×
×

أهمية التقنية المعلوماتية في نمو الاقتصاديات في ظل الأزمة العالمية

تصدرت كل من الدنمارك والسويد مجدداً المراتب الأولى في قائمة التصنيف الخاصة بتقرير تقنية المعلومات العالمي لعام 2008-2009 الذي أعلن عنه اليوم من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي وكلية انسياد (INSEAD).

تأتي الولايات المتحدة الأمريكية بعد هذه الدول مباشرة بعد أن تقدمت مرتبة واحدة مما يؤكد تفوقها في مجال تقنية المعلومات في أوقات الأزمة الاقتصادية الحالية. وتأتي سنغافورة في المرتبة (4)، سويسرا (5) وتحتل دول الشمالية الأخرى بالإضافة هولندا وكندا قائمة الدول العشرة الأولى. ويبين التقرير مدى أهمية تقنية المعلومات في تحريك عجلة النمو لتفادي الأزمة الاقتصادية الحالية.

م اعداد التقرير من قبل المنتدى الاقتصادي العالمي بالتعاون مع كلية إنسياد INSEAD- أبوظبي كلية الأعمال الدولية الرائدة في العالم و حصل على رعاية سيكسو للعام الثاني على التوالي. ويعتبر التقرير الذي ينشر للسنة الثامنة على التوالي ويغطي اقتصاد 134 دولة في العالم من أشمل وأفضل عمليات التقييم الدولية لبحث أثر التقنية المعلوماتية على عملية تطور وتنافسية الأمم.

تأتي دولة الإمارات العربية المتحدة في المرتبة السابعة والعشرين من بين دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقا تليها قطر والبحرين في المركز التاسع والعشرين والسابع والثلاثين على التوالي.
وتعزى قصة تطوير الدول للشبكات الالكترونية في العالم بما في ذلك دول شمال الكرة الأرضية وسنغافورة والولايات المتحدة الأمريكية إلى التركيز المتناسق لجدول أعمالها الوطنية على تميز التعليم والابتكار واستخدام التقنية المعلوماتية. ويمثل هذا النجاح تذكيراً لرواد القطاع العام والخاص بضرورة التركيز على التقنية المعلوماتية كعامل هام للتنمية والتنافسية في أوقات الأزمات.

يولي تقرير هذا العام تحت شعار “التحرك في عالم الشبكات” تركيزاً خاصاً بالعلاقة والعلاقات المتداخلة بين التحرك والتقنية المعلوماتية.
وحول هذا التقرير تحدث الدكتور برونو لانفين، المدير التنفيذي لمركز المختبر الإلكتروني في إنسياد بالقول “يجب على رواد القطاع العام والخاص دراسة مدى جهوزية الدول لتلقي الشبكات الالكترونية . فهي تقدم معلومات مفيدة من أجل اتخاذ قرارات خاصة بتطوير الأعمال. كما تضيف عمليات التحليل قيمة إضافية إلى الحكومات الراغبة في تحسين جاهزيتها لتقنية المعلوماتية “.

ويبين مؤشر جاهزية الشبكات الالكترونية الوارد في التقرير كيف يمكن للدول الجاهزة لاستخدام التقنية المعلوماتية بفعالية وفق ثلاث أبعاد : الأعمال العاملة والبيئة التحتية التنظيمية لتقنية المعلومات الحاسوبية، وجوهزية مجموعات الأطراف المعنية الثلاثة الرئيسيين والأفراد والأعمال والحكومات واستخدام والاستفادة من التقنية المعلوماتية والاستخدام الفعلي لأحدث المعلومات وتقنيات الاتصالات المتوفرة.

يستخدم مؤشر جاهزية الشبكات الالكترونية مزيجاً من البيانات من المصادر المتوفرة للجمهور بالإضافة إلى نتائج الآراء المسحية التنفيذية وهي دراسة مسحية سنوية شاملة يقوم بها المنتدى الاقتصادي العالمي من خلال شبكة المؤسسات الشريكة (مؤسسات الأبحاث الرائدة ومؤسسات الأعمال) في الدول الواردة في التقرير. وتوفر الدراسة المسحية بيانات فريدة حول العديد من القضايا البيئية للأعمال والشركات ذات الجودة العالية.

  • 10586
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE