×
×

دراسة: تصفح الإنترنت أثناء العمل يساهم في زيادة الإنتاجية

أكدت دراسة جامعية حديثة أن السماح للموظفين بتصفح الإنترنت والدخول إلى الشبكات الاجتماعية والمواقع الإلكترونية للوسائط من شأنه أن يزيد من إنتاجية الموظفين.

وكان الباحثون في جامعة Melbourne قد أكدوا في تقريرهم (Freedom to Surf) أن منح الموظفين إمكانية الاتصال بشبكة الإنترنت وتصفح مواقع إلكترونية مثل YouTube أو Facebook سيساهم في زيادة الإنتاجية أثناء العمل. وأكد الدكتور Brent Coker، البروفيسور في قسم التسويق والإدارة في جامعة ملبورن، أن منح الموظفين القدرة على تصفح الإنترنت لمقدار معين من الوقت يقل عن 20% من الوقت الفعلي للعمل سيساهم في جعل الموظفين أكثر إنتاجاً بنسبة 9% بالمقارنة مع من لم يُسمح لهم بتصفح الإنترنت أثناء العمل.

يذكر أن منح الموظفين القدرة على تصفح مواقع الوسائط والشبكات الاجتماعية يعتبر من أهم القضايا المثارة على الساحة التقنية حيث أن العديد من الشركات الكبرى حاولت على مدار السنوات الفائتة منع موظفيها من الدخول إلى المواقع الإلكترونية على الويب لأسباب أمنية وأسباب أخرى متعلقة بمستوى إنتاجية الموظفين. ولكن دكتور Brent Coker له رأي أخر مفاده أن تلك التصرفات من إدارات الشركات تترك أثرها السلبي على بيئة العمل داخل الشركة ومستوى الإنتاجية فيها.

وأشارت الدراسة أن تحقيق ارتفاع في مستوى إنتاجية الموظفين يتم الوصول إليه عبر عمليات تصفح محكومة بضوابط ومرتبطة بقيود وقواعد زمنية، حيث أكدت أن الإفراط في استخدام الإنترنت سيسبب حدوث نقص في الإنتاجية لأقل من معدلاتها الطبيعية.

  • 10463
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE