×
×

دو تتعاون مع أكاديمية إن إف سي وتقدم الدعم لها

تعبيرا عن فهمها للقدرات الكامنة في تقنية الاتصالات اللاسلكية قريبة المدى (NFC) كأداة لتوفير تطبيقات مبتكرة للهواتف المتحركة تعلن دو مزود خدمات الاتصالات المتكاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم عن تعاونها ودعمها لأكاديمية إن إف سي وهي تجمع تقني عالي يشجع على تقنية الاتصالات اللاسلكية قريبة المدى وتطبيقاتها والتي تستهدف الهواتف المتحركة.

إن تقنية الاتصالات اللاسلكية قريبة المدى (10 سم) Near Field Communication (NFC) هي تقنية واعدة وتمكن من ابتكار عدد كبير من التطبيقات العاملة على الهواتف المتحركة، وعلى سبيل المثال يمكنها جعل الهاتف المتحرك يعمل كبطاقة ذكية تمكن العملاء من استخدام الهاتف المتحرك كأداة للدفع وكأنه بطاقة ذكية، أو في إجراء تحويلات مصرفية، أو كبطاقة لدخول أماكن معينة مثل المرآب و شراء المنتجات من المحال التجارية وغيرها، كما من شأنها تمكين الهاتف المتحرك من التوقيع الرقمي وإجراء خدمات معقدة مثل خدمات الحكومة الإلكترونية والخدمات المصرفية.

وقد رأت أكاديمية إن أف سي النور في فبراير 2009، من خلال سلسلة من اللقاءات والنشاطات. وتم افتتاح الأكاديمية من قبل سعادة درويش الزروعوني رئيس هيئة الإمارات للهوية في أبوظبي، وستقوم الأكاديمية بجولة في باريس بتاريخ 29 مايو، ثم إلى ميلانو في إيطاليا خلال 4-5 نوفمبر وستعود إلى موطنها في أبوظبي عند أوائل العام 2010

قال عثمان سلطان الرئيس التنفيذي لـ دو: ” يكمن المستقبل في الابتكار والإبداع، و إن إف سي تدمج تقنيات حديثة سيكون لها تأثيرات كبيرة على المنطقة، وباعتبارنا شركة وطنية نركز على الابتكار، نحن نتطلع للعمل مع أكاديمية إن إف سي، والمؤسسات الحكومية والمالية للتعرف على الفرص المتاحة لطرح تطبيقات للهاتف المتحرك تعتمد على تقنية الاتصالات اللاسلكية قصيرة المدى من خلال الأكاديمية لإضفاء المزيد من الراحة والسهولة على حياة عُملائنا”.

ومن جانبه قال سعادة درويش الزرعوني: ” إن لتقنية الاتصالات اللاسلكية قريبة المدى آفاقاً واسعة في تيسير خدمات الحكومة الإلكترونية للعملاء المتنقلين والتي لا تحتاج إلى تماس مباشر مع موظفي الحكومة، لذلك فإننا حريصون على العمل مع دو من خلال أكاديمية إن إف سي”.

  • 10142
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE