×
×

كيوتل ترعى مؤتمر الاستثمار في قطاع الاتصالات

أعلنت اتصالات قطر (كيوتل) اليوم أنها ستدعم واحداً من أكبر وأهم المؤتمرات المتخصصة في صناعة الاتصالات في العالم، وذلك بصفتها راعياً لمؤتمر تي أم تي للتمويل والاستثمار في الشرق الأوسط 2009 (TMT Finance and Investment 2009).

وسيعقد المؤتمر في وقت يتسم بالأهمية بالنسبة لهذه الصناعة، مع دفع المناخ الاقتصادي السائد حالياً المزيد من الشركات للبحث عن شراكات جديدة وتحالفات إستراتيجية. وتم تنظيم المؤتمر بحيث يضم ممثلين كبار عن قطاع الاتصالات الدولي ومؤسسات استثمار ومؤسسات تعمل على توفير المحتوى.

ولا زالت منطقة الشرق الأوسط تعتبر من أكثر المناطق حيوية في العالم فيما يتعلق بالاستثمار في الاتصالات، وذلك مع تسجيل معدلات استخدام الاتصالات الجوالة نسب تربو على 100% في دول مثل قطر والإمارات العربية المتحدة والبحرين، ويدعم ارتفاع تلك المعدلات وجود بنية شبكات تحتية فائقة التطور.

وفي ظل الأوضاع الاقتصادية التي تشهد اضطراباً كبيراً في الفترة الحالية، يعتقد الكثير من المراقبين في هذا القطاع بأن مؤتمر TMT قد يكون أحد أهم المؤتمرات في التاريخ، وذلك مع سعي الشركات لكي تتفهم بشكل أفضل كيفية الموازنة بين المخاطر واقتناص الفرص.

ويعكس اختيار قطر لاستضافة الدورة الرابعة للمؤتمر حالة النمو الراهنة التي يشهدها قطاع الاتصالات في قطر، وذلك مع مزيد من الخطوات لتحرير سوق الاتصالات، ومع مضي كيوتل، شركة الاتصالات الوطنية في قطر، قُدماً في تحقيق هدفها في أن تكون واحدة من أكبر 20 شركة اتصالات في العالم بحلول سنة 2020.

ووفقا لتقرير أوردته إنفورما للاتصالات والإعلام، توجد ثلاث شركات اتصالات خليجية في قائمة أكثر خمس شركات في العالم نموا، وتأتي كيوتل على رأس هذه القائمة.

ويقول عادل المطوع، المدير التنفيذي لمجموعة الاتصال والعلاقات في كيوتل: “تفخر كيوتل في أن تكون راعياً للدورة المقبلة لمؤتمر تي أم تي للتمويل والاستثمار في الشرق الأوسط 2009، والذي نعتقد بأنه سيوفر فرصة ممتازة للحوار وتبادل المعرفة بين العاملين في هذه الصناعة. وفي ظل التحديات الراهنة التي تواجه الاقتصاد العالمي، لم يكن الوقت أكثر أهمية مما هو الآن بالنسبة للشركات للبحث عن سبل للعمل مع بعضها البعض، تساعدها في خفض تكاليفها والاقتراب من عملائها”.

ومن بين أبرز المواضيع المثيرة للاهتمام التي سيتضمنها المؤتمر عقد لقاء مائدة مستديرة لبحث إستراتيجيات الاستثمار في قطاع الاتصالات. ومع فتح معظم الأسواق في المنطقة أبوابها للمنافسة، وزيادة مستوى التقارب في خدمات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا، فإن وضع إستراتيجية الاستثمار الصحيحة قد يكون ذا أهمية قصوى بالنسبة للمشغلين الدوليين وللمستثمرين.

وجاء في تحليل لمؤسسة بوز وشركاه Booz & Co، وهي شريك في المؤتمر، أن بعض الشركات في الأسواق النامية قد تكون قادرة على الاستفادة من الظروف الاقتصادية الحالية لزيادة نشاطها في الاندماجات والاستحواذات، وذلك لما تتمتع به من تدفقات نقدية قوية، ومستويات ديون منخفضة نسبياً.

وتقول نيكولا هايز، نائب رئيس برود جروب BroadGroup: “في الأوقات التي تزداد فيها التحديات الاقتصادية، يكون هناك مزيد من الضغوط على المديرين الماليين ومسؤولي الإستراتيجية في الشركات الكبرى. ولذلك السبب، ستجمع دورة هذا العام من مؤتمر تي أم تي للتمويل والاستثمار في الشرق الأوسط 2009 ممثلين كبار لبعض أقطاب شركات الاتصالات في العالم، مما سيسهم في حوار ونقاش رفيع المستوى”.

وسيعقد مؤتمر تي أم تي للتمويل والاستثمار في الشرق الأوسط 2009 (TMT Finance and Investment Middle East 2009) في فندق ومنتجع الشرق، بالدوحة، خلال يومي 18 و19 مارس 2009. (لمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة الموقع www.tmtfinance.com)

  • 9984
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE