×
×

إل جي تزيح الستار عن خط جديد من تلفزيونات إل سي دي وتلفزيونات البلازما

طرحت إل جي إلكترونيكس، الشركة المتخصصة والمبتكرة لتقنيات إلكترونيات المستهلكين والأجهزة المنزلية، وموزعها في المملكة شركة يوسف الناغي المتحدة، خطها الجديد من أجهزة التلفزيون الكريستالية إل سي دي وتلفزيونات البلازما لعام 2009.

من المتوقع أن تحدث سلسلة التلفزيونات الكريستالية وأجهزة تلفزيون البلازما الجديدة ثورة في قطاع أجهزة التلفزيون في المنطقة، وستتضمن خليطاً فريداً من أنحف أجهزة التلفزيون وأكثرها عصرية في التصميم، وأفضلها تطوراً في التقنية، مما يمكنها من تقديم جودة صورة لا تضاهى وتجربة مشاهدة تلفزيون لا يمكن نسيانها.

وتتضمن السلسلة الجديدة كل من أجهزة التلفزيون الكريستالية “إل سي دي” LH70 وLH50 وLH 20 وLF15، أما التلفزيونات العاملة بشاشات البلازما فهي PQ70 وPQ60 وPQ30. وتلاءم جميع المنتجات في سلسلة تلفزيونات “إل سي دي” وتلفزيونات البلازما مختلف الأذواق، والرغبات، والميزانيات الشخصية، إذ أن كل سلسلة تم إنتاجها لتوافق متطلبات فئة معينة من العملاء.

ويقول السيد سيمون لي، المدير العام لشركة إل جي إلكترونيكس في المملكة العربية السعودية: ” نشعر بالكثير من الحماس لإطلاق السلسلة الجديدة من تلفزيونات “إل سي دي” وتلفزيونات البلازما في المنطقة، والتي تتضمن مزيجاً مميزاً من التصميم والتنوع والمزايا الرقمية الحديثة. وتتميز جميع الأجهزة في السلسة الجديدة بتصميم عصري يناسب أي غرفة معيشة كعنصر إضافي من الديكورات، بالإضافة إلى إمكانية ربطها مع مجموعة واسعة من الأجهزة الأخرى. ومن أبرز مزايا منتجات هذه السلسلة أنها صممت بحيث تستهدف المستهلكين في فئات دخل مختلفة وذلك لخدمة مختلف الاحتياجات والرغبات، مما يجعلها بمتناول جميع المشترين”.

وتتضمن سلسلة التلفزيونات الكريستالية كل من أجهزة “إل سي دي” LH70 وLH50 وLH 20 وLF15، وتترواح أحجام شاشاتها بين 32 بوصة و47 بوصة. أما سلسلة تلفزيونات البلازما فتتضمن الأجهزة PQ70 وPQ60 وPQ30، وحجم شاشاتها يتراوح بين 42 و50 بوصة. وتوفر السلسلة العصرية عالم جديد من التقنيات المتطورة التي تقدم صوراً بجودة عالية الوضوح ومزودة بتقنية “تروموشين TruMotion” من إل جي، بالإضافة إلى صوت نقي وواضح. وتعتبر السلسلة الجديدة في غاية التميز وذلك بفضل الصورة والصوت فائقي الجودة والشكل الأنيق للجهاز الذي يخلب الأبصار.

إن LH70 وPQ70 يتيح ثروة من المحتوى مع البلوتوث. مع ال LH70 وPQ70 يمكن ربط الهاتف المحمول وسهولة عرض الصور المتحركة والأفلام في غرفة المعيشة مباشرتاً على التلفاز. إن ال USB 2.0 وHD DivX تجعل من السهل مشاهدة ملفات الصور العالية الدقة والإستماع إلى الموسيقى المخزنة على الأقراص الصلبة الخارجية ، وبطاقات ذاكرة USB ، أو غيرها من الأجهزة. أربعة موانئ HDMI 1.3 تضمن أعلى مستوى من الوضوح والتوافق.

ويقول السيد هوانج أونشل، نائب الرئيس التنفيذي في شركة الناغي المتحدة: “دعمت إل جي سمعتها على أنها الرائد الأول بلا منازع في صناعة أجهزة التلفزيون مع الكشف عن السلسلة الجديدة من أجهزة التلفزيون الكريستالية وتلفزيون البلازما. وتتميز منتجات هذه السلسلة بأنها متوافقة مع أحدث الصيغ الرقمية وتحتوي على مجموعة كبيرة من المدخلات الملائمة، وتوازن منتجات السلسلة الجديدة من إل جي بين التقنيات الذكية والتصميم العصري الذي يلاءم نمط حياة معظم المستهلكين. ومن جانبنا فإننا نشعر بالفخر لمشاركتنا مع إل جي في هذه المرحلة المثيرة من النمو”.

وتعمل تقنية “تروموشين” للدقة العالية التي تتضمنها أجهزة السلسلة الجديدة على إنشاء صور تتحرك بشكل طبيعي وواضح دون أدنى اهتزاز. وعلى عكس أجهزة التلفزيون الأخرى، التي تقوم بإدخال مجموعة من الصور الوهمية أو المتقطعة بين إطارات الصورة لتقليل اهتزاز الحركة، فإن السلسلة الجديدة تنتج صوراً أفضل بكثير عن طريق التحكم في الضوء الخلفي. ويعني ذلك أن كل نقطة ضوئية (بكسل) من الدقة العالية البالغة 1080 بكسل تقدم وضوحاً حقيقياً.

ويقول السيد جيمس لي، مدير تسويق المنتجات في إل جي المملكة العربية السعودية: ” لقد صممنا أحدث تلفزوينا “إل سي دي” وتلفزيونات البلازما لكي تكون رقيقة ومصقولة، وتكون في الوقت ذاته جميلة تليق بأي مكان توضع فيه، بحيث تكون جزءاً منه. وفي الوقت الذي يعتبر فيه الجهاز LH70 كرمز للتصميم الذكي والنحيف يبلغ سمكه 39.7 ملم وحواف الشاشة سمكها أقل من 35 ملم، فإن الجهاز LH50 يوفر وقت استجابة سريع وجودة صورة أكثر استقراراً ووضوحاً وخاصة في صور الحركة السريعة. وتعتبر الأجهزة الجديدة بخطوطها الأنيقة ومنحنياتها المصقولة وجودة الصورة الرائعة عملاً فنياً يفخر أي شخص باقتنائه”.

وتستخدم الأجهزة من سلسلة تلفزيونات الكريستال والبلازما الجديدة تقنيات إل جي Invisible Speaker وClear Voice II لكي توفر صوتاً نقياً بجودة عالية.

وتتضمن المنتجات الجديدة كذلك تقنية الحفاظ على الطاقة Smart Energy Saving Plus، التي تقلل استهلاك الطاقة عن طريق التحكم في الإضاءة الخلفية للتلفزيون. ويستخدم النظام تقنية إل جي Intelligent Sensor التي تقوم بتحليل الضوء في الغرفة وتعدل الضوء الخلفي تبعاً لذلك. ويمكن لهذه التقنية أن تخفض استهلاك الطاقة بنسبة 75 بالمائة مقارنة بأجهزة التلفزيون الأخرى المشابهة بالحجم، مع تقليل توتر العين أثناء مشاهدة التلفاز لفترات طويلة.

  • 10680
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE