×
×

نوكيا: تدعو الشركات المصرية لتطوير المزيد من تطبيقات GPS

خالد البرماوي – البوابة العربية للأخبار التقنية: اغلب من يعيشون في المدن الكبيرة والمزدحمة مثل القاهرة والإسكندرية وعمان ودبي والرياض لا يمكن أن يكونوا مطلعين على كل تفاصيل الشوارع وأماكن المؤسسات والمستشفيات والمدارس والمتاحف وغيرها من الاماكن والمؤسسات الحيوية.. ويزيد الأمر صعوبة لو كانت هذه المدن قديمة .. وإذا كان هذا صعب علي المقيمين في هذه المدن فالامر اكثر صعوبة على القادمين من خارجها سواء للسياحة او للعمل او للتعليم.. من هنا جاءت تقنية GPS نظام تحديد المواقع العالمي.. لتحل مشكلة.. وتلبي احتياج حقيقي نلمسه جميعاً.

احد ابرز التحديات التي تواجه انتشار تقنية GPS نظام تحديد المواقع العالمي التي افرج عنها أخيراً في مصر عدم وجود ثقافة للتعامل مع الخرائط العادية فضلاً عن الرقمية وتقول دانا عدناني مدير الاتصالات التسويقية الاقليمي بشركة نوكيا شمال وشرف افريقيا ” اغلب الدول العربية ان لم تكن جميعها تشترك مع مصر في هذا التحدى فالتعامل مع الخرائط لم يكن جزء متأصل في ثقافة العمل او السفر في منطقتنا العربية”. وتري ان الخرائط الرقمية باحداثياتها البسيطة بالخدمات الصوتية بها ستيسر الامر وتساعد علي نشر ثقافة الخرائط في المنطقة”.

حلقة نقاشية
قبل ان يمر اسبوع علي القرار الرسمي الذي اصدره جهاز تنظيم الاتصالات TRA لاتاحة تقنية GPS في مصر دعت نوكيا العالمية مجموعة من صحفيين تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتخصصين لحلقة نقاشية للحديث عن تقنية ” جي بي اس” وتطبيقاتها وكيف يمكن ان يستفيد منها المجتمع المصري بالتعاون مع شعبة صحفي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتحدث محمد الشيخ المدير الاقليمي لقطاع الخدمات بشركة نوكيا الشرق الاوسط حول نشأة الخدمة وتطورها حتي باتت تعتمد الان علي 29 قمر صناعي لكي يتم تفعليها تحتاج علي الأقل إلي 6 أقمار لتبين خطوط الطول والعرض من خلال جهاز مستقبل لاشارات تلك الأقمار التي تقدم خدماتها بشكل مجاني.

تحديد المواقع يمكن ان يتم بطريقتين اما عن طريق ابراج المحمول التي تقوم بارسال واستقبال إشارات بدورها يمكن ان تحدد مكان المتصل ولكنها حسب قول محمد الشيخ لا يمكن ان تساعد في عملية الملاحة Navigation التي تتطلب سرعة وتحديد دقيق وهو ما توفره “جي بي اس” ويقول ” يمكن ان يتم الاستعانة بالطريقتين AGPS لمضان ملاحة اكثر دقة.

انظمة الملاحة
محمد الشيخ تطرق بحديثة حول طرق استخدام “جي بي اس” وانظمة تحديد المسار Routing
وأنواع تلك الخدمات, ويقول:” البداية كانت مع اجهزة الملاحة الشخصية Personal Navigation device التي تعرف اختصارً PND وفي الاغلب كانت استخدماتها في السياحة وفي السفاري وفي مواقع العمل التي تكون في الصحراء, والطريقة الثانية خاصة بالسيارات Car Console Navigation

وحول ما تقدمه نوكيا في هذا الخصوص قال مدير خدمات الشركة بالشرق الاوسط قطاع الخدمات بات يحتل الاهتمام الاكبر من قبل الشركة ومع فتح المجال لهذه التقنية في مصر قمنا بطرح خدمات” Nokia Maps” لاول مرة في مصر والتي يمكن تفعليها اثناء المشي او القيادة او أثناء اكتشاف المدن بحلول متكاملة يمكن ” شخصنتها” Personalization حسب كل مستخدم بالإضافة لعشرات التطبيقات التي يمكن ان تقوم شركات البرمجيات المصرية والعربية بتقديمها ومن جانببنا سنقوم باتاحة اكواد منصات التطوير API .

قبل عام ونصف قامت نوكيا بالاستحواذ علي شركة ” نوفتيك” التي تتشارك مع شركة “تيل اتلس” في الحصة العالمية الاكبر في سوق الخرائط الرقمية, ويقول الشيخ هذه الصفقة التي بلغت قيمتها وقتها 8.1 مليار دولار ساعدتنا كثيرة علي ان نثبت اقامنا في انظمة الخرائط الرقمية والملاحة.

يضيف هذه الخرائط يمكن تصفحها بانظمة ثنائية الابعاد او ثلاثية الابعاد او بصورة طبيعية من الأقمار الصناعية مع انظمة تحديد المسار واهم نقاط الاهتمام والاماكن الهامة بتعليقات صوتية تدعم اللغة العربية وكلها مجانية تبقي انظمة الملاحة وخرائط المدن التفصيلية هي التي تقدم بمقابل.

الاجهزة القديمة
وفيما يتعلق باجهزة نوكيا التي سبق وطرحتها في السوق المصري قبل فترة بدون خاصية “جي بي اس” قالت دانا عدناني مدير الاتصالات التسويقية بشكل نوكيا هذه الأجهزة كان لها وضع خاص وتم بيعها والمستخدمين مطلعين علي ان هذه الخاصة ليست موجودة ولكننا قمنا بالاتصال بأقسام البحث والتطوير لدينا لوجود حل لهذه الاجهزة.

وقالت ان طلبيات الاجهزة الجديدة التي تعمل بتقنية “جي بي اس”ستصل الي مصر خلال أيام قليلة بالإضافة الي فتح المجال لتوريد الاجهزة القديمة ولكن هذه المرة بخاصيية “جي بي اس”

ونفت دانا ما تردد ان نوكيا مارست ضغوط علي جهاز تنظيم الاتصالات والحكومة المصري للسماح بهذه التقنية ان تمر وقالت السوق المصري احد اكبر واهم الاسواق لنوكيا في الشرق الأوسط وإفريقيا وكنا نتوقع ان يصدر هذا القرار فمصر دائماً كانت دولة رائدة وكانت أول دولة عربية أدخلت تقنية 3G وكان دورنا مشترك مع اجهزة الاعلام المصري التي لعبت دور كبير في صدور هذا القرار.

وقالت:” نستعد لمجموعة من المشروعات والاستثمارات الجديدة خلال عام 2009 التي تاتي من باب ثقتنا في فرص العمل والاستثمار في مصر وسنقوم بالتنسيق مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فيها .

التكلفة المتوقعة
وحول التكلفة المتوقعة من خدمة الملاحة وخرائط المدن علق الامر محمد الشيخ مدير الخدمات الإقليمي علي ما ستسفر عنه الايام القادمة من خلال الاتفاق مع مشغلي خدمات الاتصالات المحمولة في مصر وقال لدينا مباحثات تتم بالفعل حالياً مع تلك الشركات وهناك طرق أخري للدفع عن طريق كروت الائتمان او كرون مدفوعة مسبقاً وتوقع ان لا يزيد ثمن هذه الخدمة في حالة طلبها عن 2 جنيهة مصري يومياً.

تحتل القاهرة والإسكندرية النصيب الأكبر من الخرائط الرقمية التي تتيحها نوكيا علي هواتفها ويقول محمد الشيخ لدينا 25.250 الف كيلو متر من الخرائط الرقمية للقاهرة الكبرى والإسكندرية من إجمالي 49 الف كيلو متر لمصر ونعمل علي زيادة هذه الخرائط وتحديثها من مصادر تلك الخرائط, ولدينا فيمصر 43 الف نقطة اهتمام لابرز الاماكن والهيئات والمؤسسات في مصر.

محمد الشيخ رفض التعليق علي خدمة AVL التتبع التي مازالت الحكومة المصرية تفرض عليها حذر وقررت منحها بتراخيص لجهات معلومة تخضع لاشراف علي طرق استخدام هذه الخدمة كي لا تستخدم في الاعتداء علي الحرية الشخصية.

  • 10516
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE