×
×

توقبع مذكرة تفاهم مع »إنتيجريتيد تيليكوم» لربط المملكة العربية السعودية إلكترونياً

أعلنت اليوم «جلف بريدج إنترناشيونال» GBI، الشركة الخاصة المشغلة للكابلات البحرية والأولى من نوعها في المنطقة، عن توقيعها لمذكرة تفاهم مع شركة »إنتيجريتيد تيليكوم» ITC المزودة لخدمات الاتصالات بهدف ربط المملكة العربية السعودية إلكترونيا مع باقي منطقة الخليج العربي والعالم وذلك عبر شبكة من الكابلات البحرية المتطورة من «جلف بريدج إنترناشيونال». وستعمل شبكة الكابلات البحرية الجديدة على ربط دول الخليج مع باقي مناطق العالم عبر مسلكين دوليين للربط الإلكتروني، الأول إلى الشرق وصولاً إلى الهند ودول الشرق الأقصى، والثاني إلى الغرب وصولاً إلى إيطاليا وأوروبا.

وستعمل شركة »إنتيجريتيد تيليكوم» من خلال تعاونها مع «جلف بريدج إنترناشيونال» على تلبية المتطلبات المتزايدة لعملائها على خدمات اتصالات البيانات الدولية في المملكة العربية السعودية، كما ستستفيد الشركة من التكنولوجيا المتقدمة لشبكة جلف بريدج إنترناشيونال التي تعتمد على ربط دول الخليقة في مسار حلقي ذاتي الإصلاح يضمن مستويات غير مسبوقة من الموثوقية والاعتمادية لعملائها.

وفي معرض تعليقه على هذه الشراكة، قال أحمد مكي، الرئيس التنفيذي لشركة «جلف بريدج إنترناشيونال»: “سيعمل المشروع الذي تطوره «جلف بريدج إنترناشيونال» على تنويع المسالك الخاصة بالكابلات البحرية وتحسين مرونة وقدرة هذه الكابلات. كما سيعمل على زيادة سعة البيانات المتوفرة في المنطقة، وتطوير العروض الخدمية. ويحظى هذا المشروع بأهمية خاصة لدى الشركات الرئيسية المشغلة لخدمات الاتصالات مثل »إنتيجريتيد تيليكوم» نظراً للاعتمادية العالية التي توفرها لعملائها من خلال نشر حركة البيانات عبر أكثر من نظام واحد، الأمر الذي سيحسن بشكل كبير من مرونة الخدمات إزاء أية انقطاعات أو أعطال محتملة”.

ومن ناحيته قال محمد البدر، الرئيس التنفيذي لشركة »إنتيجريتيد تيليكوم»: “يشهد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تحولاً جذرياً، كما تشهد منطقة الخليج العربي طلباً كبيراً على خدمات المعلومات واتصالات البيانات. وتتمثل مهمتنا في »إنتيجريتيد تيليكوم» في تطوير وتحسين البنى التحتية التقنية وتزويد شركات الاتصالات في المنطقة بخدمات أكثر سرعة وكفاءة وأقل تكلفة. ومن المؤكد أن كابل «جلف بريدج إنترناشيونال» البحري الجديد سيلبي هذا الطلب المتزايد، كما سيعمل في الوقت ذاته على ربط وتقريب المجتمعات الخليجية من بعضها البعض بشكل أكبر. وتعتبر شبكة كابلات جلف بريدج إنترناشيونال الجديدة من المشروعات الرئيسية والكبيرة التي سيكون لها أثرها الإيجابي الواضح على مشهد الاتصالات في المنطقة”.

وتعمل »إنتيجريتيد تيليكوم» حالياً على تطوير مشروع رئيسي لمد الألياف الضوئية على مساحة تزيد عن 12,500 كلم لتغطي 19 مدينة رئيسية، بحيث يوفر سعة أولية هائلة تصل إلى 40 غيغا بايت/الثانية. وسيتضمن المشروع محطتين نهائيتين للكابل البحري في كل من مدينتي الخبر وجدة في المملكة العربية السعودية، وسيربط هذا الكابل مئات الكيلومترات من حلقات الألياف الضوئية داخل المدن الرئيسية، وستوفر المحطات الرئيسية والأبراج خدمات اتصال عالية السرعة (برودباند) بالاستفادة من أحدث تقنيات WiMAX اللاسلكية للاتصال عالي السرعة.

ويعد هذا الإعلان من قبل شركة «جلف بريدج إنترناشيونال» جزأ من مشروع عالمي لإنشاء بنية تحتية دولية من الكابلات البحرية لتكون جاهزة للعمل بحلول العام 2011. وتتعاون «جلف بريدج إنترناشيونال» مع عدد من الأسماء والشركات العالمية المرموقة بالإضافة إلى الكثير من الخبراء المختصين في تطوير شبكات الاتصال البحرية. وستستفيد معظم الشركات التي تعتمد على التعاملات السريعة لأعمالها مثل الشركات المشغلة لخدمات الاتصالات، والبنوك، وشركات التأمين، والمؤسسات الإعلامية والتعليمية، والخطوط الجوية، وغيرها من الشركات من مشروع «جلف بريدج إنترناشيونال» المتطور.

وتتميز العلاقة بين كل من «جلف بريدج إنترناشيونال» و»إنتيجريتيد تيليكوم» بالتعاون الوثيق إذ تلتزم «جلف بريدج إنترناشيونال» بدورها في تمكين الشركات الأخرى على توفير أفضل الخدمات، من خلال العمل على مستوى الجملة بشكل خاص. وستعزز شبكة كابلات جلف بريدج إنترناشيونال البحرية من موقع الشركة في مقدمة منافسيها من خلال التركيز على تمكين عملائها من الشركات المشغلة لخدمات الاتصالات المرخصة في المنطقة، بهدف توفير أفضل الخدمات الموثوقة لعملائهم وبأقل التكاليف.

  • 10719
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE