×
×

"إنجازات لنظم البيانات" تناقش قدرة منطقة الخليج على الإستفادة من رأس المال البشري

أعلنت “إنجازات لنظم البيانات” (Injazat Data Systems)، الشركة الرائدة في مجال إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات ونظم سير العمل في المنطقة، عن خططها لإقامة جلسة مشتركة مع “مركز أنسياد للتعليم التنفيذي والبحوث في أبوظبي” (INSEAD Centre for Executive Education and Research). وسيقدم الدكتور برونو لانفين، المدير التنفيذي لـ(eLab) مختبر “إنسياد” الإلكتروني خلال هذه الفعالية، التي ستعقد بتاريخ 15 أبريل/ نيسان في مقر مركز “إنسياد” في أبوظبي، موجزاً عن النتائج التي توصلت إليها دراسة بحثية جديدة حول المهارات ورأس المال البشري.

وستناقش الجلسة التي تعقد تحت عنوان “المهارات والابتكار: تعزيز رأس المال البشري”، قدرة دول الخليج على الاستفادة من المهارات والابتكار بعد الأزمة المالية العالمية الراهنة. ويجري(eLab) المختبر الإلكتروني، مركز “إنسياد” المتميز للبحوث والتعليم حول الاقتصاديات القائمة على المعرفة والتكنولوجيا الرقمية، بحوث رائدة حول أهمية المهارات، حيث ركز على وجه الخصوص على كيفية استفادة الدول من الفرص التي يتيحها اقتصاد المعرفة العالمي الناشئ. وحظيت أعمال المختبر مؤخراً باهتمام دولي متزايد نظراً للتباطؤ الاقتصادي الحاصل.

وقال الدكتور يوسف عصفور، مدير “معهد إنجازات”: “لا يمكن تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة ونمو الأعمال من دون وجود موارد بشرية ماهرة ونشطة. ومع إدراكنا لهذه الحقيقة، فإننا نقدر قيمة تنفيذ البرامج الفعالة لتطوير الموظفين في شركتنا. وينبغي على الدول في منطقة الشرق الأوسط إعداد قواها العاملة بحيث يتسنى لها اكتساب مكانة استراتيجية حالما تخف حدة الأزمة الحالية. ونتطلع إلى الاستفادة من الأفكار القيمة التي سيطرحها الدكتور لانفين في هذا الصدد”.

كما سيناقش الدكتور لانفين تقريراً أساسياً عن قمة الأعمال الأوروبية التي عقدت مؤخراً. ويستند التقرير، الذي يحمل عنوان “من يهتم؟ من يجرؤ؟ توفير المهارات لتحقيق الابتكار والاستدامة في أوروبا”، على “هرم المهارات” لكلية “إنسياد”. ويحدد هذا النموذج الجديد العناصر الهامة التي يتوجب على الدول اتخاذ إجراءات بشأنها للحصول على مكانة متميزة في العالم عند انتهاء الأزمة المالية.

ويقول الدكتور لانفين: “في حين تركز معظم دول العالم على تلافي تداعيات التباطؤ الاقتصادي، فإن منطقة الشرق الأوسط وخصوصاً دول الخليج ربما تكون في موقف أكثر إيجابية لتتصدر بقية الدول في اقتصاد المعرفة خلال مرحلة ما بعد الأزمة. ولتحقيق ذلك، فإن أولوية الاهتمام ينبغي أن تنصب على تحقيق المهارات المطلوبة. وتحرص كلية “إنسياد” بالتعاون مع شركة “إنجازات” والجهات المعنية الأخرى، على تقديم إطار للتفكير القيادي بهدف النقاش حول كيفية معالجة هذه التحديات”.

وتعد كلية “إنسياد” احد أكبر الكليات الرائدة في مجال الأعمال على مستوى العالم. وتعزز المؤسسة من نطاق أعمالها في مجال الأعمال والبحوث في آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية من خلال جامعتين في سنغافورة وفرنسا وتحالفها مع كلية “وارتون” في الولايات المتحدة ومركز للتعليم التنفيذي والبحوث في أبوظبي. واعتماداً على هذا الحضور العالمي، تركز نشاطات فريق البحوث في المختبر الإلكتروني على إحداث القيمة المستندة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وأداء الأعمال المتميز.

وتعد “إنجازات لنظم البيانات” مشروعاً مشتركاً بين “مبادلة للتنمية”، و”إي. دي. أس” (Electronic Data Systems)، التابعة لشركة “إتش. بي” (HP) والتي تمتلك خبرة عالمية تصل إلى 46 عاماً في مجال إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات. وتستحوذ “إنجازات لنظم البيانات” على 50% من قطاع تعهيد خدمات تكنولوجيا المعلومات في الإمارات. كما ستعزز الشركة من مستوى قطاع إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات في الشرق الاوسط من خلال مركز بياناتها من الفئة الرابعة، الحائز على شهادة التصميم من “معهد أبتايم” (Uptime) والذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة بهدف توفير أعلى مستويات الأداء والحماية. كما تسهم الشركة في إعداد مواطني الدولة والقوى العاملة لتولي أدوار رئيسية في المجالات الإدارية والتنفيذية من خلال “معهد إنجازات”، مبادرتها الفريدة في مجال التطوير المهني.

  • 10474
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE