×
×

«آر إس أيه» تطلق إصداراً جديداً من حلول RSA® DLP Suite

أعلنت اليوم «آر إس أيه» RSA، الشركة المتخصِّصة في أمن وحماية المعلومات والتابعة للشركة العالميّة العملاقة “إي إم سي” EMC، عن مجموعة من التطويرات الخاصة بحزمة RSA® Data Loss Prevention Suite (المعروفة اختصاراً باسم RSA® DLP Suite)، حزمة حلول أمن البيانات الرِّيادية المتكاملة المصمَّمة لرصد ومراقبة وحماية البيانات الحسَّاسة والحؤول دون فقدانها أو تسريبها أو تسرُّبها أو استغلالها بأيِّ شكل من الأشكال، سواءٌ في مراكز البيانات أو على الشبكة أو عند النقاط النهائية. ويتميَّز الإصدار الجديد RSA® DLP Suite 7.0 بمزايا غير مسبوقة في مجال رصد محاولات تسريب أو تسرّب البيانات وصدّها، فضلاً عن تكامله مع منصة الحلول RSA® enVision Platform. وقالت الشركة العالمية إنَّ الإصدار الجديدَ مصمَّمٌ للحدِّ من التكلفة الكليّة لملكيّة حزمة الحلول المذكورة عبر أتمتة عملية حماية البيانات الحسّاسة وإعداد تقارير الإخطار ذات الصِّلة، وكذلك الحد من المخاطر عبر حماية المزيد من البيانات الحسَّاسة في مواقع أكثر، وتبسيط الإجراءات الأمنية المنفذة لحمايتها بالشكل الأمثل.

وقال أحمد عبدالله، المدير الإقليمي في «آر إس أيه» الشرق الأوسط وشمال وغرب أفريقيا: “تواجه الشركات على اختلاف أحجامها وبُلدانها وقطاعاتها المزيد والمزيد من المخاطر والأخطار الجديَّة المتمثلة في تسريب أو تسرُّب بياناتها الحسّاسة، كما أنها ملزمةٌ في الوقت نفسه بالالتزام بالكثير من متطلبات التوافقية والحاكميّة المؤسسية، ناهيك عن حاجتها في اللحظة الراهنة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية إلى تضييق نطاق الميزانية المخصَّصة لأمن البنية التحتية المعلوماتية والموارد البشرية إلى أبعد حدود ممكنة”. وتابع قائلاً: “بات لزاماً اليومَ أن تقدِّمَ حلول أمن المعلومات قيمةً مُضافةً للشركات حول العالم عبر توفير حماية منيعة لنطاق أعرض من البيانات الحسّاسة، وكذلك عبر تكاملها بشكل أكثر فاعليةً مع البيئة المعلوماتية الحالية. ويشكِّل الإصدار RSA® DLP Suite 7.0 واحداً من سلسلةٍ من الإصدارات الحالية والمستقبلية الرامية إلى تحقيق رؤية الشركة العالمية آر إس أيه بتزويد عملائها بمنهجية شاملة في مجال حماية الهوية، والمعلومات، والبنية التحتية المعلوماتية بجوانبها المختلفة”.

حزمة التطويرات الجديدة في الإصدار RSA® DLP Suite 7.0
يتيح الإصدار RSA® DLP Suite 7.0 للشركات والمؤسسات حماية بياناتها ومعلوماتها الحسّاسة على نحو يوفر عليها وقتها وجهدها، ويحقق السلاسة والانسيابية اللتين طالما طالبَ بهما موظفو أمن المعلومات. إذ يمكن اليوم نقل البيانات الحسّاسة غير النشطة أو عزلها تلقائياً، الأمر الذي يوفر الكثير من حيث التكلفة الإدارية، كما يمكن للمستخدمين النهائيين أن يطبِّقوا الحماية التصويبية الذاتية للرسائل الإلكترونية الحسّاسة المعزولة بسبب اختراق ما. كما أن الإصدار الجديد مصمَّمٌ لإعداد التقارير ذات الصِّلة وإرسالها تلقائياً إلى الموظفين المسؤولين عن أمن البنية التحتية المعلوماتية. ويمكن لمثل هذه الإجراءات والتدابير المؤتمتة والتلقائية أن تقلِّلَ الفترة الزمنية اللازمة للتعامل مع حوادث أمن المعلومات بنسبة تصل إلى 45 بالمئة.

كما تساعد التطويرات الجديدة الشركات في الحدِّ من الأخطار المنطوية عبر رصد المزيد من فئات البيانات الحسّاسة ومصادرها المختلفة وحمايتها بطريقة استباقية. إذ بات بمقدور الشركات اليوم أن تكتشفَ البيانات المُهيكلة في قواعد بيانات أوراكل و”إس كيو إل سيرفر” عبر تقنية المسح الضوئي وبصمة الملفات. كما صُمِّم الإصدار RSA® DLP Suite 7.0 لتعزيز حماية الملكية الفكرية من خلال خاصيّة بصمة الملفات المؤتمتة على امتداد وحدات حزمة الحلول الثلاث: مراكز البيانات، والشبكة، والنقاط النهائية. كما أنَّ التطويرات غير المسبوقة تجعل الإصدارَ RSA® DLP Suite 7.0 حزمة أمن البيانات الوحيدة في العالم التي تدعم منصة CATIA، وهي حزمةٌ برمجيةٌ تجاريةٌ متعدِّدة المنصات مُطبَّقة في صناعة الطائرات والسيارات وعدد من الصناعات الدقيقة.

كما يتضمَّن الإصدار الجديد 22 نموذجاً معيارياً للسياسات الأمنية المطبقة، إذ تواصل «آر إس أيه» في هذا الإصدار توفير أشمل مكتبة متضمَّنة من نوعها في مجال سياسات وتصنيفات الحماية من فقدان البيانات. وتشمل السياسات الأمنية الجديدة دعماً للتوافقية مع معايير NERC (جمعية الموثوقية الكهربائية في أمريكا الشمالية)، علاوةً على تغطية إضافية للسياسات التي تساعد في حماية البيانات المعرَّفة شخصياً في كلٍّ من أستراليا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا والسويد ونيوزلندا. وقد أضيفت هذه السياسات الجديدة قاعدة بيانات «آر إس أيه» الموسَّعة التي تضم أكثر من مئة من النماذج المعيارية في مجال أمن المعلومات. ومن خلال الاستفادة من مكتبة سياسات وتصنيفات «آر إس أيه» المتضمَّنة مسبقاً، يمكن للعملاء أن يقللوا من المخاطر عبر حماية المزيد من فئات البيانات الحسّاسة وكذلك تقليل التكلفة المتصلة بالإخطارات الخادعة، وهذا ما أكدته دراسة حديثة كلَّفت بإعدادها «آر إس أيه» والتي خلصت إلى أنَّ حلول «آر إس أيه» توفر دقةً فائقةً تزيد بنسبة 27 بالمئة عن أهمِّ الحلول المنافسة في تجنب الإخطارات الخادعة.

وفي المُجمل، فإنَّ الإصدارَ RSA® DLP Suite 7.0 مصمَّمٌ ليوفر للعملاء ما يربو على 68 من التطويرات في مجالات إدارة سياسات أمن المعلومات، والتصنيفات، والتصويبات، واستكشاف قواعد البيانات، والإخطارات، وإدارة البنية التحتية المعلوماتية.

تكامل الإصدار RSA® DLP Suite 7.0 مع حزمة حلول RSA® enVision Platform يساعد في تبسيط عمليات أمن المعلومات

قالت «آر إس أيه» إنَّ الإصدار RSA® DLP Suite 7.0 مصمَّمٌ ليتكاملَ بالشكل الأمثل مع حزمة حلول RSA® enVision Platform والمصمَّمة لتبسيط تحقيق التوافقية، وتعزيز تدابير أمن المعلومات، والحدّ من المخاطر المنطوية، والارتقاء بعمليات تقنية المعلومات والعمليات الشبكية من خلال أتمتة عملية جمع سجلات الوقائع وتحليلها وتدقيقها والإخطار بها وتخزينها. وقالت «آر إس أيه» إنَّ تكامل الحزمتين البرمجيتين سيحقق الانسيابية المنشودة في فهم المخاطر الأمنية المختلفة، وذلك عبر إقامة علاقة متبادلة بين سجلات وقائع تدابير أمن المعلومات وتدابير الحؤول دون فقدانها، الأمر الذي يزوِّد المحللين الأمنيين برؤية مُعمَّقة عن فئات المعلومات في واقعة معيَّنة وحساسيتها، ومن ثم تحديد كيفية تصويبها وتقييم الأضرار اللاحقة وذلك خلال أقصر فترة زمنية ممكنة. كما أن التكامل بين الحزمتين يوفر منصة مركزية لإدارة البيئة المعلوماتية ويبسط تقارير التدابير الأمنية والتوافقية. وتستفيد حلول RSA® enVision Platform من التقارير التي تصدرها حلول RSA® DLP Suite 7.0 لتوفير حماية شاملة للبيانات على امتداد المعلومات والهوية والبنية التحتية.

حزمة حلول RSA® DLP Suite تساعد مايكروسوفت في حماية البيانات وتسريع التوافق مع المتطلبات التنظيمية

من الشركات التي استفادت من حزمة حلول RSA® DLP Suite الشركة العالمية العملاقة مايكروسوفت كوربوريشن. إذ تستخدم مايكروسوفت الحلول لتعزيز أمن البيانات الحساسة الخاصة بموظفيها وعملائها، فضلاً عن الملكية الفكرية في الآلاف من ملفاتها المُدارة المشتركة، والنقاط النهائية، ومواقع Microsoft® Office® SharePoint®.

وقال أولاف أوبيدال، كبير مديري البرامج الأمنية في مايكروسوفت: “نستخدم حزمة حلول RSA® DLP Suite لاستكشاف المعلومات المعرَّفة شخصياً وحمايتها، والأمر نفسه ينطبق على معلومات الملكية الفكرية والبيانات المالية ومعلومات الأعمال المختلفة. ومن المؤكد أن تمكننا من استكشاف البيانات الحسَّاسة في قواعد بيانات “إس كيو إل سيرفر” سيساعدنا في الحد من المخاطر أكثر فأكثر، كما ستتيح لنا خاصيّة جدولة التقارير الذكية وإرسال المزيد منها إلى الأشخاص المعنيِّين تلقائياً في الحدّ من التكلفة الإدارية من خلال خفض التكلفة الكلية لملكية حلول RSA® DLP Suite”.

“دومينوز بيتزا” تحقق المزيد من الشفافية والرؤية المعمّقة على امتداد مسائل حماية البيانات
تعدُّ “دومينوز بيتزا” الاسم الأول في صناعة البيتزا في الولايات المتحدة الأمريكية. ويتعيَّن على السلسلة العملاقة أن تتوافق مع عدد من المعايير والتنظيمات النافذة، وحماية علامتها وسمعتها التجارية. وتستخدم “دومينوز بيتزا” حزمة حلول RSA® DLP Suite لرصد البيانات غير النشطة على النحو الذي يمكنها من التوافق مع الكثير من المعايير المعتمدة في الولايات المتحدة الأمريكية، مثل PCI و SOX و HIPAA، وكذلك الخطوط التوجيهية العامّة المتعلقة بحماية المعلومات المعرَّفة شخصياً”.

وقال كارل أندرسون، مدير أمن الشبكة في سلسلة مطاعم “دومينوز بيتزا”: “نستخدم وحدة RSA® DLP Netowork ووحدة RSA® DLP Datacenter من حزمة RSA® DLP Suite، ونحن مهتمون بحلول حماية النقاط النهائية المتوافرة ضمن الحزمة نفسها. وعلى وجه التحديد، تبدو وظيفة بصمة الملفات المؤتمتة في الإصدار الجديد مفيدةً للغاية لشركة مثل دومينوز بيتزا، لاسيَّما وأنه يتعيَّن علينا حماية الملكية الفكرية المتمثلة في وصفات وجباتنا والمحتوى التسويقي لشركتنا”.

التوافرية
على وجه العموم، تتوافر حزمة حلول RSA® DLP Suite 7.0 اليوم. وأما توافر خاصية تكاملها مع تقنية RSA® envision فمن المتوقع أن تتوافر خلال الرُّبع الحالي من السنة.

  • 10592
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE