×
×

افتتاح محطة الدوحة الساحلية للاتصالات اللاسلكية البحرية رسمياً

افتتحت رسمياً اليوم محطة الدوحة الساحلية للاتصالات اللاسلكية البحرية في احتفال شهده عدد من كبار الشخصيات وممثليي الشركات العاملة في قطاع الصناعات البحرية.

وستلعب المحطة دوراً حيوياً في ضمان السلامة البحرية وحركة السفن في المياه المحيطة بدولة قطر، وذلك للأهمية التى يشكلها قطاع الشحن البحري بالنسبة لمختلف الصناعات في قطر، والذي يعتبر دعامة أساسية لأنشطة التصدير والاستيراد فيها، من صادرات الدولة من منتجات الطاقة، إلى وارداتها من المواد الغذائية.

وستكون المحطة، التي تدعمها كيوتل، بمثابة نقطة ارتباط حيوية في نظام الملاحة العالمية للسلامة والطوارئ GMDSS، وهو عبارة عن مجموعة من إجراءات السلامة وعمليات الاتصالات، يتم توفيرها عبر مجموعة من الترددات. وباستخدام تقنيات الاتصالات عالمية المستوى، ستوفر المحطة أحدث النشرات الضرورية، من تقارير الحالة الجوية إلى تحذيرات الطوارئ.

وستزاول المحطة عملها على مدار الساعة طوال أيام السنة دون انقطاع، وذلك لضمان توفير الدعم والمساعدة للسفن في عرض البحر.

وقال أحمد يوسف الدربستي، المدير التنفيذي للخدمات الدولية في كيوتل أثناء افتتاحه المحطة رسمياً: ” ستكون محطة الدوحة الساحلية للاتصالات البحرية اللاسلكية مرفقاً حيوياً للسفن أثناء وجودها في المياه القطرية، وتسهم إسهاماً مادياً في جعل قطر مركزاً دولياً مهماً. ونحن فخورون بما تضمه محطة الدوحة الساحلية للاتصالات البحرية اللاسلكية من أحدث تقنيات الاتصالات في العالم، بالإضافة إلى قيام مجموعة من أكثر العناصر البشرية خبرة في مجال التشغيل والهندسة بتشغيلها”.

وستوفر محطة الدوحة الساحلية للاتصالات البحرية اللاسلكية مجموعة من الترددات لتغطية مناطق مختلفة، فستستخدم خدمات اللاسلكي قصيرة المدى لتغطية المناطق المحيطة بقطر مباشرة، أما الخدمات المتطورة، بما فيها الترددات العالية، والنداء الانتقائي الرقمي DSC والتلكس اللاسلكي، فستستخدم للاتصال مع السفن في المناطق البحرية البعيدة مثل المحيطات.

ويتواجد في المحطة، الواقعة على شاطئ لوسيل، بشكل دائم الآن مجموعة من المهندسين والخبراء في التشغيل.

وفي حال تلقي إشارة استغاثة أو رسالة عاجلة من محطة أو سفينة بحرية متنقلة، يكون دور المحطة هو العمل فوراً على تحذير السفن والمحطات الساحلية في المنطقة، بحيث يمكن تتحرك الندة والمساعدة في الوقت المناسب لإنقاذ الأرواح أو السفينة المعرضو للخطر.

أما نشرة الأحوال الجوية التي يتم استلامها من مكتب الأرصاد الجوية في الدوحة، فيتم بثها مرتين يومياً لإبقاء السفن والصيادين القطريين على علم بالحالة الجوية المرتقبة، والظروف الجوية التي قد تشكل خطورة عليهم.

ويتم إدارة المحطة بموجب قوانين الاتحاد الدولي للاتصالات، والمنظمة البحرية الدولية.

  • 10168
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE