×
×

بتلكو ترعى مخيم شروق العاشر للأطفال المصابين بالسكري

ضمن تواصلها مع مختلف شرائح المجتمع البحريني ومؤسساته المدنية، قامت بتلكو – شركة الاتصالات الرائدة في مملكة البحرين، برعاية مخيم شروق العاشر للأطفال المصابين بالسكري الذي نظمته جمعية البحرين للسكري مؤخرا تحت شعار “ابتسم من أجل غد أفضل”.

وقد قامت مدير عام شؤون واتصالات الشركة في بتلكو نادية حسين بزيارة للمخيم للتعبير عن مساندة الشركة الفعلية والجادة في دعم هذه المبادرة الإنسانية التي تهدف إلى مساعدة شريحة اجتماعية مهمة في تخطي الصعوبات الصحية التي تصاحب مرض عضال كالسكري.

وقد عبرت نادية عن سعادتها لمشاركة عدد كبير من الأطفال وأولياء أمورهم في هذا المخيم قائلة “يعكس هذا الحضور المكثف الوعي الذي يتحلى به أولياء الأمور بأهمية المشاركة في مثل هذه البرامج لما فيه مصلحة أطفالهم وهو ما يمثل نجاحا كبيرا للمخيم”.

وأضافت”نحرص نحن في بتلكو على أن تكون مساهماتنا لدعم المجتمع هادفة وتلبي مختلف متطلبات أفراده. إن رعايتنا لهذه الفعالية قد حقق هدفا كبيرا يتمثل في المساعدة على نشر الوعي بين الأطفال كي يتمكنوا من العناية بأنفسهم”.

من جهتها قالت الدكتورة مريم هرمس الهاجري، نائب رئيس جميعة السكري البحرينية “نفتخر بأن مخيم شروق قد تحول لمدرسة للعمل التطوعي الإنساني والوطني. فنحن نعمل يدا بيد مع المؤسسات الحكومية والأهلية من أجل تحقيق الأهداف المنشودة”.

وأضافت “نقدر عاليا دعم بتلكو للجمعية ورعايتها لمخيم شروق وهو عمل اعتادت عليه هذه الشركة الوطنية التي لم تدخر وسعا في مد يد العون والمساعدة لمختلف الأنشطة التي من شأنها تحسين رفاهية المجتمع البحريني”.

ويستهدف المخيم الأطفال المصابين بمرض السكري من الجنسين في الفئات العمرية من 9 إلى 15 سنة باعتبارهم الشريحة الأكثر تضررا من هذا المرض وبالتالي الأكثر حاجة للتوعية بمخاطره.

جدير بالذكر أن جمعية البحرين للسكري هي أول جمعية في دول الخليج التي تنظم مثل هذا المخيم السنوي. فقد بدأت الجمعية هذا المشروع في عام 1997 ونظمت منذ ذلك الوقت 9 مخيمات شارك فيها المئات من الأطفال من الجنسين من البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي.

  • 10221
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE