×
×

فريق "جامعة البحرين" يفوز بالنهائيات الإقليمية لمسابقة "كأس مايكروسوفت للتخيّل 2009"

أعلنت “مايكروسوفت الخليج” اليوم فوز فريق “جامعة البحرين”، الذي يضم أحمد مجدي؛ ومحمود الريفي؛ ومحمد أنور؛ وغسان علي، بالمركز الأول في النهائيات الإقليمية لمسابقة “كأس التخيل 2009″، التي شهدت منافسة قوية شاركت فيها فرق من البحرين والكويت وسلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة.

واحتل الفريق المشترك من “جامعة بيتس بيلاني- فرع دبي” و”جامعة الإمارات العربية المتحدة” المركز الثاني، في حين جاء فريق “جامعة الشارقة” في المركز الثالث. وعليه ستمثل الفرق الثلاثة المنطقة في النهائيات العالمية للبطولة التي ستستضيفها القاهرة، خلال وقت لاحق من العام الجاري.

وركز الطلاب خلال هذا العام على التحدي المهم والمتمثل في “تخيُل عالم تسهم فيه التكنولوجيا بحل أصعب المشاكل التي تواجهنا اليوم”. وقد استعرض كل فريق عمله خلال عشرين دقيقة أمام لجنة حكام تضم عددا من كبار المسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص.

وقام فريق “جامعة البحرين” الملقب بـ “اللمسة العبقرية”، بتطوير مشروع أطلق عليه ” Cash Trash”، الذي استوحي من خلال جهود دعم حماية البيئة. و”كاش تراش” عبارة عن سلة مهملات ذكية تتيح لمستخدميها الحصول على نقاط مقابل المواد القابلة للتدوير التي يرمونها فيها. ومن خلال استخدام برنامج بسيط مثل تقنية “البلوتوث” وتقنيات الاستشعار، يمكن للسلة حساب مقدار الطاقة التي يمكن توفيرها من خلال النقاط التي يتم منحها كحوافز لتشجيع المستخدمين على إعادة تدوير النفايات.

وبهذه المناسبة، قال أحمد الطيب، المشرف على فريق البحرين: “أنا فخور جداً بطلابنا. لقد أثبتوا أن موهبتهم وشغفهم بالتكنولوجيا يمكن أن تقدم حلولاً من شأنها أن تحدث نقلة إيجابية في العالم على صعيد حماية البيئة”.

وقال شربل فاخوري، مدير عام “مايكروسوفت الخليج”: ” تظهر هذه المشاريع قوة البرمجيات في حل مشاكل العالم الفعلية. وقد أعجبت جداً بمستوى الابتكار التقني العالي الذي أظهره هؤلاء الطلاب في أعمالهم. وهناك عامل مشترك بين جميع المشاركين بمسابقة ’كأس التخيل‘ لهذا العام، وهو الالتزام بحل بعض أصعب التحديات التي يواجهها العالم اليوم، وتحسين حياة الناس، وهذا أمر غاية في الأهمية. إنهم يمثلون الجيل التالي من قادة الأعمال والتكنولوجيا، ولا شك في أن إبداعاتهم وشغفهم بالتقنية من الأسباب التي تدعونا للتفاؤل بالمستقبل”.

وشارك في النهائيات الإقليمية 13 جامعة مرموقة في منطقة الخليج، 7 من دولة الإمارات، وواحدة من البحرين، واثنتان من سلطنة عمان، وثلاث من الكويت. وتحظى دورة العام الحالي من الحدث بدعم ورعاية العديد من المؤسسات في عموم المنطقة، ومنها “شركة الاتصالات المتكاملة” (دو) في الإمارات، والقناة الفضائية الشهيرة “سي إن بي سي العربية”، و”هيئة تقنية المعلومات” في سلطنة عمان، و”بنك برقان” في الكويت.

وباعتبارها أبرز منافسة تكنولوجية للطلاب في العالم، تعمل مبادرة “كأس التخيّل” على تشجيع الشباب على استخدام مواهبهم وإبداعاتهم لإنجاز ابتكارات تقنية يمكنها إحداث تغيير وتقديم الحلول للعديد من القضايا التي تهم العالم.

  • 10569
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE