×
×

اتصالات قطر (كيوتل) تنجح في الحصول على تسهيلات ائتمانية

أعلنت اتصالات قطر (كيوتل) اليوم عن طرح قرض عام مشترك قيمته 1.5 مليار دولار بتسهيلات ائتمانية آجلة، وقد تجاوز عرض التمويل المقدم قيمة التمويل المطلوبة. وسوف تقوم كيوتل رسمياً بإتاحة الفرصة أمام مقرضين آخرين للانضمام لتقديم هذه التسهيلات الناجحة في مرحلة الطرح العامة للقرض المشترك.

وقبل طرح القرض اليوم، كانت كيوتل قد حصلت على دعم من بعض المؤسسات المصرفية الرئيسية التي تتعامل معها، بما فيها بنك طوكيو ميتسوبيشي المحدود، وبنك باركليز كابيتال (الذراع الاستثماري لبنك باركليز)، وبنك BNP باريباس، وبنك DBS، ورويال بانك أوف سكوتلند، باعتبارها البنوك المفوضة لترتيب وتنسيق القرض والممول الرئيسي، بالإضافة إلى بنك قطر الوطني باعتباره المنسق الأول للقرض والمستشار المالي العام لكيوتل. وانضم لتلك البنوك بنوك أخرى بما فيها بنك قطر الدولي، وجي بي مورجان تشيس، البنك العربي، وبنك الدوحة، وبنك الإسكان للتجارة والتمويل.

ويوفر نجاح كيوتل في إطلاق المرحلة الأولى من القرض، والذي يعتبر أحد أكبر القروض التي يتم الإعلان عنها في منطقة الخليج في 2009 إلى الآن (وهو أول قرض بتسهيلات ائتمانية آجلة)، للشركة قدرة كبيرة لمواصلة تنفيذ رؤيتها الإستراتيجية بأن تكون واحدة من أكبر 20 شركة اتصالات في العالم بحلول عام 2020.

وسوف تلي هذه المرحلة الأولى مرحلة ثانية من الطرح العام للقرض.

وأكد المسئولين في كيوتل أنه سيتم استغلال التسهيلات الائتمانية من أجل إعادة تمويل قرض حالي تنتهي مدة سداده في نوفمبر 2009.

وقد تم الإعلان عن التوصل لصفقة هذا القرض في حفل كبير أقيم في لندن بحضور سعادة السفير خالد راشد المنصوري سفير دولة قطر لدى المملكة المتحدة. كما حضر حفل الإعلان أيضاً سعادة الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني، رئيس مجلس إدارة مجموعة كيوتل، وسعادة الشيخ محمد بن سحيم آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة كيوتل، ، والدكتور ناصر معرفيه، الرئيس التنفيذي لمجموعة كيوتل والسيد علي شريف العمادي، الرئيس التنفيذي للمجموعة – بنك قطر الوطني.

وقال سعادة الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني، رئيس مجلس إدارة كيوتل في كلمته التي ألقاها أمام الحاضرين من كبار الشخصيات: “يعتبر إعلاننا عن الحصول على هذا القرض خطوة مهمة في مسيرة نمو كيوتل المستمرة. ونشعر بعميق الامتنان للدعم والتأييد المتواصل الذي لمسناه من قبل حملة أسهمنا، ودعم شركائنا من البنوك الدولية، وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة التي يشهدها العالم”.

وقال الدكتور ناصر معرفيه، الرئيس التنفيذي لكيوتل من جانبه: “تسير كيوتل وفق خطة محددة بوضوح تام لكي تصبح واحدة من كبريات شركات الاتصالات في العالم، وسيزودنا هذا القرض بالمرونة المالية اللازمة لتحقيق أهدافنا وطموحاتنا بعيدة الأمد”.

ومن جهته قال علي شريف العمادي، الرئيس التنفيذي لبنك قطر الوطني: ” نحن فخورون جداً بالدور المهم الذي لعبناه في إطلاق هذا القرض بصفتنا مفوضاً أساسياً لترتيب القرض، وباعتبارنا مستشاراً مالياً عاماً لكيوتل. إذ تعكس هذه المبادرة مدى الدعم والاهتمام الدولي في أعمال اقتصاد قطر الحيوي والذي يشهد نمواً مستمراً”.

واتفق الخبراء الماليون والمصرفيون الدوليون على أن نجاح كيوتل في الحصول على هذا القرض كان إنجازاً كبيراً في ظل التحديات التي فرضها مناخ الأزمة المالية العالمية الحالية.

وعلق سكوت بارتون، مدير الأعمال والأسواق المصرفية العالمية في الشرق الأوسط وأفريقيا في رويال بنك أوف سكوتلند، بالنيابة عن المفوضين بترتيب القرض: “مع النجاح في استكمال المرحلة الأولى من القرض، ومع إطلاق القرض المشترك العام، تكون كيوتل قد استطاعت أن تجمع أكثر من 10 مليارات دولار في أسواق رأس المال خلال السنتين الماضيتين. ويعتبر هذا بحد ذاته إنجازاً عظيماً، يمكن اعتباره أكبر عملية تمويل لأي مؤسسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي واحدة من أكبر عمليات التمويل في العالم.”

وأضاف بارتون: “لقد نجحت كيوتل في احتلال موقعها كشركة عالمية تتمتع بموقف قوي يؤهلها لأن تبرز مكانتها الإستراتيجية والمالية القوية في ظل الأوضاع المالية الحالية. كما يجسد حصولها على ذلك التمويل التاريخ الائتماني القوي لكيوتل بشكل خاص وقطر بشكل عام، كما يتجلي ذلك من خلال التصنيفات الائتمانية القوية التي حصلت عليها كيوتل من قبل المؤسسات المالية موديز، وS&P، ومؤسسة فيتش”.

وتواصل كيوتل الاستفادة من نموها وتحقيقها مستويات أرباح قوية في سوقها الأم قطر. وقد نجحت مجموعة كيوتل في توسيع أعمالها لتشمل 17 بلداً، وذلك من خلال أعمالها في دول الخليج المجاورة بما فيها الكويت وسلطنة عمان، وما تتمتع به من إمكانيات عالية للنمو في أسواق ناشئة رئيسية مثل إندونيسيا والعراق والجزائر وتونس.

  • 10038
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE