×
×

دراسة: الدعاية داخل الألعاب الإلكترونية على الويب أكثر فعالية من إعلانات التلفاز

كشفت إحدى الدراسات الحديثة التي تمت بتفويض من شبكة NeoEdge Networks، الشبكة المتخصصة في الدعاية عبر الألعاب، عن مفاجأة تتمثل في أن الدعاية المرئية عبر ألعاب الفيديو على الويب أكثر تأثيراً من الإعلانات التلفزيونية.

وهذه النتائج تعتبر من النتائج الأولية للدراسة، حيث سيتم الانتهاء من الدراسة بنهاية الشهر الجاري، وتشير النتائج أيضا إلى أن اللاعبين الذين يستمتعون بألعاب الإنترنت يميلون بشكل أكبر إلى ملاحظة وتذكر إعلانات الفيديو على نحو إيجابي سواء التي يتم تقديمها لهم قبل أو أثناء أو بعد ممارسة الألعاب الإلكترونية عبر الويب.

ومن الملاحظ أن الشركات الكبرى مثل Google و Sony تعي أهمية الدعاية عبر الألعاب الإلكترونية وما يمكن تحقيقه من دخل من خلالها، ومن المتوقع أن يزيد وينمو الإنفاق في عالم الدعاية عبر ألعاب الويب ما بين 732 مليون دولار أمريكي و 1.8 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2010. ويعتقد بعض المراقبين أن الدعاية عبر ألعاب الويب ستفسد و تدمر صناعة ألعاب الفيديو بشكل كامل، فيما يعتقد آخرون أن المعايير الخاصة بالدعاية عبر ألعاب الويب ستساهم في نمو الصناعة بشكل عام. أما بالنسبة لممارسي الألعاب عبر الويب فتشير دراسات مختلفة إلى أن اللاعبين لا يشعرون بأية مشكلة تجاه وجود إعلانات داخل ألعاب الفيديو على الويب.

وبالعودة إلى دراسة شبكة NeoEdge، التي تمت بالتعاون مع الوكالة البحثية Frank Magid Associates، فأن الهدف الرئيسي من الدراسة كان بهدف لتحديد قيمة الدعاية المرئية عبر الإنترنت داخل الألعاب الخفيفة “casual games”، بجانب تحديد الاستخدام الأمثل للدعاية المرئية عبر الألعاب الخفيفة.

  • 10314
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE