×
×

اتصالات تؤكد أهمية التوسع في الخدمات المضافة للنطاق العريض

أكد ناصر بن عبود الرئيس التنفيذي لشؤون المؤسسة “اتصالات”، أهمية التوسع في مجال الخدمات المضافة من أجل مستقبل أفضل لشركات الاتصالات في المنطقة وذلك خلال المؤتمر السنوي لمجلس الاتصالات لدول جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا (سامينا) عن الذي ينعقد تحت شعار ‘Beyond Connectivity’.

عرضت اتصالات بوصفها الراعي التقني للمؤتمر خبراتها وخططها في هذا الاتجاه أمام الحاضرين من صناع قرار وخبراء في قطاع الاتصالات. وأكد ناصر بن عبود على أهمية تبادل مثل هذه الخبرات بين المشغلين وصولاً إلى تقديم أكبر عدد من الخدمات المضافة النوعية.

وعلى هامش هذه المشاركة أضاف قائلاً:” لقد باتت بيئة العمــل بين المشــغلين والمصنعين ومزودي المحتوى تشهد نضجاً واضحاً ، وهذا يعني أننا نشـهد ظهور مزيداً من الابتكــارات والخدمات التي أصبحت متوفرة عبر منصات تقنية متعددة الاستخدامات الأمر الذي يضع أمام هذه الشركات مجالات جديدة للنمو في إدارة وتقديم الخدمات ذات القيمة المضافة وفرصة كبيرة لمزودي خدمات النطاق العريض “.

من ناحيته قال بوكار بي. أيه نائب أول رئيس مجلس الاتصالات لدول جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا (سامينا) : إننا فخورون بتواجد ومشاركة “اتصالات” في هذا المؤتمر الذي بحث كيف تقوم شركات الاتصالات بتمويل توسعاتها الخارجية، وفي هذا الإطار أظهرت ‘اتصالات’ علامات ايجـابية وباتت الخطوات التي تتخذها تشجع شركات الاتصالات الأخرى على التحرك قدماً في القطاع مع إظهار “اتصالات” من جديد ريادتها لقطاع الاتصالات على المستوى الإقليمي”.

جدير الذكر أن عام 2008 ، قد شهد إبرام اتصالات شراكة مع فرانس تيليكوم لشراء حصة في شركة SoftAtHome. وهذا سيمكن اتصالات من توفير منصة ثلاثية لتشغيل وتعزيز أداء الخدمات الرقمية في المنازل، وخدمات المحتوى، والشبكات العالمية ، وتحقيق أقصى قدر من المنافع عبر استثماراتها في البنية التحتية من الألياف الضوئية

وتقوم شركة SoftAtHome بتطوير منصات التشغيل “سوفت آت هوم” SoftAtHome لتوفير البرمجيات الخاصة بالحلول ثلاثية التشغيل في البيوت الرقمية، كما تنوي “اتصالات” استخدام حلول “سوفت آت هوم” لتقديم خدمات شبكات الموجة العريضة مستقبلاً لتكون بذلك الإمارات من بين أوائل الدول التي تستفيد من هذه الاتفاقية وبخاصة في شبكة الألياف الضوئية (FTTH) الخاصة للمنازل التي تهدف “اتصالات” من خلالها إلى ربط كل بيت في دولة الإمارات العربية المتحدة بحلول نهاية عام 2011. وسيتم انجاز مرحلة مهمة من المشروع بحلول منتصف عام 2009 حيث ستكون أبو ظبي أول عاصمة في العالم يتم ربطها بالكامل بهذه الشبكة المتطورة.

وحول أداء اتصالات في خضم الأزمة العالمية الحالية علق الرئيس التنفيذي لشئون المؤسسة “اتصالات” قائلاً : “على الرغم من تقلبات السوق العالمية ، تمكنا من المحافظة على مكانتنا القوية في قطاع الاتصالات، بل وحققنا مزيداً من النجاح من حيث المعايير المالية والتشغيلية. وهذا يعني أننا نقترب أكثر فأكثر من تحقيق هدفنا بأن أن نكون من أكبر عشرة مشغلين في العالم بحلول العام 2010. ولا بد لي أن أشير هنا أن هذا النمو قد تعزز بفضل نجاح الشركات التابعة لنا ونجاح استثماراتنا في التقنيات الجديدة”.

وأشاد السيد ناصر بن عبود بنجاح اتصالات مصر فقال منذ أن حصلت شركة اتصالات على رخصة إنشاء الشبكة الثالثة للمحمول في مصر قامت الشركة في وقت قياسي بإنشاء شبكة وفقاً لأحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا المحمول في العالم حيث بدأت هذه الشبكة تقديم خدمات جديدة وغير مسبوقة في تاريخ خدمات المحمول بمصر منها خدمات الجيل الثالث المتطور للمحمول بتكنولوجيا 3.5G ثم3.75G ، وفى نفس الوقت بدأت الشركة تنفيذ خطة طموحة للتوسع بجميع أنحاء مصر حتى أصبحت تغطى حاليا أكثر من 96% من مناطق الجمهورية من خلال أكثر من أربعة آلاف محطة 2G و 3G منتشرة بجميع أنحاء مصر وهناك توسعات وتقوية مستمرة للشبكة بجميع المناطق لضمان استمرار الحفاظ على أعلى مستوى لجودة الخدمة . وفى نفس الوقت حققت الشركة حجم مشتركين يزيد عن 7 ملايين مشترك.

وعن موبايلي أكد ناصر بن عبود تفوقها عبر عدد من الانجازات التي حققتها الشركة حيث يبلغ عدد مشتركي النطاق العريض مشترك 422000 يستهلكون 34 تيرابايت من البيانات يوميا ممن يجعلها أسرع شبكة البيانات المتنقلة في العالم مقارنة مع دولة الإمارات العربية المتحدة حيث يوجد 180000 مشترك في هذه الخدمة يستهلكون ما معدله 5 تيرابايت من البيانات يوميا. وتخطط اتصالات لإدخال الجيل المقبل من خدمات HSPA التي ستمكن مستخدمي الهاتف المتحرك من التحميل بسرعة تصل إلى 28mbps.

  • 10745
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE