×
×

الجامعة البريطانية في دبي تعزز برامج تقنية المعلومات

أكد خبراء صناعة تقنية المعلومات أن قطاع تقنية المعلومات العالمي يشهد نمواً ملحوظاً على الرغم من التباطؤ الاقتصادي الحاصل، الأمر الذي نتج عنه اختيار أعداد متزايدة من الطلاب الدراسات العليا للبرامج الخاصة بأنظمة وتقنية المعلومات بهدف تعزيز مستقبلهم المهني.

وبهدف جذب المزيد من الطلاب والاستفادة من برامج التعليم العالي التي توفرها الجامعة في مجال تقنية المعلومات، ووقعت اليوم الجامعة البريطانية في دبي، أول جامعة بحثية للدراسات العليا في منطقة الشرق الأوسط، مذكرة تفاهم مع “جمعية الكمبيوتر البريطانية”، الهيئة المؤهلة للحصول على شهادة محترفي مركز تشارترد لتقنية المعلومات CITP الذي يتمتع بعضوية كبيرة من مختلف أنحاء العالم تزيد عن 65,000 عضو من أكثر من 100 دولة.

وقد تم تنظيم واستضافة الزيارة الخاصة بالسيد آلان بولارد، رئيس جمعية الكمبيوتر البريطانية، من قبل المهندس عادل سالم الكاف، رئيس مجلس إدارة جمعية الكمبيوتر البريطانية فرع الشرق الأوسط. وتهدف هذه الزيارة إلى تعزيز الصورة الجديدة لجمعية الكمبيوتر البريطانية على الصعيد الدولي.

ووفقاً لأحدث تقييم لمجلس تقييم الأبحاث في الجامعات البريطانية، فقد تم تصنيف جمعية الكمبيوتر البريطانية في المرتبة الأولى من حيث العروض الخاصة بعلوم الحاسوب في المملكة المتحدة، كما كرمتها صحيفة الغارديان اللندنية في العام 2008 بالمرتبة الأولى من حيث عروض تقنية المعلومات، وحصلت على التصنيف الأعلى “بدرجة ممتاز” في المملكة المتحدة من قبل مجلس تقييم جودة التعليم.

وفي هذا السياق، قال د. عبدالله الشامسي، نائب رئيس الجامعة البريطانية في دبي: “يشكل توقيع مذكرة التفاهم مع مؤسسات عالمية مرموقة مثل جمعية الكمبيوتر البريطانية خطوة هامة نحو تحقيق الأهداف الرئيسية للجامعة البريطانية في دبي، الأهداف التي تتمثل في إيجاد شعب مثقف ومتعلم في الإمارات العربية المتحدة وبقية مناطق الشرق الأوسط”.

وتابع الشامسي قائلاً: “نهدف من خلال هذه الشراكة مع جمعية الكمبيوتر البريطانية إلى تزويد الطلاب بأفضل البرامج الخاصة بتقنية المعلومات في المنطقة وذلك من خلال توفير الدعم والتوجيه من قبل الرواد في مجال تقنية المعلومات، ومن خلال تنظيم ورش العمل والندوات المتواصلة”.

وستوفر هذه الشراكة بين كل من الجامعة البريطانية في دبي وجمعية الكمبيوتر البريطانية إمكانية الوصول إلى العدد الكبير من أعضاء الجمعية المحترفين من جامعات عالمية مختلفة، وكما سيعمل على توفير الإرشاد والنصح حول التطورات المستقبلية في قطاع تقنية المعلومات من خلال المشاركة بالمعلومات، وتوفير التدريب، والشهادات المعتمدة، والاستشارات وتحديث البرامج ذات الصلة.

ومن ناحيته قال آلان بولارد، رئيس جمعية الكمبيوتر البريطانية: “تتمتع جمعية الكمبيوتر البريطانية بسمعة كبيرة في مجال تطوير الرواد والأخصائيين في مجال صناعة تقنية المعلومات. وستساعد هذه الشراكة مع الجامعة البريطانية في دبي على تعزيز وتطوير مستويات محترفي تقنية المعلومات في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، وفي الوقت ذاته ستعمل على تزويد قطاع تقنية المعلومات المتنامي في المنطقة بأفضل المواهب الواعدة لتحقيق النجاح في المستقبل”.

وتوفر كلية المعلوماتية في الجامعة البريطانية في دبي برامج ماجستير في تقنية المعلومات، وبرامج ماجستير خاصة بتقنية المعلومات في مجال الإدارة، وتتمتع كلية المعلوماتية بشراكة مع مدرسة المعلوماتية التابعة لجامعة إدنبرة، إحدى أقوى المدارس من نوعها في العالم.

وقد شرع الطاقم التدريسي في كلية المعلوماتية في الجامعة البريطانية في دبي في توفير الكثير من الأبحاث المعترف بها دولياً ضمن عدد من المجالات المختلفة مثل: الأنظمة الخبيرة، والذكاء الاصطناعي، واستخراج المعلومات، وبرمجيات تعليم اللغة العربية، واستخراج البيانات وألة التعلم، والأنظمة المتعددة الأدوات، وتقنيات الشبكة الدلالية، والتجارة الإلكترونية، والحوسبة النقالة، والمعلوماتية الصحية وغيرها الكثير.

  • 10749
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE