين كانت لنا تجارب جيدة من التعاون مع “تيرداتا” كانت ناجحة للغاية مثل التطبيقات والتقارير التي تعمل علي اكتشاف عمليات غسيل الأموال والتي كانت تتطلب تقارير دقيقة وسريعة تتكامل مع مختلف أنواع البيانات الداخلية والخارجية, وهو ما يمكن أن نطبق بصورة أخري حسب طبيعة احتياج كل قطاع”.
ويري نائب رئيس شركة SAS أن الأزمة المالية ضمن ما فرضت من أوضاع جديدة كانت ” التقارير اللحظية” التي يقول عنها:” المؤسسات ليست مطالبة باستثمارات جديدة ولكن عليها أن تضمن أن تحصل علي أدوات تتيح لها تقارير وتحليلات متخصصة جاءت من عمليات التنقيب Data Mining في مختلف أنواع البيانات التي تنتج عن التطبيقات المختلفة.

السرعة مع التدقيق

اندريا بيترير نائب رئيس قسم الأبحاث لدي شركة جارتنر كان مشاركاً في أكثر من جلسة من جلسات المؤتمر وكانت مداخلاته بمثابة نقاط توجيه أو استفهام تنبع من خبرة احدي رواد اكبر مؤسسة في العالم في الأبحاث والدراسات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات, ويقول:” المفهوم الجديد الذي يعمل علي توفير كم اكبر من التقارير اللحظية التي تم استخلاصها من مختلف البيانات المتشابكة أصبح واقع فرضته الأوضاع الاقتصادية الجديدة علي مختلف قطاعات الأعمال التي باتت في حاجة إلي استثمار اكبر قدر ممكن من البيانات لديها على شكل تقارير تستطيع أن تحلل بها وضعها والقرارات التي يجب أن تتخذ”.

سرعة استدعاء التقارير من مختلف قواعد البيانات تحتاج الي عمليات كثيرة من تنقيب وجمع وتدقيق, ويلفت النظر اندريا بيترير إلي أهمية إن تأخذ عملية التدقيق في التقارير اللحظية وقتها قبل أن تصل إلي يد متخذي القرار, ويقول:” يجب لا ينسينا عامل السرعة أهمية أن تكون هذه التقارير صحيحة وموثوق فيها وهذا يمكن ان يتحقق بدون إغفال عنصر السرعة عن طريق أدوات تعمل خصيصاً علي اكتشاف أي تضارب او اختلاف في البيانات الناتجة عن مختلف التقارير”.

  • 10784
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE