×
×

مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات يدعم مبادرة التدريب التكنولوجي

أعلن مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات عن دعمه للجهود التي يبذلها الاتحاد النسائي العام في إطار التدريب التكنولوجي، ويندرج هذا الدعم ضمن استراتيجية المعرفة الإلكترونية العامة التي أعدّها المركز لرأب الهوّة الرقمية في المجال التكنولوجي في أبوظبي.

كان المركز قد أجرى استطلاعاً لتقييم النضج الإلكتروني في إمارة أبوظبي عام 2007، أفضى إلى توفير معلومات دقيقة جداً عن مستوى المعرفة الرقمية للمواطنين والمقيمين بشكل عام، وقام المركز بتحليل هذه النتائج وتحديد المبادرات المناسبة لمساعدة فئات الجمهور الأكثر تأثراً بالهوّة الرقمية، وشكّلت المرأة إحدى أهم الفئات التي تستهدفها استراتيجية المعرفة الإلكترونية التابعة للحكومة الإلكترونية.

من هذا المنطلق يحرص مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات على التعاون مع الاتحاد النسائي العام والاستفادة من تجربته المتميزة في مشروع المرأة والتكنولوجيا الذي أطلقة الاتحاد النسائي برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية – رئيسة الاتحاد النسائي العام بهدف تمكين المرأة من المشاركة الفعالة في تنمية المجتمع؛ حيث يقوم مركز المعلومات للتدريب التقني الذي تأسس عام 2000 ليكون نواة لتخريج سيدات مؤهلات أكاديميا لمواجهة متطلبات العصر وذلك باستخدام أحدث الأجهزة ووسائل التكنولوجيا الحديثة، من خلال عمل دورات في تكنولوجيا المعلومات، وتوفير أنشطة لتنمية المهنية لهن، وإتاحة الفرصة للمشاركة في نوادي المرأة لتكنولوجيا المعلومات في عدة مواقع بالدولة، بما يحقق فرص عمل مناسبة للسيدات في المجتمع.

يذكر أن مبادرة التدريب التكنولوجي الذي أطلقه الاتحاد النسائي العام بالتعاون مع وزارة الخارجية الأميركية، ومبادرة الشراكة الأميركية مع الشرق الأوسط “MEPI ، وشركة مايكروسوفت Microsoft يأتي مكملا لمشاريع الاتحاد النسائي العام الرائدة في إشراك وتمكين المرأة في مختلف مجالات التنمية المجتمعية وفي كل القطاعات، لاسيما قطاع التكنولوجيا والمعلوماتية الذي بات من أهم برامج وأدوات العصر الحديث. إذ استطاع مشروع المرأة والتكنولوجيا منذ انطلاقته عام 2005 من تخريج 16 مشرفة، 42 مدربة تقنية، 23 مدربة مهنية، 264 مشاركة هذا وسوف يشارك المركز في الندوة المنعقدة تحت عنوان “المرأة والتكنولوجيا” الشراكة من أجل التأثير والنجاح – محو أمية الحاسوب، تدريب إدارة المشاريع الصغيرة والتنمية التقنية للمرأة- والتي ستقام تحت رعاية سمو الشيخة/ فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام وذلك يوم الأربعاء الموافق 29 أبريل 2009 في الساعة العاشرة والنصف صباحاً في نادي أبوظبي الرياضي – القاعة الذهبية.

ومن منطلق هذه التجربة الرائدة سيدعم مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية الجهود التي يبذلها الاتحاد النسائي العام، حيث سيقوم المركز وبالتعاون مع شبكة شركائه من القطاعين العام والخاص بدعم مبادرة تدريب النساء على التكنولوجيا، وذلك من خلال تأسيس مراكز جديدة وإعطاء هبة لشراء الأجهزة والمعدات ووضع مناهج تدريب جديدة، بالإضافة إلى حملات التسويق والعلاقات العامة لتعزيز المعرفة الرقمية بين النساء.

تعليقاً على المشروع، قال مدير عام مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، سعادة راشد لاحج المنصوري: “تعد المشاركة الكاملة للمرأة في مختلف نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية في أبوظبي عنصراً أساسياً لتحقيق التقدم والازدهار والحداثة تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم إمارة أبوظبي. فمن خلال تزويد المرأة بالمهارات التكنولوجية الأساسية المتوفّرة في القرن الحادي والعشرين، نسمح لها بالحصول على المعلومات وباستخدام الخدمات الإلكترونية، مما يعزز دور المرأة في المعاملات المالية المنزلية وفي حماية الأطفال من إساءة استخدام شبكة الانترنت ومخاطرها”. وأضاف: “من شأن هذه المعرفة الجديدة المُكتسبة أن تعزّز قدرة المرأة على دخول سوق العمل وإمكانية ممارسة أنشطة تجارية وخدمية من خلال المنزل وتسهيل مهامها اليومية، كالتسوّق وتسديد الفواتير والحصول على الخدمات المصرفية، إلكترونياً”.

  • 10660
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE