×
×

خبراء: الاستثمار في تقنية المعلومات يزداد أهميةً خلال الظروف الاقتصادية العصيبة

تواجه الشركات في الشرق الأوسط ما يُسمى “الواقع الجديد” حيث وصل تأثير الأزمة الاقتصادية العالمية إلى كافة الدول الصناعية في العالم، وسيكون للاستثمار الاستراتيجي في تقنية المعلومات دوراً هاماً في ضمان مستقبل مشرق للمنطقة، وذلك وفقاً لما صرح به كبار التنفيذيون لدى شركة SAP.

وخلال حديثه أمام مؤتمر مجموعة مستخدمي SAP في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قال خوزيه دوارتيه، رئيس شركة SAP في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، أن حالة عدم الاستقرار التي تشهدها الأسواق المالية العالمية قد أدت إلى واقع عملي غير مسبوق، تتمثل في ضغوطات متعلقة بالهامش الربحي والسيولة النقدية والمنافسة الحادة بالإضافة إلى غيرها من التحديات الأخرى. ووفقاً لخوزيه دوارتيه فإن السؤال الذي يواجه المؤسسات في المنطقة هو كيفية التعرف على الفرص والاستفادة منها للبقاء في صدارة المنافسة والاستمرار في ترسيخ موقع المنطقة كمركز للتقدم العملي.

وقال سالم العنقري، رئيس مجموعة مستخدمي SAP بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “إن الإقبال الكبير على التسجيل في مؤتمر مجموعة مستخدمي SAP في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يُسلّط الضوء على أهمية تقنية المعلومات كعامل مُحفز للكسب الفوري والاستدامة العملية. والدور المتغير لتقنية المعلومات خلال الظروف الاقتصادية الصعبة قد أصبح من أهم المواضيع بالنسبة لمدراء التقنية وكبار التنفيذيين خلال المؤتمر”.

وكشريك تقني مُعتمد في المنطقة، تعمل SAP عن كثب مع عملائها للقيام باستثمارات استراتيجية لا لحماية مصالحها اليوم، وإنما لتهيئتهم لمزيد من النجاح على المدى البعيد. وهذا يعني استخدام خبرة SAP العريقة في الحلول المصممة لأهم القطاعات الرأسية لمساعدة المؤسسات على إدارة مواردها المالية والقانونية والتحكم بأعمال الشركة بشكل سلس والاحتفاظ بأفضل الكفاءات العملية.

وأردف دوارتيه: “لكل ظرف اقتصادي عصيب آثار إيجابية، ولا شك أن التقنية هي الوسيلة الرئيسية لتعزيز الإبداع والفعالية والميزة التنافسية التي تسعى إليها الشركات لاقتناص الفرص. والسر يمكن في أن تُدرك الشركات تماماً ما تسعى إليه وما هي أولوياتها وأن تقوم بالاستثمار وفقاً لذلك. وهذه النواحي تشمل عملية استقصاء المعلومات، والتفوق العملي والإبداع التقني البناء”.

وتعقد “مجموعة مستخدمي SAP بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” (SUG-MENA) مؤتمرها ومعرضها السنوي لعام 2009 في الفترة بين 9-11 مارس في مركز البحرين الدولي للمؤتمرات – كراون بلازا بمملكة البحرين. ويمثل المؤتمر فرصةً مهمّةً لالتقاء كبار المديرين التنفيذيين في مجال تقنية المعلومات من بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أجل مناقشة التحديات المتصلة بإدارة الدور المتغيِّر لتقنية المعلومات، لاسيما في ضوء الأزمة المالية العالمية الراهنة. كما يشكل اللقاء فرصةً للتحاور والتشاور مع مستخدمي حلول SAP في المنطقة.

وأضاف خوزيه دوارتيه: “لا تزال منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أنشط المناطق الجغرافية بالنسبة لنا، ويُشكل مؤتمر مجموعة مستخدمي SAP المنصة الأمثل للتفاعل مع العملاء والاستماع إلى آرائهم وتحدياتهم. وقد تحدثت إلى العديد من العملاء الذين أدركوا أهمية الاستثمار لتحقيق أفضل النتائج المستقبلية والذين يتطلعون إلى SAP لتوجيههم نحو الطريق الصحيح، وذلك على الرغم من، أو بسبب، الأزمة الاقتصادية العالمية. وأثبتت مرة أخرى الشركات في المنطقة أنها مثال يُحتذى به من حيث طموحها وبعد نظرها”.

وكما في الدَّورات السابقة، يتضمَّن مؤتمر مجموعة مستخدمي SAP بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نطاقاً عريضاً من الجلسات والمناقشات والحوارات الثريّة والمعمَّقة والموسَّعة الهادفة إلى تسليط الضوء على القضايا التي تهمُّ مستخدمي SAP في المنطقة، كما تشمل جلسات المؤتمر مناقشة اقتراحات وتوصيات الأعضاء الحاضرين. ويمثل المؤتمر فرصةً ذهبيةً لعملاء SAP الراغبين في حضور جلسات عرض تفاعلية، ومحاضرات متخصصة في مجالات معينة، أو المهتمين بالتفاعل مع خبراء SAP وجهاً لوجه في جلسات فردية.

  • 10145
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE