×
×

دراسة: كلمات السر الضعيفة تعرض المستخدم للمخاطر

أعلنت شركة جارتنر في بحث جديد لها أن مستخدمي الإنترنت لا يزالون غير مهتمين بحماية تفاصيلهم وبياناتهم على الإنترنت رغم الكم الكبير من الاحتيال والجرائم الإلكترونية التي يتعرض لها المستخدمين.

أوضح استبيان لحوالي 4 آلاف شخص بالغ على الإنترنت في الولايات المتحدة أن الوعي بين المستخدمين بمدى المخاطر والأمن العام للمستخدم قد تحسن كثيرًا، إلا أن المستهلكين لا يزالون يعتمدون على موفري الخدمات لحماية أمنهم الإلكتروني ويصرون على استخدام كلمات سر غير آمنة وإجراءات غير آمنة في التعامل مع كلمات السر.

فثلثي الأشخاص الذين تضمنهم الاستبيان يستخدمون كلمة سر واحدة أو كلمتان لحساباتهم بكل مواقع الإنترنت التي يشتركون فيها والتي تتطلب تسجيل الدخول، كما أن أغلب المستخدمين لا يرغبون في استخدام برامج أو أدوات تساعدهم على إدارة كلمات السر الخاصة بهم وهوياتهم وبياناتهم.

تركزت نتيجة البحث على أن المستهلكين لا يرغبون في تغيير طرقهم في التعامل مع كلمات السر على الإنترنت في الولايات المتحدة كما أن العديد من النتائج التي تم التوصل إليها في الولايات المتحدة متشابهة مع النتائج في المملكة المتحدة وغيرها.

هذا وترى المؤسسة أن موفري الخدمات ومواقع الخدمات وبيع المنتجات على الإنترنت تتحمل المسئولية الأولى في تعليم وتحفيز العملاء على انتهاج سياسات أمنية احتياطية لحماية بياناتهم.

كما يؤكد التقرير على أهمية تغيير المفاهيم المطلوبة من الأشخاص لفهم مزايا وضرورة اتخاذ إجراءات أقوى لحماية بياناتهم في الوقت الذي تنتشر فيه المواقع الإجتماعية وتتاح فيه العديد من البيانات الشخصية على هذه المواقع وغيرها مما يعرض أصحابها للمخاطر نتيجة لاستخدامهم كلمات سر ضعيفة تعتمد على أشياء معروفة مثل استخدام اسم الطفل أو شريك الحياة ككلمة سر.

  • 9972
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE