×
×

الكشف عن منصة Metaplace لبناء العوالم الافتراضية

يرتكز مفهوم Metaplace، المنصة الجديدة لبناء العوالم الافتراضية، على توفير إمكانية بناء العوالم الافتراضية لجميع المستخدمين من خلال المنصة. وصُممت المنصة لتعمل من خلال برامج التصفح عبر أي جهاز متصل بشبكة الإنترنت، وتعتمد Metaplace في عملها على نظام رسوميات ثنائية الأبعاد يعتمد على تطبيق Flash، وتتميز منصة Metaplace ببساطة تامة، حيث تقدم لمستخدميها بعض من أسهل أدوات بناء العوالم الافتراضية. والمنصة حاليا في مرحلة النسخة التجريبية الخاصة منذ أكتوبر الماضي، ومن المتوقع توافرها بشكل عام من خلال نسخة تجريبية مفتوحة في وقت لاحق. يذكر أن شركة Metaplace كانت تعرف سابقا باسم Areae.

وتتيح Metaplace للمستخدمين العاديين إمكانية اللعب ضمن أي عدد من العوالم الافتراضية التي تم تصميمها بواسطة مستخدمين آخرين، كما توفر لهم عالم Metaplace المركزي الذي يعتبر مكان بسيط للتجمع، ويمكن للمستخدمين تقييم أي من تلك العوالم الافتراضية التي استمتعوا بها والأعلى تقييما سيتم وضعهم في أعلى القائمة لتوفير الوقت على المستخدمين. وبالنسبة للمستخدمين المهتمين و الراغبين في إنشاء عوالم افتراضية خاصة بهم ستقدم لهم منصة Metaplace الكثير من الخيارات والأدوات لتسهيل عملية إنشاء عالم افتراضي جديد وتشغيله.

ونظرا لأن المستخدمين هم المسئولين بالكامل عن إنتاج العوالم الافتراضية، يمكن ملاحظة أن عمليات الإنشاء الجيدة قليلة بل أن العمليات السيئة تفوقها بمراحل، وهو ما أكده Raph Koster، مؤسس منصة Metaplace والمسئول السابق في قسم Sony Online Entertainment. حيث أشار Raph إلى وجود 25 ألف عالم افتراضي وأغلبها عوالم فارغة كما أن أكثرها رديء جدا من حيث المستوى. وقد يبدو من الحديث أن Raph يهاجم منصة Metaplace ولكنه في الحقيقة يدلل من خلال الرقم على مدى سهولة إنشاء عالم افتراضي من قبل أي شخص في ثواني معدودة.

و بالرغم من أن رسوم Metaplace ثنائية الأبعاد إلا أن أدوات البناء التي توفرها من البراعة بما يكفي لتساعد المستخدم على بناء عالم افتراضي قريب الشبه من العوالم الافتراضية المتقدمة ثلاثية الأبعاد. ويمكن القول أن عوالم Metaplace تشبه عناصر مشروع الحياة الثانية “Second Life”، فعلى الرغم من محدودية عوالم Metaplace من ناحيتي المظهر والإحساس، إلا أنها تقدم للمستخدم في نفس الوقت عدد من الأدوات المتميزة التي تسمح له بإدخال الكثير من العناصر المتنوعة إلى عالمه الخاص وبشكل سريع، حيث يتمتع المستخدم عبر منصة Metaplace بالعديد من عناصر و خيارات التحكم والسيطرة على عالمه الافتراضي الخاص.

ولن تكون الاستفادة من المنصة معنوية فقط، حيث يشير Raph إلا أن المستخدمين سيكون بمقدورهم مستقبلا شراء وبيع أي عناصر خاصة بمنصة Metaplace بداية من المواد الأساسية وحتى عالم افتراضي كامل من خلال عملات افتراضية يمكن تحويلها إلى دولارات أمريكية واقعية، وهو ما يمثل نواة لقيام اقتصاد متكامل حول عوالم Metaplace الافتراضية، ما يعني كذلك أن زيادة حجم العوالم سيزيد من فرص المستخدمين لكسب المال من عمليات الإنشاء التي سيقومون بها.

ومن المثير أن كل ما سيراه المرء على منصة Metaplace مبني باستخدام الأدوات الإنشائية على المنصة، فمثلا أداة الدردشة على المنصة تمت إضافتها عبر لغة البرمجة النصية للمنصة، حيث يسمح النظام للمستخدم بالقيام بما يريده بدون حدود تقريبا، وتجدر الإشارة إلى أن جميع عناصر منصة Metaplace يمكن نسخها وإعادة استخدامها ما يساهم في توفير إمكانية الاستعانة بأي من تلك العناصر والتعديل فيها بواسطة أي مستخدم أخر بافتراض موافقة مؤسس ذلك العنصر. وما يميز المنصة أن جميع عناصرها تعمل كما تعمل العناصر على الإنترنت، فجميع العناصر على أي عالم افتراضي لها عناوينها الخاصة و يمكنها التفاعل مع مواقع الإنترنت.

ومنصة Metaplace لا تتواجد على الساحة بمفردها حيث شهد ديسمبر الفائت ظهور منصة Small Worlds التي تتشابه في العديد من الأوجه مع Metaplace، ولكن يشير Mitch Olson، مؤسس Small Worlds، إلى أن منصته أسرع من Metaplace ويمكن اعتبارها تجربة موجهة للمستخدمين العاديين (غير المنتظمين).

وتتشابه Small Worlds مع Metaplace في اعتمادها على متصفح الإنترنت وتطبيق الفلاش كما أن جميع عناصرها تتمتع بعناوينها الخاصة ما يوفر إمكانية الدخول إليها فورا من أي مكان عبر الإنترنت. كما تتمتع Small Worlds بواجهة مفتوحة لبرمجة التطبيقات تساعد كل من المستخدمين و المطورين على إنشاء مساحات، وعناصر، وخبرات إضافية ودمجها مع خدمات أخرى على الإنترنت بكل سهولة. كما أن أغلب العناصر الموجودة عليها قام بتصميمها فريق التطوير في الشركة بخلاف إمكانية الاستعانة بأي مواد موجودة على المواقع والمنصات الإلكترونية الأخرى.

وتضم Small Worlds، على غرار Metaplace، آلاف من المساحات التي قام المستخدمين بتطويرها، وتبلغ على أقل تقدير 375 ألف مساحة. ومن هنا يظهر الفارق بين كل من Small Worlds و Metaplace، حيث تتميز Metaplace بأن جميع عناصرها تقريبا من إنشاء المستخدمين، أما عناصر Small Worlds فيتم بناءها من خلال الشركة وبعد ذلك يقوم المستخدم بالاستعانة بها.

  • 9975
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE