×
×

المبيعات العالمية لـ"إل جي" تقفز بنسبة 14.6% إلى 9.12 مليار دولار

أعلنت شركة إل جي إلكترونيكس، المتخصصة حول العالم في قطاع التقنية الرقمية، عن نتائجها المالية المجمعة (غير المدققة) للربع الأول من العام الجاري، والمنتهي في 31 مارس 2009.

قال المدير العام لشركة إل جي إلكترونيكس في المشرق العربي، السيد كيفن تشا، “تبرز نتائج إل جي إلكترونيكس في الربع الأول من العام الحالي كشهادة، لا تقبل الشك، على الرواج الكبير الذي تلقاه منتجاتنا التي تلبي حاجات المستهلكين من حيث الإحساس بالجمال، والإبداع، والتقنية المتطورة. كما أعزو هذه النتائج إلى الأداء الذكي لنشاطات إل جي التجارية وإستراتيجيتها التسويقية، بالرغم من الصعوبات الاقتصادية التي نواجهها حاليا. إننا، في إل جي، نسعى دوما إلى تعزيز أنماط الحياة لمستهلكينا عبر تزويدهم بأحدث المنتجات العصرية التي تؤثر إيجابا على حياتهم”.

المبيعات والأرباح
ارتفعت مبيعات الشركة على المستوى العالمي، بما فيها الشركات الخارجية التابعة لها، في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 14.6% لتصل إلى 9.12 مليار دولار أمريكي، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وبلغت الأرباح التشغيلية 324 مليون دولار، ما أدى إلى هامش ربح قدره 3.5%، أي بارتفاع قدره 2.8% نقطة مقارنة بالربع الأول من 2008.

وعلى مستوى الشركة الأم، سجلت الشركة حجم مبيعات قدره 5.02 مليار دولار، وأرباح تشغيلية قدرها 310 ملايين دولار. وارتفعت المبيعات المجمعة بما فيها الشركات التابعة بنسبة 10.7% لتصل إلى 11.28 مليار دولار أمريكي، بأرباح تشغيلية قدرها 83 مليون دولار وهامش ربح قدره 0.7%، أي بزيادة قدرها 1.5% نقطة عن العام 2008.

وارتفعت مبيعات شركة الترفيه المنزلي بنسبة 18.6% إلى 3.05 مليار دولار، وعائد ربح قدره 10 ملايين دولار، وذلك بسبب المبيعات القوية لأجهزة التلفاز المسطحة، لا سيما أجهزة التلفاز المزودة بالشاشات البلورية حتى أثناء انخفاض الموسم. كما ارتفعت الشحنات بنسبة 40% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي لتصل إلى حوالي 3.538 مليون وحدة. وتتوقع الشركة زيادة الطلب العالمي في الربع الثاني نظرا لنمو الطلب على أجهزة التلفاز المسطحة الصغيرة في الأسواق الناشئة، فيما تهتم الأسواق المتطورة بشراء وحدات إضافية أو ثانوية.

وسجلت شركة الاتصالات المتنقلة حجم مبيعات قدره 3.02 مليار دولار أي بزيادة قدرها 16.8% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2008، وأرباح تشغيلية قدرها 181 مليون دولار بهامش ربح قدره 6.0%. واستأثرت مبيعات الهواتف المتحركة بحجم مبيعات قدره 2.78 مليار دولار، أي بزيادة قدرها 22.6% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وشهدت الأرباح التشغيلية تحقيق 187 مليون دولار، ما أدى إلى هامش ربح قدره 6.7%.

وظلت المبيعات قوية في طرز الهواتف المتوسطة مثل “كوكي” (Cookie) الذي يعمل باللمس كليا، والهاتف طراز (LG-KS360) المزود بلوحة مفاتيح كاملة للرسائل، بالإضافة إلى عدد من الهواتف الأخرى. وسجلت شحنات الهواتف انخفاضا قدره 7% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، مع انخفاض آخر نسبته 12% مقارنة بالربع الأخير من العام 2008، لتصل إلى 22.6 مليون وحدة بسبب التأثير الموسمي وانكماش السوق العالمية.

ومع توقع استمرار حالة الانكماش الاقتصادي العالمي، ترى إل جي أن السوق العالمية ستنخفض بأكثر من 10% لتصل إلى حوالي 260 مليون وحدة في الربع الثاني، مقارنة بالعام الماضي. وتستهدف إل جي تحقيق نمو أكثر من 10%، مقارنة بالربع الأول من العام الحالي، من خلال التركيز على المنتجات المتميزة الغنية بالخصائص مثل “آرينا” (Arena) المزود بواجهة تطبيقات المستخدم الجديدة “S-Class UI”، وهواتف إرسال الرسائل، مثل “زينون” (Xenon) و”نيون” (Neon)، و”فيويتي سمارت” (Viewty Smart) الهاتف المزود بكاميرا مدمجة بدرجة وضوح قدرها 8 ميجابيكسل، و(GD900) المزود بلوحة مفاتيح شفافة.

من ناحية أخرى، ارتفعت مبيعات شركة الأجهزة المنزلية بنسبة 16% لتصل إلى 1.57 مليار دولار مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وقد أدى تأثير العملة إلى انخفاض المبيعات على أساس الدولار، وإلى نموها بالنسبة للوون الكوري. كما أدى انكماش الأعمال في سوق العقارات إلى تباطؤ وتيرة الانتعاش الحالي لاستهلاك منتجات الأجهزة المنزلية إلا أن القدرة التنافسية لمنتجات الشركة قادت هامش الأرباح التشغيلية إلى الانتعاش بشكل ناجح من الخسارة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي لتصل إلى 72 مليون دولار. ومن المتوقع أن يتقلص طلب السوق في الربع الثاني مقارنة بالعام الماضي بسبب حالة الركود المستمرة لكن من المحتمل أن يتباطأ الانخفاض في السوق.

وشهدت شركة مكيفات الهواء ارتفاعا في المبيعات بنسبة 8.9% لتصل إلى 900 مليون دولار مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، حيث انخفضت المبيعات بالدولار فيما ارتفعت بحسب قيمة الوون الكوري. وأدى هامش الأرباح التشغيلية إلى تحقيق أرباح قدرها 43 مليون دولار بسبب نمو الطرز المتميزة. وعلى الرغم من الركود العالمي تتوقع الشركة نمو المبيعات في الربع الثاني بسبب التغيير الموسمي.

وسجلت شركة حلول الأعمال انخفاضا في المبيعات قدره 6.6% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2008 لتصل إلى 0.78 مليار دولار وأرباح تشغيلية 19 مليون دولار، حيث أدى تأثير تراجع الطلب جراء الركود العالمي إلى انخفاض المبيعات في شاشات عرض الكمبيوتر، وأجهزة التلفاز التجارية للفنادق، ومنتجات الترفيه داخل السيارات. وتعتزم الشركة التركيز على تحسين المبيعات من خلال القنوات الجديدة للتجارة بين الشركات، حيث تستهدف منتجات مثل الشاشات الشبكية وأجهزة تلفاز الفنادق العاملة بنظام (Pro:centric™ Solution).

البيان المالي والبنود غير التشغيلية على أساس الشركة الأم
سجلت الشركة خسارة ربحية متكررة قدرها 102 مليون دولار، وخسارة في صافي الأرباح قدرها 141 مليون دولار نتيجة لخسارة في عملية تسوية التعاملات المالية الخارجية (Foreign Exchange Loss) قدرها 224 مليون دولار وخسارة في قدرها 150 مليون دولار على أساس طريقة حق الملكية (Equity Method) من الشركات والمؤسسات الخارجية التابعة لها. وسجلت شركة إل جي لأجهزة العرض الرقمية (LG Display) التي تمتلك فيها إل جي إلكترونيكس حصة قدرها 37.9% خسارة بلغت 64 مليون دولار على أساس طريقة حق الملكية.

توجهات وتوقعات الأعمال في الربع الثاني من 2009
تتوقع الشركة أن تشهد المبيعات في الربع الثاني ارتفاعا أكثر من 10% مقارنة بالربع الأول من العام الجاري، وذلك مع بداية الموسم بالنسبة لمكيفات الهواء وطرح منتجات جديدة في فئات رئيسية.

  • 10662
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE