×
×

شبكة الإنترنت تثري الحياة السياسية في الهند

أصبحت المواقع الإلكترونية الشهيرة مثل Facebook و MySpace و Twitter و YouTube بالنسبة للشعب الهندي ليست فقط وسيلة للتواصل والترفية بل امتد استخدامها ليطال الجوانب السياسية وجذب الدعم الانتخابي.

ففي الوقت الذي تلتزم فيه الحكومة والأحزاب المتنافسة في الانتخابات بتنفيذ حملات انتخابية تقليدية، ظهرت مجموعات تقنية متخصصة تسعى لجذب أصوات الناخبين المنتمين للطبقة الوسطى وتحفيزهم على الانتخاب (فمن المحتمل أن يكون لها تأثيرها الكبير). ويشير البعض إلى أن نجاح التجربة الأمريكية في الترويج الانتخابي عبر الإنترنت أعطى الأمل للعديد من الهنود الذين أيقنوا أن أصواتهم لها قيمتها الكبرى في أية عملية انتخابية فالطبقة الوسطى هي من صنعت التغيير و الفارق في الانتخابات الأمريكية الأخيرة.

وتحاول تلك المجموعات التأثير في توجهات الطبقتين العليا و الوسطى فالملايين من المنتمين لهاتين الطبقتين أكدوا عدم قيامهم بالتصويت سابقا لشكهم في مصداقية الانتخابات، ما دفع لظهور مجموعة من المواقع السياسية لتحفيز الشعب الهندي للقيام بمشاركة فعالة في أية انتخابات مقبلة ومن أهمها موقع www.voteindia.in الذي دعا الشعب الهندي إلى تحمل مسئولياته في اختيار ممثليه.

ويمكن لهذه المواقع الإلكترونية الانتخابية أن تساهم في تطوير معايير الانتخاب لدى 60% من مستخدمي الإنترنت الذين يعيشون في أكبر ثماني مدن هندية، وتجدر الإشارة إلى النشاط الكبير الذي تشهده الهند حاليا للارتقاء بالعقلية الانتخابية للناخب الهندي حيث تقوم مواقع التوعية السياسية بتقديم خدمتها في العديد من المواقع الإلكترونية الشهيرة كما تقدم خدماتها ونصائحها بالعديد من اللغات المحلية بجانب اللغتين الهندية و الإنجليزية. ويؤكد القائمون على تلك المواقع أن تحقيق زيادة تتراوح بين 30 إلى 40 % في عدد الناخبين من الطبقتين الوسطى و العليا سيعتبر نجاحا كبيرا لحملاتهم للتوعية.

  • 10119
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE