×
×

حكومة دبي الإلكترونية تعقد الملتقى الأول للدوائر الحكومية المشاركة بنظام GeSS

عقدت “حكومة دبي الإلكترونية” يوم الثلاثاء الموافق 10 مارس 2009 في نادي ضباط الشرطة الكائن في منطقة القرهود فعاليات الملتقى الأول للدوائر الحكومية المشاركة بنظام متابعة التحول الإلكتروني (GeSS) تحت شعار “نلتقي كي نرتقي” وحضره من دوائر حكومة دبي المختصون العاملون على النظام، وذلك لإطلاعهم على التطورات والمزايا الجديدة لتحسين الأداء والفعاليات التي أدخلتها عليه ولتأهيلهم للتعامل معها. كما استطلعت خلاله آراء المشاركين في ما يتعلق باحتياجات دوائرهم، وكذلك آراءهم في المزايا الجديدة.

ويعدّ هذا النظام واحداً من الخدمات المحورية المهمة التي توفرها “حكومة دبي الإلكترونية”، وكانت قد أطلقته في العام 2005 بغرض توفير منصة إلكترونية تؤمن التواصل بينها وبين دوائر حكومة دبي وتتيح تسجيل إحصاءات دقيقة تتعلق بالمعلومات الخاصة بخدمات الدوائر الحكومية وعدد العمليات المنجزة، إلكترونياً أو بالطرق التقليدية، من الدوائر كلها معاً أو من كل دائرة على حدة.

وقالت موزة إبراهيم الأكرف، مدير الخدمات الإلكترونية بالإنابة في حكومة دبي الإلكترونية: “يسرنا أن نلاحظ أن جميع الدوائر الحكومية تشاركنا الرغبة في الاطلاع على مستجدات نظام GeSS الذي يهدف إلى رصد وقياس مدى التقدم الذي تحرزه تلك الدوائر في مسار “التحول الإلكتروني”، تطبيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وأهدافه من إطلاق مبادرة الحكومة الإلكترونية”.

وأشارت موزة الأكرف إلى أنه تعزيزاً لمبدأ العمل بروح الفريق والتعاون الدائم بين حكومة دبي الإلكترونية ودوائر حكومة دبي والمؤسسات ذات الصلة، فقد جرى التنسيق مع المجلس التنفيذي من أجل تطبيق إصدار مطور من نظام (GeSS)، يتماشى مع توجهات المجلس التنفيذي بإطلاقه استراتيجية لتطوير خدمات حكومة دبي (إلكترونية أو تقليدية) وهو ما يتفق مع استراتيجية “حكومة دبي الإلكترونية” في الارتقاء بالخدمات الإلكترونية ويتطلب توسيع استخدام (GeSS) ليغطي الأهداف التي يرغب المجلس التنفيذي في تحقيقها وهو ما تمثل عملياً في إضافة معلومات جديدة عن الخدمات التي تساعد المجلس في أعماله الرقابية والتحليلية.

كما أكدت موزة الأكرف أن “حكومة دبي الإلكترونية” على استعداد تام لتبني متطلبات “المجلس التنفيذي” والاستجابة التامة لاحتياجاته اللازمة لتطوير هذا النظام بما يتوافق وتحقيق كافة متطلباته المتعلقة بـ ” الدليل الموحد للخدمات الحكومية” الذي يتولى إعداده.

ويتميز النظام المطور بدعمه اللغتين العربية والإنجليزية (مدخلات وتقارير)، وبوجود آلية تسمح للدوائر بتغذية النظام ببياناتها على بيئة مؤقتة لحين مراجعتها وتدقيقها واعتمادها من فريق العمل المختص في حكومة دبي الإلكترونية. لتنقل إلى بيئة دائمة لا يسمح بالتعديل عليها. ويتيح النظام المطور إنشاء سجل تاريخي لجميع التعديلات التي أجريت على الخدمة، كما وضع نظام متطور للسرية ومنح مزيد من الصلاحيات للأشخاص المخولين بالتعامل مع البيانات. علاوة على تعزيزه بمجموعة من التقارير والإحصاءات التي تستفيد منها الدوائر كمؤشرات لتحسين الخدمات الإلكترونية.

من جانبه أوضح عبد الناصر أهلي، رئيس وحدة دعم الخدمات الإلكترونية في حكومة دبي الإلكترونية أن النظام سيشكل منصة حيوية لتسهيل الاتصال الإلكتروني بين حكومة دبي ودوائرها كافة، وأن فريقاً من “حكومة دبي الإلكترونية” يقوم بمتابعة النظام يومياً لرصد البيانات الدورية التي تغذيه بها فرق الدوائر في ما يتعلق بوضعية التحول الإلكتروني لديها؛ ليتم قياس مراحل العمليات الإلكترونية في كافة الدوائر الحكومية من خلال ثلاث نسب، هي: نسبة تحويل الخدمة إلكترونياً، ونسبة إتمام الإجراءات الإلكترونية، ونسبة التطبيق”.

  • 10143
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE