×
×

في دراسة أجرتها أفايا أكثر من الثلثين من أبرز صناع القرار مهتمون بتطبيق الاتصالات الموحدة

أفادت دراسة استطلاعية أجرتها مؤخراً أفايا، الشركة العالمية الرائدة في مجال توفير تطبيقات ونظم وخدمات الاتصالات للشركات، إن أكثر من 50 بالمائة من صناع القرار يأملون بنشر الاتصالات الموحدة لديهم العام المقبل ضمن مؤسساتهم. وكانت الشركة قد أجرت مقابلات مع عدد من صنّاع القرار في دولة الإمارات العربية المتحدة وباكستان وتركيا في قمة أفايا لكبار المديرين التنفيذيين CXO Summit التي عقدت مؤخراً في دبي بغية معرفة أهم أولويات الأعمال والاهتمامات الراهنة. وأظهر 84 بالمائة من المشاركين في الدراسة اهتماماً بنشر الاتصالات الموحدة، في حين أراد 24 بالمائة تنفيذ استراتيجية خاصة بالاتصالات الموحدة في غضون ستة أشهر، مع ما يزيد على 36 بالمائة ممن بدؤا التخطيط فعلياً لتنفيذ استراتيجية اتصالات موحدة بحلول عام 2010.

وسلطت الدراسة الضوء على الأولويات العليا للشركات العاملة في المنطقة والنتائج والتي تبين رغبة الشركات في تحسين الإنتاجية وزيادة الأرباح وتحقيق الانتشار السريع في السوق، وتعزيز سمعتها في الوقت نفسه. بالإضافة إلى ذلك، صرح 80 بالمائة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع أنهم يدرسون إدارة الخدمات كجزء من استراتيجية الأعمال في المستقبل.

وكانت الدراسة قد استطلعت أراء عدد من كبار التنفيذيين من العاملين في قطاعات مختلفة مثل قطاع الاتصالات، والتمويل، والبنوك، وقطاع الخدمات اللوجستية، وقطاع السياحة والسفر، والقطاع العقاري، وقطاع النفط والغاز، وقطاع الرعاية الصحية، والقطاع الحكومي، حيث كشفوا عن اهتمامهم بالاستفادة من الاتصالات الموحدة، كما أكدوا على ثقتهم العالية بحلول أفايا.

وفي هذا السياق، قال روجر الطويل، مدير القنوات والتسويق في منطقة الأسواق الناشئة لدى شركة أفايا: ” يشكل كسب ولاء العملاء والاحتفاظ بهم الشغل الشاغل بالنسبة للمؤسسات، الأمر الذي يمكن تحقيقه عندما تعمل الشركات على تسهيل إجراء الاتصالات للعملاء والمستخدمين، باستخدام أي نوع من تطبيقات الاتصال مع أي جهاز وفي أي مكان. ويمكن للمؤسسات عند حصولها على اتصالات موحدة، دمج العديد من تطبيقاتها ضمن واجهة واحدة، مما يتيح للمستخدمين استجابة سريعة للعملاء ومنحهم ميزة تنافسية”.

وتابع الطويل قائلاً: “أظهرت الدراسة الأخيرة أن المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط تتطلب أنظمة اتصالات مؤسسية توفر مرونة واتساقية مميزة لكل من العملاء والموظفين على حد سواء، ناهيك عن مساعدتها للشركات في المحافظة على سمعتها. إن مساعدة الشركات في كافة القطاعات يؤدي إلى تعزيز الإنتاجية في كافة مجالات الشركة، ومن المهم حصولهم على الوسائل اللازمة لإيصال التطبيقات المناسبة إلى الجهاز المناسب سواء أكانت اتصالات أساسية أم اتصالات استراتيجية تعاونية”.

كما أفاد من شملهم الاستطلاع، أنهم وعند اختيارهم للشركة المزودة لخدمات الاتصالات، فإنهم دائما ما يقومون بتصنيف الخدمات ومستوى الموثوقية باعتبارهما ميزتين هامتين، مع النظر في الأسعار والحضور والانتشار المحلي أيضاً باعتبارهما أمرين أساسيين لعملية اتخاذ القرار. إن وجود أفايا في المنطقة وحلول مراكز اتصالاتها المتطورة التي تعتمد على بروتوكول الإنترنت يمنح الشركات الإقليمية خدمة عملاء أفضل، وتسليماً سلساً للتطبيقات، وإدارة شبكات خالية من المتاعب وتحسين العائد على الاستثمار.

وختاماً، أشارت الشركات المساهمة إلى أنها تمتلك علاقة قوية جداً مع الإدارة المحلية لأفايا، كما أكد ما يزيد على 90 بالمائة منها بأنهم يوصون الجميع باعتماد حلول الاتصالات الموحدة من أفايا.

  • 10726
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE