×
×

"دل" تكشف باقة حوسبة جديدة للشركات

رداً على التحديات الاقتصادية الجديدة التي يواجهها أصحاب الشركات الكبيرة والصغيرة على حد سواء، أطلقت شركة “دل”، إحدى الشركات العملاقة المنتجة لأنظمة الحاسبات الآلية وتكنولوجيا المعلومات في العالم، مجموعة جديدة من المنتجات والخدمات المصممة خصيصاً لمساعدة الشركات في مختلف أرجاء العالم كي ترفع من كفاءتها وتحقق دورة تشغيلية أفضل لتكنولوجيا المعلومات وتعظم من مواردها القيمة المتمثلة في البشر والوقت والمال. فالأكيد إن الجمع بين البرمجيات والخدمات المبتكرة مع الجيل المقبل من منتجات التخزين الرقمي والخدمات
combination of innovative software and services، يوفر للعملاء حلولاً تقنية مصممة خصيصاً لخفض التكاليف ورفع الكفاءة.

وقال مايكل بيلي نائب الرئيس لقطاع الشركات الضخمة ومركز إتجاهات البيانات بمركز الحلول المبتكرة: “عمليات مراكز البيانات تتطلب نظرة شمولية من أجل الحد من تكاليف التشغيل سواء عن طريق الموارد البشرية أو الوقت والمال على مدار الدورة التشغيلية للبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات”.

وأضاف “تركز “دل” على كيفية الدمج بين البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات في المؤسسة عبر باقة منتجاتها لتساعد الشركات على تبسيطها وسهولة تشغيلها”.

ويأتي الجيل الحادي عشر الجديد من الخوادم الرقمية “باورإيدج” والحواسب المكتبية “بريشزون” المعتمدة على الجيل الجديد من معالجات البيانات “زينون”، في مقدمة هذه المنتجات التي تمنح الزبائن أداءاً استثنائياً وقدرات تشغيلية هائلة تساعدهم على الاستفادة القصوى من البنية التحتية لتقنية المعلومات.

وستوفر الباقة الجديدة من الخوادم الرقمية “باورإيدج” نظام المحاكاة الإفتراضية الأمثل ونظام التشغيل الأفضل بفضل قدراتها الاستخدامية الضخمة، في الوقت الذي يوفر فيه طراز “باورإيدج آر 710” الأداء الصناعي الأفضل لكل وات.

وسيدمج في كافة منتجات الجيل الحادي عشر الجديد من خوادم “باورإيدج” برنامج “دل لايف سيكل كونترولور” لمراقبة الدورة التشغيلية للجهاز حيث يدمج القدرات التشغيلية عبر مدخل واحد.

ثم تأتي سلسلة “دل إم سيريس بليد” التي يقل سعرها 27% وتوفر 17% من تكلفة الإمتلاك الكلية على مدار خمس سنوات، مقارنة بطراز “إتش بي سي كلاس”.

ويبسط برنامج “دل إيميدج دايركت سيرفر” عمليات النقل وتشغيل الصور للخوادم، حيث يمكن للشركات الآن أن تنشأ وتدير الصور داخل المركز للقضاء على عمليات التكوين والتجهيز التي تستغرق وقتاً طويلاً وتحد من الوقت المستخدم من جانب موظفي تكنولوجيا المعلومات بنسبة تصل إلى 45%. كما يسمح البرنامج بتحقيق استقرار سريع للخوادم مما يجعلها مستعدة لإعداد التجهيزات والتهيئة المناسبة والحد من الإنجراف وراء التطبيقات غير المرغوب فيها أثناء التطبيق.

وتعد الحواسب المكتبية “دل بريشزون تي 7500″ و”دل بريشزون تي 5500″ و”دل بريشزون تي 3500” الأفقية، واحدة من أوسع تشكيلة متوفرة في الأسواق حيث تتميز بدقتها الفائقة في التطبيقات الهندسية والوسائل الإعلامية والتسلية وصناعات العلوم البيولوجية. وحصلت التجهيزات الجديدة لهذه الحواسب المكتبية على شهادة
“إينرجي ستار فايف”.

وتتحدى “دل” منافستها “إتش بي” في الأطر التشغيلية من خلال تقديمها للبرنامج الجديد “دل ماندجمنت كونسول” والمدعم بقوة “آلتيريس” من “سيمانتك”، وهو صُمم خصيصاً لتوحيد أنظمة الإدارة التشغيلية لتقنية المعلومات في بنية تحتية واحدة عبر التحكم من خلال مفتاح واحد. وترتكز المعايير الأساسية لشركة “دل” نحو التوجه إلى تحسين القدرة التشغيلية ومن بينها التكامل مع حلول أنظمة الإدارة ذات الطراز العالمي. وبالمقارنة مع حل مماثل من “إتش بي”، فإن الأخير يحتاج إلى تسعة مفاتيح. ويسمح هذا البرنامج بتقليل أو إلغاء أنظمة المعالجة اليدوية في إدارة الأعمال، مما يسمح للشركة بتوفير الوقت والمال حيث يمكن إعادة توجيهيهما إلى المزيد من الاستخدامات الاستراتيجية للتكنولوجيا.

كما أعلنت “دل” اليوم عن صفوف التخزين الجديدة “إيكوالوجيك بي إس 6000″، والتي ترفع كفاءة الأداء وتطور قدرات المحاكاة الإفتراضية وتجعلها أكثر قيمة من الأجيال السابقة. ومن أجل مساعدة الشركات والحفاظ عليها وتوسيع الاستثمارات القائمة، تدمج سلسلة “بي إس 6000” بسهولة بالشبكات القائمة من “إيكوالوجيك” من أجل توفير مساحة كبيرة للتخزين الإفتراضي. كما ستكشف “دل” عن “سان هيدكوراترز” الذي يمثل لوحة قيادة مركزية لمراقبة أداء عشرات الوحدات من مجموعة “بي إس سيريس”،.

ويتوفر “سان هيدكوارترز” لكل عملاء “إيكوالوجيك” مع خدمات الدعم اللازمة بدون أي تكلفة إضافية.

ويطور برنامج “داتا سنتر كونسالتنج” أداء مراكز البيانات ويخفض التكاليف، وذلك من خلال تقليل احتياجات هذه المراكز بفضل خادم المحاكاة الإفتنراضية والملائمة المثالية للتخزين وضمانات توفر النسخة الإحتياطية.

وبفضل توفر الأدوات اللازمة والتكنولوجيا المتطورة، تقدم “دل” نتائج محددة وقابلة للقياس في خلال أيام وأسابيع وليس شهور وسنوات.

ويطور نظام “نيو سيستم ماندجمنت كونسالتنج” والأدوات الأخرى عمليات مراكز البيانات من مجرد متابعة وصيانة الخادم الرقمي إلى مراقبة ورفع مستوى الخدمة التشغيلية.

لكن ماذا يعني كل ذلك للعملاء؟

أكثر من أي وقت مضى، يواجه الرؤساء التنفيذيون للشركات الضخمة وصناع القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات تحدياً صارخاً يتمثل في تخفيض موازاناتهم مما يقلل من فرص مواصلة الإبتكار.

وتساهم باقة منتجات “دل” الجديدة في تخفيض التكلفة وتبسيط الإجراءات التشغيلية لتكنولوجيا المعلومات في مراكز البيانات من خلال القدرات الصناعية الرائدة في مجال المحاكاة الإفتراضية والتي توفر حلول التخزين ذات الأداء المتميز والقيمة العالية.

وفي ظل الواقع الاقتصادي الحالي، تحتاج الشركات المتوسطة والصغيرة إلى تبسيط إجراءات وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات وإكسابها الصدقية المنشودة مع توفر قيمة استثنائية لتبقى منتجة ومنافسة. ولكونها صُممت لتخدم نمو الأعمال التجارية، فإن منتجات “دل” الجديدة يمكنها أن تساعد العملاء بسهولة وبكل كفاءة على نمو أعمالهم وتحقيق صدقيتهم حيث أنها سهلة الاستخدام ومأمونة وتوفر إمكانية تقبلها لكافة الحلول.

والأكيد أن العملاء في المؤسسات التعليميمة والرعاية الصحية والمؤسسات الحكومية والقطاع العام يعانون من بعض القضايا المشتركة وأهمها الالتزام بضروة العمل على تخفيض التكلفة المتزايدة، في الوقت الذي يعملون فيه على تشديد الاجراءات الأمنية والإمتثال للأنظمة البيئية.

وتسمح باقة منتجات “دل” الجديدة لعملائها بسهولة دمج التكنولوجيا الحاصلين عليها من بائعين متعددين، مما يمكنهم من تشغليها بالطاقة القصوى في الوقت الذي يحافظون فيه على إنخفاض تكاليفها.

تصريحات الزبائن:
ستيفن هاسل نائب الرئيس ومسؤول المعلومات في شركة “إيمرسون”: “من بين الأهداف الاستراتيجية الرئيسية لشركة “إيمرسون” أن نوفر لعملائنا مراكز بيانات ذات حلول عالية الكفاءة إزاء الطاقة، ولذا فنحن نركز بشدة على ضمان أن مراكز البيانات المتوفرة لدينا تعمل بأقل طاقة ممكنة. لذلك عندما قمنا بتوحيد مراكز البيانات والتخطيط لإنطلاقة جديدة متطورة، أجرينا بحثاً شاملاً عن الجيل المقبل من الخوادم الرقمية النصلية التي تتسم بالأداء العالي خصوصاً في مجال المحاكاة الإفتراضية إلى جانب التوفير في استهلاك الطاقة، وهذا هو السبب وراء اختيارنا الجيل الحادي عشر من خوادم “باورإيدج بليد سيرفرز”.

تصريحات مسؤولي دل:
ستفن شوكنبروك رئيس قطاع المؤسسات الضخمة: “تفرض الحقائق الاقتصادية الراهنة ضرورة التأكد من المكاسب التي تتحقق من التكنولوجيا لجهة الكفاءة والقيمة. نحن اليوم نتيح الفرصة للعملاء للتحول من الاقتصاديات التكنولوجية القديمة، سواء من خلال الجيل المقبل من المصفوفات المدمجة بالأنظمة الإدارية أو الخدمات النموذجية التي نضعها في متناول المشاريع كي تعمل بكفاءة عالية”.

براد أندرسون نائب أول الرئيس لقطاع مجموعة منتجات الشركات: “القيمة الإجمالية للأعمال التكنولوجية قد تغير. الشركات لم تعد قادرة على الاختيار بين مواجهة نمو المتطلبات الحوسبية والحفاظ على قلة التكاليف. خوادم “دل” الرقمية الجديدة والحواسب المكتبية والبرمجيات والخدمات تشكل مجموعة متكاملة من القوة والفعالية والتكاليف المنخفضة لمنتجات البنية الأساسية والأدوات البسيطة لإدارتها وتشغيلها بدون الحاجة إلى تعاقدات مكلفة للغاية”.

بول بيل رئيس قطاع شركات القطاع العام: “العملاء في القطاع العام يتقاسمون مهمة مشتركة تتمثل في خدمة الجمهور، وهم يحتاجون التكنولوجيا التي تمكنهم من مواجهة احتياجات الطلاب والمرضى والمكونات الأخرى للمجتمع بشكل أفضل. من خلال اختراق التكنولوجيا وتوفير أفضلها في باقة المنتجات التي تتناسب مع احتياجات الشركات الضخمة، يمكن لمؤسسات القطاع العام أن توفر خدمات من الدرجة الأولى في مجالات التعليم والرعاية الصحية والخدمات الحكومية باستخدام أنظمة أقل إلى جانب تقليل استهلاك الطاقة وتبسيط إجراءات التشغيل”.

تصريحات الشركاء:
جريج هيوز رئيس مجموعة “إنتربرايز برودكت جروب”: العملاء يبحثون عن حلول البنية التحتية المتكاملة التي تتميز بسهولة تطبيقها وإدراتها، والتي يمكن لها في الوقت ذاته أن تنمو وتتطور حسب احيتاجات العمل. نظام التشغيل “دل ماندجمنت كونسول” المدعوم بالتيرايس من سيمانتك، يمثل تحدياً صارخاً في مواجهة أطر أنظمة البائعين الآخرين من خلال دمج منتجات سيمانتك الرائدة في حلول الأنظمة التشغيلية برؤية واحدة للبيئة التكنولوجية الإجمالية الخاصة بالعميل”.

بريان بايون نائب الرئيس للتحالفات العالمية بشركة “في إم وير”: “تتقاسم “في إم وير” و”دل” مهمة مشتركة لمساعدة الشركات في تفعيل أعمالها بتكلفة أقل، وعلينا أن نحقق لهم ذلك من خلال الجمع بين خوادم التخزين الرقمية من “دل” وبرنامج “في إم وير” الرائد في مجال صناعة حلول المحاكاة الإفتراضية. من خلال تحالفنا طويل الآمد مع “دل”، تساعد “في إم وير” العملاء من كافة الأحجام، وذلك من خلال توفير بنية تحتية من تكنولوجيا المعلومات التي تتسم بالفعالية والكفاءة والثقة والمرونة”.

  • 10406
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE