×
×

التوقيع على اتفاقية اطارية بين الحكومة المصرية وشركة مايكروسوفت العالمية

استقبل اليوم الدكتور/ أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء السيد/ ستيف بالمر الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت العالمية الذي يقوم بزيارة لمصر تستغرق يوماً واحداً هي الثانية له منذ أكتوبر 2006 تم خلال اللقاء مناقشة استثمارات شركة مايكروسوفت العالمية في مصر خلال المرحلة القادمة ورغبة الشركة في توسيع قاعدة الشراكة مع مصر في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وخاصة في مجالات تنمية المهارات والتعليم، والصحة، والنقل، والحكومة الالكترونية وغيرها.

حضر المقابلة الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي صرح “بأن زيارة رئيس شركة مايكروسوفت العالمية لمصر في هذا التوقيت تعكس مدى اهتمام شركة مايكروسوفت العالمية بالتطوير الذي تشهده مصر في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالإضافة إلى قطاعات التنمية المختلفة والتي لها عظيم الأثر على عمليات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، كما تأتي هذه الزيارة لتؤكد مدى حرص الشركات العالمية الكبرى في المضي قدماً للاستمرار في توسيع استثماراتها في مصر بالرغم من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها العالم في الوقت الراهن، مما يعكس مناخ الثقة الذي يتمتع به السوق المصري في هذا المجال والذي وصفته العديد من التقارير الدولية الحديثة بأنه سوقاً لا تزال تشهد نمواً، وكذلك مع توافر الكوادر البشرية التي يتم تأهيلها في هذا الصدد.

كما صرح السيد/ ستيف بالمر “بأن مصر تتوافر لديها المواهب التكنولوجية وتمتزج مع المهارات المؤسسية، ومع وجود 80 مليون شخص فهناك إمكانيات هائلة للنمو والتطور. وقد حققت مايكروسوفت مصر خطوات واسعة بمساعدة الحكومة المصرية وذلك من خلال الشراكة بين القطاع الخاص والقطاع العام التي ساهمت في تحويل العديد من المؤسسات الحكومية للعمل بطريقة مميكنة تكنولوجياً، وما زال لدى مصر العديد من الفرص الهائلة لتحقيق قفزات كبيرة وهى القفزات التي نعمل جميعا على تحقيقها”.

عقب اللقاء شهد الدكتور/ أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء مراسم توقيع الاتفاقية الإطارية بين الحكومة المصرية وشركة مايكروسوفت العالمية وقعها من الجانب المصري الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور/ أحمد درويش وزير الدولة للتنمية الإدارية، ومن جانب مايكروسوفت السيد ستيف بالمر الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت، والسيد/ على الفرماوي نائب رئيس الشركة العالمية لمنطقة الشرق الأوسط، والسيد/ كريم رمضان رئيس مايكروسوفت مصر.

جدير بالذكر أن هذه الاتفاقية سوف تتيح لمصر العديد من المميزات الإضافية منها إعادة استثمار جزء من عائدات الشركة داخل السوق المحلي، والتي تعد من أفضل النماذج التي تساهم بشكل ايجابي في تطوير السوق ورفع كفاءتها محليا ودولياً، وتوفير رخص استخدام البرمجيات بأسعار أقل بكثير من أسعارها الفعلية مما يدعم نمو هذه الصناعة وانتشارها محليا، وزيادة الاستثمارات في مصر في مجال تكنولوجيا المعلومات حيث تقوم هذه الشركات بإعادة استثمار جزء من أرباحها في مصر مرة أخرى بالتعاون مع الشركات المحلية، وتوفير فرص عمل للشباب في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتحسين وضع مصر عالميا في مجال الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية ومحاربة قرصنة البرمجيات، وتحسين صورة مناخ الاستثمار في مصر على جميع المستويات حيث أن هذه الشركات من كبرى الشركات الدولية ويؤدي تواجدها وزيادة استثماراتها في مصر إلى تشجيع المستثمرين الأجانب من قطاعات أخرى على الاستثمار في مصر.

وفي إطار نفس الاتفاقية الإطارية شهد الدكتور/ رئيس مجلس الوزراء توقيع اتفاقية تطبيقات نظام التخطيط الأمثل لإدارة موارد المؤسسات ERP)). وقعها كل من الجانب المصري الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندس محمد منصور وزير النقل، ومن جانب مايكروسوفت السيد/ ستيف بالمر الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت، والسيد/ على الفرماوي نائب رئيس الشركة، والسيد/ كريم رمضان رئيس مايكروسوفت مصر والتي تختص بتنمية قدرات الشركات المصرية لزيادة كفاءتها وإنتاجيتها، ويستفيد منها العديد من قطاعات النقل المختلفة.

وكان الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسيد/ ستيف المر قد شهدا احتفال شركة مايكروسوفت مصر “بيوم الإبداع” وذلك بحضور أكثر من 500 من مطوري البرمجيات في مصر من الشباب والشركات العاملة في المجال، ألقى خلاله السيد/ بالمر كلمة استعرض فيها إستراتيجية الشركة على الصعيد العالمي في مجال البحوث والتطوير واهتمامها بعنصر الإبداع وتطوير شبكات المبدعين ودعم تواجد الشباب المصري داخل هذه الشبكات.
كما تم عرض إنتاج مركز إبداع شركة مايكروسوفت بالقاهرة (لثلاثة مشروعات تم تطويرها في مصر) والاحتفال بالفريق الفائز في نهائيات التصفيات المحلية لمسابقة كأس التخيل والذي سيمثل مصر في نهائيات المسابقة العالمية والمقامة في يوليو القادم تحت رعاية السيدة/ سوزان مبارك. وهو فريق من جامعة عين شمس، وفريق من جامعة الزقازيق، والفريق الثالث من الجامعة الأمريكية.

هذا وقد التقى السيد/ ستيف بالمر رئيس شركة مايكروسوفت العالمية بمجتمع الأعمال في مصر وخاصة شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بحضور أكثر من 700 من رجال الأعمال المهتمين بقطاع تكنولوجيا المعلومات.

وتحدث الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال اللقاء عن رحلة الشراكة المتميزة بين الحكومة المصرية وشركة مايكروسوفت العالمية والتي بدأها الدكتور/ أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء عام 2001 إبان عمله وزيرا للاتصالات والمعلومات مع السيد/ بيل جيتس رئيس شركة مايكروسوفت آنذاك.

كانت شركة مايكروسوفت هي أولى الشركات العالمية التي انتقلت للعمل في القرية الذكية منذ عام 2003. وكانت شركة مايكروسوفت من أوائل الشركات العالمية التي قامت بالاستثمار في مصر في مجال خدمات التعهيد وذلك بإنشاء مركز لتصدير الخدمات التكنولوجية بالتعاون مع شركة اكسيد المصرية.

كما ساهمت شركة مايكروسوفت العالمية في مبادرة تطوير التعليم المصرية بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي من خلال تدريب أكثر من 80 ألف مدرس على أسس تكنولوجيا المعلومات ودعم شبكة المبدعين، كما ساهمت الشركة في دعم مشروع تطوير المائة مدرسة في المحافظات المختلفة والتي ترعاه السيدة/ سوزان مبارك.
واستعرض السيد الوزير أيضاً مشاركة الشركة في دعم مبادرة استخدام تكنولوجيا المعلومات من أجل نشر ثقافة السلام بين الأطفال والشباب بالتعاون مع حركة سوزان مبارك للمرأة من اجل السلام وذلك من خلال تنظيم عدد من المسابقات العالمية ومنها مسابقة كأس التخيل التي يجرى تنظيمها في القاهرة في يوليو 2009، ويشارك فيها الشباب من أكثر من 100 دولة.

وأكد السيد الوزير على أن قطاع تكنولوجيا المعلومات في مصر لا يزال ينمو بمعدلات مرضية مقارنة بدول أخرى، حيث أن هناك فرصاً واعدة للاستثمار في تطبيقات المحمول في مصر، حيث تم الاتفاق على مبادرة جديدة مع شركة مايكروسوفت للمشاركة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركات تقديم خدمات المحمول بتطوير عدد من التطبيقات العربية على شبكات المحمول لتعظيم الاستفادة من نمو شبكات المحمول في مصر والمنطقة حيث سيتم تخصيص فريق عمل متخصص جديد لدعم هذه المبادرة في مركز الإبداع التكنولوجي للشركة بالقرية الذكية، وذلك بالتعاون مع الشركات المصرية العاملة في هذا المجال.

يبدأ العمل في هذه المبادرة خلال عدة شهور بتدريب عدد من الكوادر والشركات المصرية في هذا الصدد مع وضع نماذج اقتصادية جديدة لدعم تطبيقات المحمول في القطاعات المختلفة.

  • 10595
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE