×
×

"سمارت تكنولوجيز" تحقق مبيعات تراكمية تتجاوز قيمتها 2 مليار دولار كندي

أعلنت “سمارت تكنولوجيز” (SMART Technologies)، الشركة العالمية الرائدة في مجال صناعة الوسائل التعليمية وتوفير ألواح الكتابة التفاعلية سهلة الاستخدام والأدوات التشاركية الأخرى، عن تحقيقها عوائد تجاوزت 2 مليار دولار كندي في مبيعاتها التراكمية. وتأتي هذه الخطوة بعد سنتين فقط من تحقيق الشركة لمبيعات بلغت مليار دولار كندي. وقد ارتفع الطلب على منتجات الشركة ضمن قطاع التعليم مدفوعاً بالدلائل التي تشير إلى أن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بما في ذلك ألواح الكتابة التفاعلية يمكنها أن تؤثر بشكل إيجابي على التحصيل الدراسي للطلاب، وكذلك في مجال الأعمال من خلال الإهتمام بالأدوات التشاركية التي تربط ما بين فرق العمل الموزعة حول العالم. ويتم استخدام أكثر من مليون وحدة من ألواح الكتابة التفاعلية “سمارت بورد” (SMART Board) منذ أن بدأت شركة “سمارت تكنولوجيز” بتسويق هذا المنتج خلال العام 1991.

وحققت “سمارت” حصة بنسبة 53.2% من السوق في فئة ألواح الكتابة التفاعلية على مستوى العالم خلال العام الماضي، وفقاً لما ذكرته شركة الأبحاث العالمية الرائدة “فيوتشرسورس كونسلتنغ” (Futuresource Consulting)، التي تتقصى مبيعات ألواح الكتابة التفاعلية منذ تسع سنوات تقريباً، حيث يتم بيع معظم منتجات شركة “سمارت تكنولوجيز” للعملاء في قطاع التعليم. وتقدر “سمارت” أن أكثر من 20 مليون مدرس وطالب يستخدمون منتجاتها في أكثر من 175 دولة حول العالم. وتواصل الشركة المملوكة للقطاع الخاص ريادتها لفئة منتجات ألواح الكتابة التفاعلية على مستوى العالم نظراً لتحقيقها معدل نمو مبيعات سنوي مركب يبلغ 35% على مدى خمس سنوات ونسبة تبلغ 37% على مدى 10 سنوات.

تقوم شركة “سمارت” منذ أكثر من 20 عاماً بتطوير وتحسين منتجها “سمارت بورد”. وقد وسعت الشركة من نطاق عملياتها في كندا لتلبية الطلب العالمي المتنامي على مجموعة واسعة من منتجات التعليم والتدريب التشاركية. وتقدر “سمارت” عالياً المساهمات الكبيرة لكادرها الوظيفي وموزعيها ومورديها في تحقيقها هذا الإنجاز. كما تواصل الشركة التزامها لعملية البحث والتطوير بهدف توسيع محفظتها المتنامية من براءات الإختراع. وتضم شركة “سمارت تكنولوجيز” أكثر من 1300 موظفاً حول العالم، حيث تمتلك مكاتب لها في كندا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وألمانيا واليابان وسنغافورة والصين.

وقالت نانسي نولتون، المدير التنفيذي في شركة “سمارت تكنولوجيز”: “لا يعزى تحقيقنا لهذا الإنجاز الكبير إلى العدد الكبير لموظفينا الذين يوفرون مستوى عال من التميز وخدمة العملاء خلال عملهم اليومي فحسب، بل أيضاً إلى عملائنا أنفسهم، الذين يستمرون في اختيار منتجاتنا لمجموعة متنوعة من التطبيقات. ونحن متفائلون جداً بالمستقبل، حيث نواصل تطوير المنتجات والمحتوى والخدمات التي تناسب عملاءنا”.

وقال جيفان بينغاركر، مدير شركة “أي. مارك للتوزيع” (iMark Distribution)، الموزع المعتمد لمنتجات “سمارت” في الشرق الأوسط: “لا يعد تحقيق مبيعات تراكمية تفوق قيمتها 2 مليار دولار كندي خلال فترة قصير بالأمر المفاجئ، نظراً للطلب المتزايد باضطراد على منتجات شركة “سمارت” في الأسواق العالمية. وحتى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، تعد شركة “سمارت” رائدة في توفير ألواح الكتابة التفاعلية، حيث استحوذت على حصة بنسبة 36.3% من السوق ضمن هذه الفئة خلال الربع الأخير من العام الماضي”.

نبذة عن لوح الكتابة التفاعلية “سمارت بورد”

ابتكر ديفيد مارتن، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة “سمارت تكنولوجيز”، قبل أكثر من 20 عاماً مفهوم ألواح الكتابة التفاعلية “سمارت”، التي تعد أول ألواح كتابة من نوعها في العالم وأكثرها انتشاراً. وخلال العام 1991، تم طرح أول جيل من ألواح الكتابة التفاعلية “سمارت بورد”. وقد توسعت هذه المنتجات لتصل حالياً إلى الجيل السادس ولتضم مجموعة واسعة من مختلف الأحجام والطرازات والأنظمة التي تتكامل مع أجهزة العرض الضوئي وخيارات التحكم بالغرف والبرمجيات الغنية بالمميزات. وتعتبر “سمارت تكنولوجيز” حالياً شركة رائدة في مجال ابتكار الأجهزة والبرمجيات الحاصلة على عدة جوائز والتي تفيد العملاء في مجال التدريس والتدريب والعروض التقديمية.

  • 10568
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE