×
×

شركات الاتصالات الرائدة في المنطقة تشارك في قمة إي إم سي السنوية للاتصالات

توافد اليومَ عدد من كبار التنفيذيين الذين يمثلون أهمّ وأضخم شركات الاتصالات الرائدة في المنطقة إلى فندق شيران كيمبنيسكي بمدينة إسطنبول التركية للمشاركة في أعمال قمة إي إم سي السنوية للاتصالات في الشرق الأوسط وشمال-غرب أفريقيا وتركيا المنعقدة في الفترة بين 2-1 أبريل. وتعدُّ القمة السنوية، في دورتها السادسة، المنتدى والملتقى الأول لشركات الاتصالات للتعرُّف عن كثب على استراتيجية الشركة العالمية العملاقة إي إم سي لدعم صناعة الاتصالات في المنطقة، والجهود المكثفة والمتواصلة التي تبذلها الشركة العالمية لدعم شركات الاتصالات في مواجهة التحديات المهولة التي تواجهها اليوم.

وتدور مناقشات ومداولات القمة حول محورين رئيسيين، أولهما: “تعزيز فاعلية البنية التحتية المعلوماتية للحدِّ من التكلفة التشغيلية” والذي يتناول بشكل معمَّق قدرة شركات الاتصالات في المنطقة على إدارة ميزانية مخفَّضة لتقنية المعلومات والارتقاء بمستويات الخدمة المقدَّمة لعملائها في الوقت نفسه، بهدف الوصول برضا عملائها إلى أعلى مستويات ممكنة والحؤول دون انتقالهم إلى شركات منافسة. وتشمل الجلسات المقرَّرة ضمن المحور الأول عدداً من القضايا المهمة، مثل “ازدهار شركات الاتصالات في اقتصاد المعرفة” و”تعزيز تميُّز أعمال شركات الاتصالات إلى مستويات غير مسبوقة” و”القضايا الأمنية المُلحّة: سُبل ضمان الأمن في عالم اتصالات الغد”.

فيما يسلِّط المحور الثاني المُعنون “تحقيق إيرادات مُجزية عبر خدمات ذات قيمة مُضافة” الضوءَ على الخدمات التي تتيح لشركات الاتصالات تحقيق عوائد جديدة، وتشمل الجلسات المقرَّرة ضمن المحور الثاني عدداً من القضايا المهمة، مثل “نظرة إلى الأمام: إطلاق خدمات ذات قيمة غير مسبوقة وتحقيق عوائد جديدة” و”تعزيز استخدام المحتوى وإدارته في مجال الخدمات الجديدة” و”الخدمات الصحيحة تحقق العوائد المنشودة: المنهجية الاستشارية”.

وبمناسبة انعقاد أعمال القمة، خاطب بيل تويبر، نائب رئيس مجلس إدارة شركة إي إم سي حشداً من المديرين التنفيذيين الذين يمثلون شركات الاتصالات الرِّيادية في دول مجلس التعاون الخليجي وباكستان ومصر ولبنان وأفريقيا وتركيا حول منهجية واستراتيجية إي إم سي لتحقيق قيمة مُضافة لعملائها، والأهمية الخاصة التي توليها الشركة العالمية للعالم المتكامل من حلول الاتصالات الفائقة الذي تتحدَّد معالمه بسرعة لافتة. كما أكد تويبر التزامَ إي إم سي الثابت والمتواصل إزاء منطقة الشرق الأوسط وشمال-غرب أفريقيا وتركيا.

وقال تويبر: “تنمو المعلومات الرقمية بوتيرة مهولة ومتسارعة. وما يشغل عملاءَنا ليوم حقاً هو كيفية إدارة مثل هذا النمو المهول بتكلفة مُجدية وفعّالة وتحقيق قيمة غير مسبوقة منه. وفي هذا السياق، تمكِّن تقنيات وحلول وخدمات البنية التحتية المعلومات من إي إم سي الشركات من إدارة معلوماتها وضمان أمنها وتسهيل النفاذ إليها من أجل تحقيق أفضل فاعلية ممكنة وتقليل تعقيدات البنى التحتية التقنية لديهم. كما أنَّ إي إم سي ملتزمةٌ بعلاقتها الوثيقة مع عملائها من أجل تمكينهم من تصميم وتنفيذ الحلول التي تمكنهم من تحقيق أفضل عائد على الاستثمار خلال أقصر فترة زمنية ممكنة”.

وفي كلمته الافتتاحية أمام قمة إي إم سي السنوية للاتصالات في الشرق الأوسط وشمال-غرب أفريقيا وتركيا ، قال محمد أمين، المدير الإقليمي لشركة إي إم سي الشرق الأوسط وشمال-غرب أفريقيا وتركيا: “يشهد قطاع الاتصالات في المنطقة نمواً متزايداً ومطرداً في كمية البيانات، الأمر الذي يجعله بحاجة ماسّة إلى حلول فعالة وذات تكلفة مُجدية لإدارة تلك المعلومات وتخزينها وحمايتها بالشكل الأمثل. والغاية المنشودة من انعقاد هذه القمّة السنوية هي إتاحة الفرصة أمام عملائنا في المنطقة للتحاور والتشاور مع مديرين تنفيذيين من إي إم سي يتوافدون من أنحاء العالم لتبادل الآراء مع المشاركين في أعمال القمة حول التحديات الراهنة والمستقبلية، كما تتيح القمّة فرصةً سنويةً متجدِّدةً لتعرُّف عملائنا أكثر فأكثر على حلول إي إم سي وخدماتها المصمَّمة خصيصاً لتمكين صناعة الاتصالات من إدارة معلوماتها بفاعلية استثنائية وتكلفة مُجدية”.

  • 10446
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE