×
×

أجهزة تلفاز البلازما في إل جي تحقق مبيعات قوية في كوريا والشرق الأوسط وأفريقيا

أعلنت شركة إل جي إلكترونيكس، رائدة قطاع التقنية الرقمية في المنطقة والعالم، عن تحقيق مبيعات قوية في قطاع أجهزة تلفاز البلازما في كوريا ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك من خلال استحواذها على حصة سوقية قدرها 50 في المائة من إجمالي مبيعات أجهزة تلفاز البلازما في كوريا، و40 في المائة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في العام 2008.

وكانت إل جي قد قامت بصناعة نصف إجمالي أجهزة تلفاز البلازما المباعة في كوريا في العام 2008، حيث بلغ إجمالي عدد الأجهزة المباعة 356 ألف جهاز. وتدين إل جي بنجاحها في كوريا إلى تصاميمها الحائزة على جوائز عالمية مرموقة، وتقنيتها المبتكرة، وسلسلتها المتكاملة للإمداد.

هذا وستواصل قوة إل جي في التصميم والتقنية تعزيز مكانة علامتها التجارية في وطنها الأم خلال العام المقبل. وتضم أجهزة تلفاز البلازما الجديدة من إل جي أفضل الخصائص من التصميم إلى التقنية المستخدمة. ويعكس التصميم العصري الرائع الأحادي الطبقة أن أحدث جهاز تلفاز إل جي يشبه لوحاً من الزجاج. كما تأتي هذه الأجهزة على نفس القدر من التميز من حيث التقنية وتوفير جودة صورة عالية الوضوح من خلال نسبة تباين وفق أعلى المعايير العالمية، وتقنية 600 هرتز، وألواح فائقة السطوع.

وقال كيه. دبليو. كيم، الرئيس التنفيذي لشركة إل جي إلكترونيكس الإقليمية في الشرق الأوسط وأفريقيا: “ستقوم إل جي بإطلاق سلسلة من أجهزة تلفاز البلازما المتميزة هذا العام، حيث فاقت مبيعات أجهزة البلازما كافة التوقعات حتى الآن، ونتطلع إلى تحقيق المزيد من النجاح في العام 2009. كما أننا نعتزم مواصلة تطوير منتجاتنا بشكل أكبر من خلال الاستماع بعناية لعملائنا وأخذ آرائهم بعين الاعتبار وتضمينها في منتجاتنا”.

كما تمكنت إل جي من مواكبة نجاحها في أجهزة تلفاز البلازما في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أيضاً. ففي العام 2008، حققت إل جي نجاحاً كبيراً في المنطقة من خلال الاستحواذ على حصة سوقية تجاوزت 40 في المائة بإجمالي مبيعات بلغت 600 ألف جهاز. ويرجع نجاح الشركة في المنطقة إلى الخصائص والمزايا المصممة خصيصاً لتلبية احتياجات المستهلكين المحليين، بالإضافة إلى التصاميم المتميزة والتقنية المبتكرة. فعلى سبيل المثال، يضم جهاز “Quran TV” القرآن الكريم كاملاً، حيث يمكن للمشاهدين قراءته على الشاشة أو الاستماع لتلاوته.

ويعد إدخال تقنية “البلوتووث” إحدى الخصائص الأخرى الجذابة للعملاء المحليين، والتي أصبحت تقنية الربط المختارة في المنطقة للهواتف المتحركة والأجهزة الرقمية الأخرى. وقد أخذت إل جي زمام المبادرة لتوصيل الهواتف المتحركة مباشرة بأجهزة تلفاز البلازما من خلال “البلوتووث” كطريقة لتعزيز إمكانية الاستخدام والراحة والملاءمة. ويمكن الآن للمستهلكين توصيل أجهزة تلفاز البلازما الخاصة بهم من إل جي بسماعات خارجية عالية الجودة أو مشاهدة الصور الملتقطة بهواتفهم المتحركة على شاشة كبيرة عالية الوضوح.

وتابع كيم قائلاً: “تتضمن كل سوق احتياجات خاصة بها، وقد عملنا بكد وبذلنا جهوداً كبيرة لمعرفة احتياجات ومتطلبات عملائنا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا حتى يمكننا تلبيتها بشكل أفضل من غيرنا. إن سوق تلفاز البلازما تعد سوقاً قوية، ونتطلع إلى مواصلة نمو هذا القطاع من خلال الاستمرار في توفير منتجات تتمتع بالتقنية الذكية والتصميم العصري، والخصائص التي تستهدف مستهلكين محددين بشكل فريد”.

يُذكر أن إل جي باعت أكثر من 2.5 مليون جهاز تلفاز بلازما حول العالم.

  • 10638
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE