×
×

إريكسون تعزز شراكتها مع مشغلي الاتصالات في الخليج والمنطقة

أعلنت شركة إريكسون Ericsson العالمية المتخصصة في مجال توفير حلول الشبكات للشركات العاملة في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية أنها الراعي البلاتيني لقمة البرودباند الذي بدأت في دبي في 10 مارس الجاري، بمشاركة العديد من الشركات العالمية وذلك لعرض مجموعة من خدماتها ومنتجاتها المتطورة الجديدة.

أوضحت الشركة في بيان صحفي أنها ستعرض خلال القمة حلول جديدة لأنظمة الاتصالات المتنقلة، كما تنوي المحافظة على مكان الصدارة العالمية في قيادة التكنولوجيا والابتكارات في مجال الهواتف المتنقلة ذات الحزمة العريضة ” البرودباند ” Broadband وحفز توسيع خدمات النطاق العريض في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، إضافة إلى تعزيز شراكاتها الراسخة مع العديد من شركات الاتصالات في جميع أنحاء العالم ، لاسيما وأنها لاعب عالمي رئيسي في بناء البنية التحتية السلكية واللاسلكية .

أشارت إريكسون إلى أنها ستقدم أيضا أحدث الاتجاهات والحلول في مجال النطاق العريض للهواتف المتنقلة والثابتة إضافة إلى بعض التطبيقات اللازمة للمدن الذكية بما فيها IPTV ، وتوجيه GPONكما ستقدم رؤيتها للجيل المقبل من الشبكات.

من جهته قال جيرمي فوستر ، مدير التسويق في إريكسون الشرق الأوسط ،: “إن تطور خدمات النطاق العريض في الاتصالات يمكننا من الحصول على المزيد من المعلومات ، خصوصا مع بدء انتشار خدمات البرودباند على نطاق واسع و الاتجاه التصاعدي للنمو في عدد المشتركين في النطاق العريض وبتكلفة أصبحت معقولة “.

وأضاف أن خدمات الحزمة العريضة Broadband تدعم تطور مختلف القطاعات وتنمية العديد من المناطق الجغرافية النائية وتسهل نموها وانتشارها إضافة إلى أنها تخدم المجتمعات وتدعم تطورها وتخلق فرصا مستدامة للأعمال لقطاعات عديدة مثل السياحة ، والتعليم ، والصحة ، والضيافة مشيرا إلى أن التجارة الإلكترونية والتعليم في أفريقيا واحدة من الحالات التي تظهر فيها الأهمية البالغة لخدمات الحزمة العريضة في تخطى عقبات توفير الخدمات .

وأشار إلى أنه في السنوات القليلة الماضية ركزت دول الخليج على التنويع من خلال صناعة البتروكيماويات وفى هذا السياق يمكن ل ” إريكسون ” عبر خدمات الحزمة العريضة وغيرها أن تساعد في انجاز تلك الأهداف وتقديم المزيد من الأفكار والحلول للقطاع النفطي بشكل عام
خصوصا وان هناك قدر كبير من الثقافة والخبرة والمعرفة في المنطقة بأهمية تطوير تكنولوجيا الاتصال وانتشار خدمات الحزمة العريضة بصورة أكبر في المستقبل .

وشدد على أن تطوير تكنولوجيا الاتصال وانتشار خدمات الحزمة العريضة بين دول المنطقة يمكن أن يجعل تلك الدول أكثر قدرة على المنافسة في السوق العالمية ، سواء في دول الخليج والأردن ولبنان وسورية أو العراق ، من خلال تعزيز تبادل المعلومات بين تلك الأسواق.

وأوضح أن النمو الهائل من قبل المشتركين في النطاق العريض ، والطلب الهائل على شبكات محلية لتقديم المعلومات بشكل أسرع واحدة يعد من التحديات التي سوف تواجه المشغلين في المنطقة وجميع أنحاء العالم مشيرا الى ذلك سيخلق الحافز لدى المشغلين للدخول بقوة الى عالم خدمات الحزمة العريضة Broadband لتقديم خدمات أكثر تطورا للعملاء .

وأوضح أن الشركة تسعى من خلال تلك المنتجات والخدمات لدعم نشاط شركات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط والعالم وتعزيز تطور القطاع و التقدم في هذا الحقل وعرض البساطة والفعالية المتناسبة مع التكلفة لدى البحث عن حلول لمشغلي الشبكات، بالإضافة إلى زيادة الكفاءة والقدرة وخصوصا في ظل الأزمة المالية العالمية .

وأكدت أنها ستسعى إلى تحسين تجربة المستهلك والارتقاء بها لدى استعماله لخدمات الإنترنت ذات المحتوى الرفيع ، كما تمكن التطبيقات السهلة الاستخدام من الوصول إلى خدمات شبكات الحزمة العريضة ” البرودباند ” Broadband في أي مكان وكلما دعت الحاجة سواءً أكان ذلك في الأوساط التجارية أم في المنازل أم في الأماكن العامة.

وأوضح أن الشركة ستقدم أيضا حزمة من أحدث المنتجات المتطورة الأساسية لدعم مشغلين الشبكات (LTE) والتي يعول عليها كثيراً في تخفيض التكاليف الثابتة والمتغيرة لدى استخدام خدمات الحزمة العريضة Broadband. كما تضمن انتقالاً سلساً إلى التكنولوجيا الجديدة.

  • 10164
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE