×
×

معهد MIT يبتكر فيروسات تساهم في بناء بطاريات صديقة للبيئة

قام علماء من معهد Massachusetts للتكنولوجيا (M IT) بمعالجة بعض الفيروسات وراثياً لتساهم بشكل فعال في إنتاج بطاريات الليثيوم. حيث قام العلماء بتقديم فيروسات تبني أقطاب كهربية عبر تغطية نفسها بمادة فوسفات الحديد و المواد الأنبوبية النانوية الكربونية بهدف إنشاء شبكة من المواد عالية التوصيل، وكان معهد MIT قد قام بتجربة مماثلة لاستخدام الفيروسات لتشكيل أقطاب موجبة من خلال جذب أكسيد الكوبالت والذهب وتجميع نفسها ذاتياً وذلك لعمل ما يسمى Nanowires (نوعية خاصة من الكابلات و الأسلاك).

يذكر أن العملية الأخيرة المرتبطة بإنتاج البطاريات نظيفة وصديقة للبيئة إلى حد كبير، حيث يتم إجرائها في درجة حرارة الغرفة كما لا تتضمن استخدام مذيبات عضوية. ومع استخدام العمليتين بشكل فعال فأن إنتاج بطاريات الليثيوم سيكون أكثر صداقة للبيئة و سيساهم في تقليل تكلفة عملية إنتاج البطاريات بشكل واضح.

وكانت Susan Hockfield، رئيسة معهد MIT، قد قدمت إحدى البطاريات المصنعة بالطريقة الحديثة إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والذي أعرب عن إعجابه بالمشروع و التزامه بتمويل ومساندة المشروعات المبتكرة. ومن المنتظر أن يقوم فريق العمل على المشروع بإنتاج بطاريات ذات كفاءة عالية عبر الاستعانة بفوسفات المنغنيز و فوسفات النيكل، ومن المأمول أن يتم إنتاج تلك البطاريات بكميات كبيرة في وقت لاحق. وستقوم دورية Science بكشف المزيد من التفاصيل عن التقنية الجديدة لإنشاء البطاريات.

  • 10469
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE