×
×

فيس بوك يدافع عن أدوات الخصوصية والحماية الخاصة به

طمأن موقع فيس بوك عملائه حول حماية وخصوصية الخدمة التي يقدمها. وقالوا أن أنظمتهم التلقائية تكتشف وتقضي على آلاف الحسابات الوهمية أو الخبيثة كل أسبوع.

فلقد أخبر كريس كيلي، رئيس الخصوصية في فيس بوك، الوفود المشاركة في المؤتمر السنوي إي كرايم كونجرس الذي عقد في لندن بأنه لدى فيس بوك مجموعة من أدوات تحسين الحماية والخصوصية في المكان المناسب.

وأوضح أن خط الدفاع الأول هو نظام من أدوات البحث التلقائي التي تبحث عن الحسابات الوهمية والتي قد ترسل رسائل إعلانية سخيفة أو محتويات فيروسية. ومن بين الدلالات الأساسية على هذه الحسابات، رفضها للعديد من دعوات “الأصدقاء” أو إجراء عدد كبير من عمليات البحث بطريقة غير عادية.

علاوة على ذلك، أشار كيلي إلى فريق البحث الذي يكمل عمل الأنظمة التلقائية من خلال نشر أدوات التنظيف على الحسابات الوهمية أو المخترقة. ويتعامل الفريق مع مئات آلاف المستخدمين أسبوعيًا.

ولكن على الرغم من كل ذلك، أظهرت الإحصائيات التي نشرتها شركة كلاودمارك في أكتوبر الماضي أن 20% إلى 40% من الحسابات الجديدة على فيس بوك هي حسابات وهمية. ومما يزيد من صعوبة مواجهة فيس بوك لذلك، أنه عند غلق هذه الحسابات، ينتقل أصحابها إلى حسابات احتياطية!

جدير بالذكر أن فيس بوك تعرض لنقد شديد في الأسابيع الأخيرة بسبب بعض المسائل المتعلقة بالحماية والخصوصية، بما في ذلك استغلال الهاكرز لحسابات فيس بوك والجدل الذي أثارته البنود والشروط الجديدة.

  • 10348
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE