×
×

لكسمارك تدعم البيئة ضمن إطار حملتها "اطبع أقل ووفر أكثر"

أشارت الإحصائيات والأبحاث العالمية إلى أن تدمير الغابات الطبيعية يعد ثاني أكبر الأسباب لظاهرة الاحترار العالمي. وتحرص لكسمارك العالمية، أحد موردي حلول الطباعة خلال يوم الأرض “إبريل 2009″، على تقديم مساهمة لمؤسسة الغابات الطبيعية للمساعدة في حماية 242 هكتار من الغابات الطبيعية وذلك في إطار حملتها الأخيرة ” اطبع أقل ووفر أكثر” لتنمية الوعي لدى المستهلك بالحفاظ على الورق وحماية البيئة.

أوضحت الأبحاث التي أجرتها “إبسوس” بالتعاون مع لكسمارك، أن قطاع الموظفين في أوروبا يلقي بورقة واحدة من بين كل خمس صفحات مطبوعة لتنتهي في سلة المهملات دون قراءتها. وأكدت الدراسات التحليلية لدورة الطباعة في لكسمارك على أن أغلب آثار الكربون السلبية للبيئة الناتجة عن الطباعة تحدث نتيجة استهلاك الأوراق، مقارنة بحوالي 10 % من ناحية الطاقة. وبالمثل، تساهم مرحلة الاستخدام بالنسبة الأكبر ما بين 55 وحتى 68 % من طابعات الإنكجيت ذات الوظائف المتعددة و80 % من طابعات الليزر.

يوم الأرض: فرصة لكسمارك لتقديم المزيد من الإرشادات لحماية البيئة
تتضمن إرشادات لكسمارك اليومية لطباعة اقل:

-اطبع ما هو ضروري فقط واستخدم الطباعة على الوجهين قدر الإمكان
-استخدم حاويات الأحبار عالية الإنتاجية بدلا من الحاويات العادية
-استخدم وضع المسودة لتوفير الحبر وتقليل فاقد الخرطوشة
-أغلق الطابعة في البيت أو في حال عدم استخدامها وقبل مغادرة المكتب
-احسب التأثير البيئي لطباعتك باستخدام أداة مثل لكسمارك محاكي البيئة.

وأوضح فرانسوا فيوليت، مدير عام لكسمارك الشرق الأوسط: “حرصت لكسمارك العالمية على القيام بتلك الدراسة إيمانا بالدور الهام الذي تلعبه لحماية البيئة وتقديم أفضل الخدمات للمستخدم بالإضافة إلى دعم الفكرة ونشر الوعي والحصول على نفس النتائج عند توفير التكاليف ومساعدة البيئة ومن المتوقع أن يشهد العام 2010 استجابة كبيرة من المستخدمين لحماية البيئة والطباعة بشكل أقل وبكفاءة أكثر”.
وأضاف فيوليت: “نشعر بالتزامنا نحو تقديم المنتجات التي تساعد الأفراد على تسيير أعمالهم بكفاءة عالية دون الإضرار بالبيئة وتعد المشاركات في يوم الأرض، خطوة لدعم مبدأ حماية البيئة، ومنح الفرصة للعملاء للإسهام في تقليل الأضرار والآثار السلبية على البيئة”.

  • 10631
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE