×
×

"سمارت تكنولوجيز" تضيف تقنية "تمييز اللمسة" إلى ألواح الكتابة التفاعلية

أعلنت “سمارت تكنولوجيز” (SMART Technologies)، الشركة الرائدة في مجال صناعة الوسائل التعليمية، عن إضافة تقنية “تمييز اللمسة” إلى سلسلة ألواح الكتابة التفاعلية “سمارت بورد 600” (SMART Board ™). وتعد هذه الميزة الأولى من نوعها للتحقق أوتوماتيكياً من الفرق بين القلم والأصبع وراحة اليد. وعلى سبيل المثال، بات بإمكان المستخدمين الآن استعمال القلم للكتابة أو الرسم على ألواح الكتابة التفاعلية، والإصبع للتحكم بالكلمات أو الصور وراحة اليد لمسح العمل. وكان المستخدمون في السابق يعمدون إلى إعادة قلم الكتابة إلى حامل القلم للتمكن من التغيير بين هذه الاستخدامات.

وتضفي تقنية “تمييز اللمسة” تطوراً على قابلية الاستخدام بحيث بات التفاعل مع ألواح الكتابة التفاعلية يشبه إلى حد كبير كيفية استخدام الناس لألواح الكتابة التقليدية وألواح الطبشور في القاعات الدراسية أو غرف الاجتماعات. وعندما يلمس القلم سطح لوح الكتابة، يظهر الحبر. لكن عندما يتم اللمس بالاصبع، فإن اللوح يتحول تلقائياً إلى نمط اللمس، حيث يؤدي الإصبع حينئذ وظيفة “الماوس” (Mouse) في جهاز الكمبيوتر. ويمكن إستخدام الممحاة أو راحة اليد لمسح الحبر عن اللوح. وبفضل وجود حامل القلم وبرنامج “سمارت نوت بوك” (SMART Notebook)، فإن لوح الكتابة التفاعلية “سمارت بورد” يصبح واحداً من أكثر ألواح الكتابة التفاعلية المتوفرة في السوق سهولة في الاستخدام.

وقد عملت شركة “سمارت” على إحراز تقدم في مجال سهولة الاستخدام مع إضافتها لتقنية “تمييز اللمسة”. وبالنسبة للمستخدمين الجدد لألواح الكتابة التفاعلية “سمارت بورد”، فسوف تساعدهم هذه التقنية على إعداد العروض وطرح الأفكار والنتائج المشتركة بشكلٍ أسرع لأن هذه الميزة تقلل من الوقت الذي يستغرقه تعلم هذه التكنولوجيا. أما بالنسبة إلى المستخدمين السابقين الذين يستخدمون ألواح الكتابة التفاعلية “سمارت بورد” ببراعة، فيمكن أن يلاحظوا أن هذه الميزة الجديدة توفر الوقت وتجعل من إعداد عملية العروض والدروس أكثر كفاءة. ويتم توفير تقنية “تمييز اللمس” لمستخدمي سلسلة ألواح الكتابة التفاعلية “سمارت بورد 600” الحاليين من خلال خدمة تحديث هذه الأجهزة من قبل الموزعين المعتمدين لدى شركة “سمارت”.

وقالت نانسي نولتون، المدير التنفيذي في شركة “سمارت”: “تعتبر ألواح الكتابة التفاعلية “سمارت بورد” أكثر ألواح الكتابة التفاعلية استخداماً في العالم، وذلك نظراً لسهولة استخدامها، وإستناداً الى هذه الحقيقة إعتمدنا تطوير تقنية “تمييز اللمسة” الأمر الذي يسهم في الإرتقاء بجودة هذه الألواح”.

وقال جيفان بهينغاركار، مدير عام شركة “آي مارك للتوزيع” (Imark Distribution)، الموزع الحصري لمنتجات “سمارت” في منطقة الشرق الأوسط: “تشهد ألواح الكتابة التفاعلية “سمارت بورد” إقبالاً واسعاً في أسواق الشرق الأوسط، ويعود ذلك بشكلٍ كبير إلى سهولة استخدامها ومميزاتها التفاعلية التي أضفت نقلة نوعية على بيئة التعليم خلال الحصص الدراسية. ونحن على ثقة تامة بزيادة الطلب على هذه الألواح لاسيما مع إدراج تقنية “تمييز اللمسة” “.
– انتهى-
لمحة حول “ألواح سمارت بورد التفاعلية”:

منذ حوالي 22 عاماً وضع دافيد مارتن، رئيس مجلس الإدارة والشريك المؤسس في “سمارت” تصوراً لألواح سمارت بورد التفاعلية، وفي العام 1991 تم إطلاق الجيل الأول من هذه المنتجات. وتحظى هذه الألواح التفاعلية الحائزة على العديد من الجوائز بقبول كبير في مختلف أنحاء العالم بسبب نوعيتها المتميزة وتنوعها وسهولة استخدامها. وتنتج الشركة حالياً الجيل السادس من هذه الألواح التفاعلية التي تنوعت لتشمل تصاميم تتكامل مع معدات العرض وغيرها من الأدوات الأخرى.

ويركز قسم تطوير المنتج في الشركة حالياً على مجموعة من المكونات المادية والبرمجية الداعمة، وتحظى الشركة بمكانة متميزة في مختلف أنحاء العالم بصفتها المبتكر لمجموعة من المكونات المادية والبرمجية المتميزة التي تلبي طلبات العملاء في مجالات التواصل والتعليم والتدريب والعروض التقديمية.

  • 9932
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE