×
×

Google تطلق إصدارة بيتا لخدمة إعلانات "على أساس اهتمامات المستخدمين"

أعلنت Google إطلاق إصدارة بيتا من خدمة “الإعلان على أساس الاهتمامات” على كل من YouTube والمحتوى الشبكي لـ Google. وتعد خدمة “الإعلان على أساس الاهتمامات” وسيلة تمكن المسوقين من إيصال الرسائل والعروض المناسبة للناس بصورة أفضل أثناء تصفحهم شبكة الإنترنت.

عبر إصدارة بيتا من خدمة “الإعلان على أساس الاهتمامات” سيتمكن المسوقون من التواصل مع الناس على أساس اهتماماتهم والمواقع التي يقومون بزيارتها. ويمكن للمعلنين تقديم إعلاناتهم للمستخدمين:

عبر شبكة محتوى Google وYouTube للمواقع التي سبق وزاروها. على سبيل المثال، إذا قام المستخدم بالبحث عن حذاء لكرة القدم في أحد مواقع الملبوسات الرياضية في شهر أغسطس، قد يرغب ذلك الموقع في عرض إعلانات على مواقع أخرى لهذا المستخدم في شهر ديسمبر، لإعلام المستخدمين ببدء التنزيلات الشتوية.

على أساس فئات الاهتمامات المرتبطة بهم. وسيتم تحديد فئات الاهتمامات تبعاً لنوعية مقاطع الفيديو التي قاموا بمشاهدتها سابقاً على YouTube والمواضيع التي تم الاطلاع عليها عبر شبكة محتوى Google. مثال ذلك إن كان شخص يمضي جزءاً كبيراً من وقت استخدامه للإنترنت بحثاً عن مقاطع فيديو خاصة بالسيارات على YouTube ومواقع تقييم السيارات على شبكة محتوى Google، سيتم تصنيفه على أنه من عشاق السيارات مما سيفتح أمامه المجال لمشاهدة إعلانات متعلقة بالسيارات بشكل أكبر على شبكة محتوى Google وYouTube.

كما قامت Google أيضاً بإطلاق وسيلة مبتكرة تتسم بالشفافية تمكن المستخدمين من الاطلاع والتحكم في أسلوب عرض الإعلانات عليهم. وسيتم توفير أداة إدارة تفضيلات الإعلانات فور إطلاق الإصدارة ليتمكن المستخدمون من الاطلاع على الفئات التي تهمهم وتعديلها إما بالإضافة أو الإزالة أو اختيار عدم تلقي أي إعلانات على أساس الاهتمامات.

قال حسني الخُفّش، المدير العام لـ Google في الإمارات: “نؤمن بأهمية الإعلانات الكبيرة كمصدر قيم للمعلومات يربط بين الناس والمنتجات والخدمات والأفكار التي تثير اهتمامهم. وبجعل هذه الإعلانات أكثر ارتباطاً بالمستخدمين والعمل على تحسين التواصل بين المعلنين ومستخدمينا، يمكننا أن نقدم قيمة أكبر للجميع”.

ثم أضاف حسني: “كما نعتقد أنه بمقدورنا تحسين الفائدة التي تتحقق من الإعلان عبر الإنترنت وتقريب هذه الإعلانات لمستخدمينا بصورة أكبر عن طريق استخدام المعلومات الإضافية عن المواقع الإلكترونية التي يزورها الناس. ونقوم اليوم بإطلاق إصدارة بيتا من خدمة الإعلان على أساس الاهتمامات على YouTube وشبكة محتوى Google. وستقوم هذه الإعلانات بربط فئات الاهتمامات، كالرياضات أو السيارات أو الحيوانات الأليفة مع متصفح المستخدم، وذلك تبعاً لأنواع المواقع والصفحات التي قاموا بزيارتها والاطلاع عليها. ومن ثم يمكن أن نستخدم فئات الاهتمام هذه لتقديم إعلانات نصية ومرئية مرتبطة بمستخدمينا بشكل أكبر. أي أن Google ستعرض على المستخدم الذي يتركز اهتمامه حول الأسفار والذي يقوم بزيارة العديد من المواقع المتعلقة بالسفر المزيد من الإعلانات المتعلقة بالسفر.”

“ومع مرور الزمن، نتوقع أن تتحسن قدرتنا على عرض الإعلان المناسب أما الشخص المناسب في التوقيت المناسب، وذلك من خلال تشكيلنا لفئات الاهتمامات بالاستعانة بمستخدمينا والناشرين. وسيساعد الإعلان على أساس الاهتمامات الناس في الاطلاع عبر الإنترنت على إعلانات أفضل ترتبط بهم بشكل أكبر، كما سيخلق فرصاً جديدة للعلامات التجارية والمعلنين المعتمدين على الرد المباشر والناشرين في تحقيق الربح المادي من محتواهم الإلكتروني. وإننا نؤمن أن الإعلانات الأفضل تعود بالنفع على الجميع، خاصة مع ميزة الشفافية العالية التي تميز أداة إدارة التفضيلات الجديدة المقدمة للمستخدمين والتي توفر الخيارات والتحكم في الإعلانات التي يرغبون بمشاهدتها”

  • 10166
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE