×
×

إنمارسات تغطي العالم بخدمة النطاق العريض

أعلنت اليوم إنمارسات، الشركة الرائدة في مجال الاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الاصطناعية، عن استكمال التغطية الجغرافية لخدمات الاتصالات بالنطاق العريض، حيث توفر إنمارسات تغطية حول العالم براً وجواً وبحراً.

والآن وبعد إطلاق ثالث قمر اصطناعي من سلسلة إنمارسات-4 في أغسطس 2008 ونجاح عملية تثبيته في مدار كوني في 24 فبراير2009، أصبحت إنمارسات الوحيدة في العالم التي توفر تغطية عالمية لخدمات الاتصالات المتنقلة ذات النطاق العريض.

وقد تمت عملية تثبيت القمر الاصطناعي في مداره بنجاح وحسب الموعد المحدد، وتضمن برنامج التثبيت ثلاثة أجيال من أقمار إنمارسات الاصطناعية، وعملية إعادة تثبيت لخمسة أقمار، بالإضافة إلى إعادة توجيه حركة البيانات بين الأقمار المثبتة. وقد استُكمل برنامج التثبيت بحذر حتى لا تتأثر الخدمات ولا يحدث أي انقطاع في الاتصالات إلا لفترة محدودة جداً.

وقال بيري ميلتون، الرئيس التنفيذي للعمليات في إنمارسات: “تعد هذه العملية إنجازاً رائعاً وشهادة لكفاءة فريقنا المسؤول عن عمليات الشبكات والتحكم بالأقمار الاصطناعية. لقد أثبتنا ريادتنا في توفير تغطية عالمية لحلولنا، وهكذا قررنا أن نوسع هذه التغطية لتضم خدمات الاتصالات ذات النطاق العريض. إن هذه الخدمات تعكس متطلبات عملائنا من مؤسسات حكومية وغير حكومية ومؤسسات تجارية حول العالم، كما تؤكد التزامنا لتلبية هذه المتطلبات”.

وتقدم إنمارسات خدمات عالمية-حاصلة على جوائز عديدة- للاتصالات المتنقلة ذات النطاق العريض، تعمل براً وبحراً وجواً من خلال حلول BGAN وFleetBroadband وSwiftBroadband.

وأضاف ميلتون: “يحتاج عملاؤنا إلى ضمانات تؤكد لهم توفر حلولنا على المدى البعيد. ونستطيع أن نقول لهم الآن أن لدينا شبكة أقمار اصطناعية من الجيل الثاني، وهي الوحيدة في العالم الممولة كلياً، وتتيح خدمات اتصالات بالنطاق العريض معززة لتمتد حتى العشرينيات من هذا القرن”.

وتحمل التغطية الموسعة أخباراً سارة لعملاء إنمارسات في الشرق الأوسط وخصوصاً العاملين في البحر والجو، وهذا لأهمية توسع التغطية لهذين المجالين. وقال سامر حلاوي، نائب رئيس تطوير الشؤون الاستراتيجية المشتركة في إنمارسات: “تقدم التغطية العالمية التي توفرها إنمارسات فائدة كبيرة لعملائنا في الشرق الأوسط، وخصوصا الطامحين لكسر الحواجز الإقليمية من أجل التوسع عالمياً. إن هذه التطورات تلبي احتياجات قطاع الطيران لتقنيات جي.إس.إم في الشرق الأوسط، والذي يتوسع عالمياً بتسارع ملحوظ”.

وكان أول من استخدم خدمات إنمارسات الجديدة، في الساعات الأولى من 24 فبراير، في المحيط الهادي المتسابقون في سباق فولفو المحيطي 2008-2009 والمتجه حالياً من كينجداو في الصين إلى ريو دي جانيرو في البرازيل.

وقد احتفلت إنمارسات في قارة أستراليا ولأول مرة بتغطية كاملة بالنطاق العريض للاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الاصطناعية، وتضمنت الاحتفالات اتصال تلفاز عالي المحتوى بين مايكل بتلر رئيس إنمارسات وأندرو كيب الملاح على متن قارب مشارك في فعاليات بوما. وشارك في الحدث كريس نيكولسون، وهو بحار أسترالي أوليمبي ليطمئن على فريقه.

  • 10124
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE