×
×

"ساس" تعتزم بناء "مرفق السحاب للحوسبة" بكلفة 70 مليون دولار أمريكي

أعلنت “ساس” (SAS)، الشركة المتخصصة في مجال توفير معلومات الأعمال وتطبيقات البرامج التحليلية والخدمات، عن خططها لبناء “مرفق السحاب للحوسبة” بتكلفة قدرها 70 مليون دولار أمريكي، وسيوفر هذا المركز الموارد المتنوعة والمتدرجة بشكل ديناميكي على شكل خدمة عبر الإنترنت.

يتيح هذا الاجراء للمؤسسات امكانية معالجة احتياجاتها في مجال الحوسبة بدون الحاجة إلى معارف أو خبرات في حقل البنية التحتية التكنولوجية. وأفادت الشركة بأن المرفق سيضم، عند انتهائه، أكثر من 1400 موظف في مجال الأبحاث والتطوير، حيث يأتي هذا ضمن خطة توسعية طموحة تهدف إلى تلبية الطلب المتزايد على حلول الخدمات البرمجية في منطقة الشرق الأوسط.

وفي ظل المناخ الإقتصادي الحالي، اثبتت حلول الخدمات البرمجية مدى اهميتها بالنسبة إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث يتواصل سعي المؤسسات العاملة في هذا القطاع بهدف الحصول على التطبيقات التي تسهم في تقليل التكلفة وتعزز امكانية الاتصال ومستوى الكفاءة. وفي ضوء الطلب المتزايد على حلول البيانات المكثفة للعملاء في الشرق الأوسط، سيوفر “مرفق السحاب للحوسبة”، الذي يمتد على مساحة 38,000 قدم مربع والكائن في مقر الشركة الرئيسي في كاري بولاية كارولينا الشمالية في أمريكا، قدرة استيعاب اضافية ضرورية لمعالجة البيانات اللازمة من اجل توسيع العروض “حسب الطلب” والحلول المستضافة من قبل الشركة. وتشتمل الحلول التي توفرها “ساس” ضمن أنظمة الخدمات البرمجية على “زيادة العائدات” (Revenue Optimization) و”إدارة الحملات” (Campaign Management)، حيث يزداد الطلب على هذه الحلول وغيرها من أنظمة “حسب الطلب”، والتي تتيح للشركات التركيز على الاستفادة من هذه الحلول التحليلية في مجال الأعمال بالإضافة إلى توفير موارد الحوسبة بمرونة وديناميكية بدون تكبد أعباء أنظمة الكمبيوتر والبنية التحتية وحلقات التمويل.

وقال شكري دبغي، المدير العام لشركة “ساس، الشرق الأوسط”: “تعد استراتيجية التوسع هذه دليلاً على التزامنا بتحقيق النمو والابتكار في ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة. وقد عمدنا إلى تحديد إمكانيات الحلول المستضافة كاستثمار فعال لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، لا سيما في سوق الشرق الأوسط. وقد شجعنا هذا الأمر على الاستثمار بشكلٍ أكبر على تطوير هذه الأنظمة، ونتوقع أن يؤدي هذا المرفق الجديد الى زيادة اعتماد واستخدام أنظمة “نماذج ساس” و”الحلول القائمة على خدمات ساس” في المنطقة”.

وبسبب فوائد التكاليف المتميزة باستخدام حلول الخدمات البرمجية التي توفرها شركة “ساس” مقارنة مع إنفاق الرساميل الكبيرة على البنية التحتية والصيانة لاستخدام البرمجيات، يتطلع العديد من الشركات بشكلٍ تلقائي إلى اعتماد هذه الحلول باعتبارها بدائل مناسبة. وتضيف سهولة توفر تقنية اتصال الحزمة العريضة ذات التكلفة القليلة المزيد من الميزات الجاذبة لهذه الحلول من قبل الشركات الإقليمية، حيث يعتمد أداؤها حالياً على الحلول المفترضة”.

واختتم دبغي: “نحظى بقدرة كبيرة على توفير أحدث حلول تحليل الأعمال المعتمدة على النماذج التي نوفرها والخدمة المرنة في هيكلة الرسوم بتقدير واسع من قبل الشركات الصغيرة والمتوسطة في المنطقة وجميع أنحاء العالم. ونقوم بتوفير حلول البرمجيات باستخدام مفهوم “السحاب للحوسبة”، حيث تستطيع الشركات التي تواجه صعوبات في مجال الموارد أن تقلّص نفقاتها المالية، مما يؤمن لها سير أعمالها وتحقيق عائدات استثمارية في أقصر وقت ممكن”.

وتماشياً مع التزام شركة “ساس” بحماية البيئة، سيتم بناء المرفق الجديد وفقاً لمعايير نموذج “القيادة في مجال الطاقة والبيئة” (LEED) بهدف المحافظة على موارد الطاقة والمياه. ويتم منح هذه الشهادة لمشاريع البناء التي تبدي أعلى مستويات الالتزام في مجال الاستدامة البيئية وكفاءة موارد الطاقة.

  • 10614
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE