×
×

تقرير: الركود الاقتصادي ساهم في زيادة أعداد الدارسين لعلوم الكمبيوتر

أشار تقرير حديث لرابطة CRA لأبحاث الكمبيوتر أن أعداد الدارسين لعلوم الكمبيوتر شهدت أول زيادة لها منذ ست سنوات.

وكان التقرير (Computing Degree and Enrollment Trends) قد أكد أن عدد الطلاب الذين يدرسون علوم الحاسب قد ارتفع بنسبة 8.1% أثناء عام 2008، أما عدد طلاب شهادة الدكتوراه فقد زاد أيضا بنسبة 5.7%. ويسعى الطلاب من خلال دراستهم إلى الحصول على وظائف في مجال تكنولوجيا المعلومات، حيث أنه من المجالات القليلة التي سجلت صمودها القوي أمام موجة الركود العاتية على صعيد الوظائف.

وقد أشار Peter Lee، الرئيس القادم لرابطة CRA، إلى أن تلك الزيادة في الإقبال على دراسة الكمبيوتر لم تكن متوقعة لأي من المراقبين. ومن المعروف أن قطاع تكنولوجيا المعلومات يقدم الكثير من الفوائد و المنافع للعاملين فيه بداية من الرواتب الكبيرة وحتى المزايا الاجتماعية بجانب تطوير القدرات العقلية.

ومع هذا الإقبال الكبير، إلا أن دراسة علوم الحاسب ما زالت تفتقد إلى التنوع حيث أن نصيب النساء منها قليل للغاية فتشير الأرقام إلى وجود طالبة واحدة فقط بين كل عشرة طلبة يدرسون علوم الكمبيوتر، كما أن ثلثي الحائزين على الدرجات العلمية هم في الحقيقة من البيض.

وكانت وزارة العمل الأمريكية قد تنبأت مؤخرا بأن الوظائف في قطاع تكنولوجيا المعلومات ستشهد أكبر نمو على مستوى جميع المهن و القطاعات الأخرى في عام 2010. وهناك توقعات بأن يزداد الطلب على مطوري التطبيقات بأكثر من 100%، كما من المتوقع أن يتوسع قطاع تكنولوجيا المعلومات بمقدار يزيد عن الثلث.

  • 10258
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE